موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة16 مايو 2021 19:14
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – روحاني: فلسطين لا تزال القضية الأكثر أهمية وحيوية للأمة الإسلامية

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن قضية فلسطين لا تزال القضية المشتركة الأكثر اهمية وحيوية للأمة الاسلامية، مؤكدًا على ضرورة التصدي لهذه الجرائم والوقف الفوري للهجمات الوحشية والمجازر بحق الشعب الفلسطيني المضطهد والأعزل.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جرى يوم الأحد 16 أيار/ مايو 2021، مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، حيث قدّم التهاني بمناسبة عيد الفطر السعيد إلى الحكومة والشعب التركي.

وأضاف روحاني، أنه يتعيًن على الدول الإسلامية لاسيما إيران وتركيا باعتبارهما بلدين مؤثرين وأساسيين في المنطقة، أن تكثّف جهودها وترسخ كافة الطاقات المتاحة بما في ذلك طاقات المنظمات الدولية كالأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي، بهدف التصدي للعدوان والجرائم الإسرائيلي في فلسطين.

كما نوّه روحاني إلى ضرورة توحيد المواقف وتعزيز التعاون الثنائي بين طهران وأنقرة لتسوية الازمات الإقليمية بما فيها الأزمة الراهنة في سوريا واليمن.

بدوره، أدان رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف، بشدّة الجرائم الوحشية التي تقوم بها القوات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، داعيًا قادة الدول الإسلامية للإسراع بدعم فصائل المقاومة الفلسطينية ومنع الإبادة البشرية التي يتعرض لها هذا الشعب.

وفي مستهل اجتماع البرلمان الإيراني صباح يوم الأحد وصف قاليباف، إسرائيل بأنها الشر الأعظم ووصمة العار لسجل مستكبري العالم، قائلًا “هذا الكيان اللاشرعي والمجرم قد أوصل العدوان على حقوق الشعب الفلسطيني المظلوم غلى أعلى مستواه وما زال يواصل عملياته في منطقة الشيخ جراح ويستهدف الشعب الفلسطيني الأعزل والمناطق السكنية في قطاع غزة بأكثر الهجمات وحشية”.

واعتبر قاليباف أن قلب الإسلام ينبض لفلسطين، مضيفًا أن “الأمة الإسلامية وتيار المقاومة يقفان بقوة وثقة بالنفس وحتى النفس الأخير في الدفاع عن القضية الفلسطينية وسيعاقبان الصهاينة الغاصبين المجرمين على ما اقترفت أيديهم”. وتابع، “إننا نرحب بالمقاومة وصمود جميع الأطراف في داخل فلسطين والهبة الشعبية داخل الأراضي المحتلة وندعم أي خطوة لوقف آلة الحرب الصهيونية”.

وكان 250 نائبًا في البرلمان الإيراني قد أصدروا يوم الأحد، بيانًا أكدوا فيه تضامنهم مع المقاومة في فلسطين وضرورة التوصل الى اجماع إقليمي ودولي ضد إسرائيل.

في الأثناء، أجرى مستشار القائد الأعلى للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي، يوم الأحد اتصالًا هاتفيًا مع الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد نخالة. أكد خلاله على وقوف الشعب و الحكومة الإيرانية بجانب الشعب الفلسطيني على كافة المستويات.

وأضاف ولايتي، أن الشعب الفلسطيني ومقاومته يغيرون المعادلات وخلاله يثبتون مرة أخرى أن إسرائيل أوهن من بيت العنكبوت، وأن البطولات التي تحققها المقاومة في فلسطين هي فخر للأمة الاسلامية جمعاء.

بدوره أعرب زياد نخالة عن بالغ تقديره للدعم الإيراني للمقاومة والقضية الفلسطينية، مشددًا على أن المقاومة ستواصل جهادها وقتالها لتحرير فلسطين مهما بلغت التضحيات.

من جهته، اعتبر آمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني محسن رضائي، “هزائم أميركا المتتالية في أفغانستان وإسرائيل أمام المقاومة، مؤشر على عدم جدوى عمليات الاحتلال والغطرسة وشن الحروب”.

وفي تغريدة له على حسابه في تويتر يوم الأحد، قال شمخاني، “إننا مستعدون للتعاون مع الدول الإقليمية في سياق برامج الأمن الجماعي داخل المنطقة”.

في سياقٍ متصل، شارك وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف يوم الأحد في الاجتماع الافتراضي الطارئ لمنظمة التعاون الإسلامي الذي عقد على مستوى وزراء خارجية الدول الأعضاء لبحث آخر التطورات في فلسطين والاعتداءات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.

في الأثناء، وجّهت زينب سليماني، رسالة إلى الشعب الفلسطيني والمجاهدين في معركة سيف القدس، جاء فيها، “تحية من روح الشهيد الحاج قاسم سليماني إلى الشعب المسلم المقاوم والمظلوم في فلسطين، وإلى قادة ومجاهدي معركة سيف القدس لاسيما سيف الإسلام القائد العزيز أبو خالد محمد الضيف.

وإذ ندين الاعتداءات الإسرائيلية على أهلنا في المسجد الأقصى والداخل المحتل وقطاع غزة، نقف إكبارًا وإجلالًا أمام إرادة هذا الشعب الأبي الذي قهر المحتل واسقط هيبته.

روح الحاج قاسم سعيدة ومطمئنة في عليائها ونحن أبناء إيران وأتباع مدرسة الحاج قاسم على العهد إلى جانبكم حتى تحقيق النصر النهائي وإزالة الكيان الغاصب عن كل ذرة تراب من أرض فلسطين”.

عل صعيدٍ آخر، أعلن قائد فيلق “عاشوراء” التابع للحرس الثوري الإيراني العميد عابدين خرم، عن تفكيك عصابة دولية كبيرة لتهريب المخدرات عبر إيران، مؤكدًا اعتقال 5 من عناصرها 3 منهم أجانب.

وقال عابدين خرم في تصريح له يوم الأحد، أن كوادر جهاز الاستخبارات في فيلق “عاشوراء” التابع للحرس الثوري تمكّنوا من تفكيك عصابة كبيرة لتهريب المخدرات عبر إيران في مدينة تبريز (مركز محافظة آذربيجان شرقي شمال غرب إيران).

وأضاف عابدين خرم، أنه “تم اعتقال 5 افراد، منهم 2 إيرانيان و 3 أجانب يحملون جنسية دولة مجاورة، من عناصر هذه العصابة التي كانت تبادر إلى تهريب المخدرات الصناعية إلى أوروبا تحت غطاء بيع وشراء منتوجات الحديد”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: