موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة22 مايو 2021 06:56
للمشاركة:

ترند إيران – كيف تفاعل الإيرانيون مع وقف إطلاق النار في غزة؟

تفاعل بعض الإيرانيين على مواقع التواصل الاجتماعي، مع إعلان وقف إطلاق النار بين المقاومة الفلسطينية وإسرئيل. وعبر وسم "غزة البطلة"، وهو المصطلح الذي استخدمه القائد الأعلى علي خامنئي، تفاعل بعض المغرّدين مع الحدث، معتبرين أن المقاومة في فلسطين هزّت إسرائيل أمام العالم.

ودخل وقف إطلاق النار بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل حيّز التنفيذ، في تمام الساعة الثانية من فجر يوم الجمعة، وذلك بعد نحو 11 يوماً من بدء الحرب على القطاع.

وعلى الفور، سمعت أصوات إطلاق نار بالهواء ومفرقعات نارية في قطاع غزة، بينما خرج المئات إلى الشوارع ابتهاجاً بانتصار المقاومة.

وعمّت الاحتفالات مناطق فلسطينية عديدة احتفاء بالانتصار على إسرائيل، وأقيمت الاحتفالات في بيت لحم والضفة الغربية.

من جانبه بعث القائد الأعلى علي خامنئي رسالة إلى الفلسطينيين لتهنئتهم على وقف إطلاق النار. وقال خامنئي “التحية والسلام لفلسطين المظلومة ولشبابها الشجعان ولغزة البطلة الصامدة ولحماس والجهاد الإسلامي ولكل الفصائل في فلسطين”.

ولفت خامنئي إلى أن “هذا الكيان الشرير سيضعف أكثر فأكثر”، مضيفًا “استمرار جرائم الاحتلال وطلبه وقف إطلاق النار هزيمتان له”.

ورأى أن “جهوزية الشباب الفلسطيني واستعراض قوة الفصائل الجهادية سيجعلان فلسطين أقوى، والإعداد المستمر للقوة سيجعل العدو الغاصب أكثر ضعفاً يوماً بعد يوم”.

على مواقع التواصل الاجتماعي، تفاعل بعض الإيرانيين مع الحدث. واعتبر رئيس البرلمان محمد باقر قاليباف أن “أبطال فلسطين المضطهدة وضعوا أنوف الصهاينة، الذين هم أعظم أعداء الله والإنسانية في عصرنا، في التراب”، مضيفاً “لن تتردد إيران في تقديم الدعم الكامل للشعب الفلسطيني المظلوم”.

وأوضح أكرم شجاعي “أننا ندين العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في المسجد الأقصى والأراضي المحتلة وقطاع غزة، ونشيد بإرادة هذه الأمة الباسلة التي هزمت العدو وحطمت إرهابه، وعلينا أن نقف احتراما لصمود المقاومة في غزة”.

ونشر مرتضى موسوي صورة لتشييع جنازة طفل يبلغ من العمر 3 سنوات خلال قصف جوي إسرائيلي على منزله في غزة، وقال “هذه هي الأهداف الاستراتيجية للجيش الإسرائيلي، التي يتم تنفيذها بقنابل اليورانيوم المنضب التي أرسلتها الولايات المتحدة”.

ورأى محمد مهدي فرنود أن “قدر الله أن تتحرر فلسطين. فتحية إلى فلسطين القوية والمضطهدة، وتحياتي للشباب الفلسطيني الشجاع والمتحمس، وتحية إلى غزة البطلة الصامدة”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: