موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة16 مايو 2021 09:08
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – قاآني يشيد بتطور أداء المقاومة الفلسطينية

أجرى قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاآني، اتصالًا هاتفيًا يوم السبت 15 أيار/ مايو 2021, مع الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية زياد النخالة، شّدّد خلاله مساندة إيران للحق الفلسطيني في مواجهة الانتهاكات الصهيونية والجرائم التي يرتكبها كيان العدو، حسب تعبيره.

وأشاد قاآني بتطور أداء المقاومة الفلسطينية وقدرتها على حماية الشعب الفلسطيني والدفاع عنه، مستنكرًا ممارسات العدو بحق أبناء شعبنا المنافية للأعراف والقوانين الدولية كافة.

من جانبه، أكد النخالة على صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته، وإصراره على الدفاع عن مقدساته بكل ما يملك من قوة وعزيمة وإرادة، مبينًا أن المقاومة في غزة دخلت المعركة بطلب من أهلنا في القدس وشعبنا في الداخل والخارج، ولن يقبل شعبنا وقف هذه المعركة قبل وقف العدو اقتحاماته في الأقصى المبارك، وكل محاولات السيطرة على حي الشيخ جراح وحي البستان في القدس.

كذلك، تلقى إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اتصالًا هاتفيًا من العميد إسماعيل قاآني، الذي أكد وقوف إيران الدائم إلى جانب الحق الفلسطيني.

وأشاد قاآني بالمقاومة الفلسطينية وأدائها المتطور وقدرتها على حماية الشعب الفلسطيني والدفاع عنه، معربًا عن إدانته واستنكاره لممارسات الاحتلال بحق أبناء شعبنا في الشيخ جراح وقطاع غزة المنافية للأعراف والقوانين الدولية كافة.

بدوره، أشاد هنية بمواقف إيران من القضية والشعب الفلسطيني وإسنادها له.

وكان مساعد القائد العام للحرس الثوري للشؤون السياسية العميد يد الله جواني، قد أكد بأن الكيان الصهيوني بوغت خلال الأحداث الأخيرة وهو الآن محاصر تمامًا من قبل جبهة المقاومة.

وأضاف، أن “التطورات الجارية في الأراضي المحتلة تعتبر غير مسبوقة منذ تأسيس الكيان الصهيوني المصطنع وهي منقطعة النظير من حيث الحجم.”

في السياق ذاته، انتقد الأمين العام للجنة حقوق الإنسان الإيرانية ومساعد رئيس السلطة القضائية للشؤون الدولية علي باقري كني، تقاعس الدول الإسلامية إزاء الاعتداءات الإسرائيلية على غزة وقتل عدد كبير من الفلسطينيين الابرياء من النساء والأطفال.

وتساءل باقري كني، في تغريدة له على حسابه في تويتر يوم السبت، “ماذا يفعل الصهاينة أكثر من هذه الجرائم ضد الشعب الفلسطيني لتتحرك الدول الإسلامية لعقد اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى القادة، وهو أقل ما يمكن أن تفعله الدول الإسلامية للشعب الفلسطيني المظلوم؟”.

من جهته، أعلن صحفي نمساوي نقلًا عن وزارة خارجية بلاده، بأن وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف، ألغى زيارته للنمسا بعد رفع علم إسرائيل في مقر الحكومة النمساوية.

وقال الصحفي النمساوي في تغريدة له على تويتر، “في اللحظة الأخيرة، ألغى وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف زيارة إلى النمسا كانت مقررة اليوم بسبب رفع الأعلام الإسرائيلية على مباني رئيس الوزراء ووزارة الخارجية في فيينا.”

داخليًا، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن انتشار فيروس كورونا يشهد تراجعًا في جميع المحافظات من حيث عدد الإصابات والوفيات، وبذلك أصبحنا قادرين على التخلص من الموجة الرابعة بشكل أسرع، لكن المهم أن نسعى لعدم حصول موجة جديدة.

وخلال الاجتماع الأسبوعي للجنة الوطنية لمكافحة كورونا صباح يوم السبت، بارك الرئيس روحاني حلول عيد الفطر المبارك، قائلًا إن “ما مر بنا من قضايا تتعلق بالتخلص من تداعيات كورونا، كان واجبًا علينا جميعًا لأن قضية الصحة والسلامة هي قضية اجتماعية، وبالتالي كان علينا التنفيذ الدقيق للتعليمات المتعلقة بمكافحة كورونا كواجب وطني وديني وإنساني”.

وأشار روحاني إلى أن العد التنازلي للإصابات والوفيات بكورونا قد بدأ في جميع المحافظات، موضحًا أن المواطنين وضعوا يدًا بيد لمواجهة المرض إلى جانب الكوادر الصحية، والتزموا بالتعليمات الصحية وهم صائمون واغلقوا المحلات والأسواق وألغوا السفر”.

وتابع، ان هذا الفيروس يتحوّر إلى أنواع جديدة، كما أنه ليس هناك دواء نهائي لمعالجته، وبالتالي فإن الأسلوب الأهم لمواجهته سواء كان هنديًا أو إفريقيًا أو صينيًا هو الالتزام بالتعليمات الصحية، وتوفير اللقاحات.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: