موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة12 مايو 2021 09:06
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – خامنئي: الإسرائيليون لا يفهمون سوى لغة القوة

قال القائد الأعلى للثورة علي خامنئي، إن الإسرائيليين لا يفهمون سوى لغة القوة، داعيًا الشعب الفلسطيني لتعزيز قدراته ومقاومته لإرغام المجرمين على الاستسلام والكف عن ممارساتهم الوحشية، حسب تعبيره.

وفي كلمته مساء يوم الثلاثاء 11 أيار/ مايو 2021، خلال لقائه ممثلي التنظيمات الطلابية الجامعية، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، أعرب خامنئي عن أسفه العميق وإدانته الشديدة لحادثين مريرين ودمويين في العالم الإسلامي أي في أفغانستان وفلسطين.

وأضاف “لعنة الله على المجرمين الذين مزقوا البراعم المظلومة والزهور البريئة في أفغانستان وضرجوها بالدماء ووسعوا إجرامهم الى هذا الحد بقتلهم هذه الفتيات الصغيرات”.

وأشار خامنئي، إلى جرائم الصهاينة الوحشية والظالمة في المسجد الأقصى والقدس الشريف وسائر مناطق فلسطين، قائلًا إن “هذه الجرائم تجري أمام أنظار العالم وينبغي على الجميع العمل بمسؤولياتهم عبر إدانتها”.

وأشاد خامنئي باليقظة والصمود والعزم الراسخ للشعب الفلسطيني، وتابع بأن “الصهاينة لا يفهمون شيئًا سوى لغة القوة لذا فإنه على الفلسطينيين عبر تعزيز قدراتهم ومقاومتهم إرغام المجرمين على الاستسلام والكف عن ممارساتهم الوحشية”.

بدوره، أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن السبيل العادل الوحيد لحل القضية الفلسطينية يكمن في الامتثال إلى إرادة الأبناء الحقيقيين لهذه الأرض وإجراء الاستفتاء العام.”

وفي تغريدة على حسابه في تويتر يوم الثلاثاء، قال ظريف إن “الهجوم على المسجد الأقصى وقتل المصلين والإساءة الى المقدسات الدينية، أكبر دليل على الطبيعة العنصرية والإجرامية لهذا الكيان الغاصب الذي لطالما كان السبب وراء الفلتان الأمني وزعزعة الاستقرار والهدوء في المنطقة.

وتابع، إنني أؤكد من هنا، بأن السبيل الوحيد لحل عادل للقضية الفلسطينية يكمن في الامتثال إلى إرادة الأبناء الحقيقيين لهذه الأرض وإجراء الاستفتاء العام.

في سياقٍ آخر، أكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، أن الدبلوماسية الناشطة لإيران في فيينا تمضي إلى الأمام جيدًا في مجال رفع الحظر وعلى المستوى الإقليمي والجوار لحل القضايا وتطوير العلاقات.

وقال ربيعي في مؤتمره الصحفي يوم الثلاثاء، بأن قرار البرلمان الإيراني بشأن مهلة مسح تسجيل كاميرات مراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية في المنشآت النووية الإيرانية أمر ملزم للحكومة، معربًا عن أمله بالوصول الى توافق في مفاوضات فيينا لإحياء الاتفاق النووي والعمل بالالتزامات قبل حلول موعد إزالة كاميرات الوكالة الدولية للطاقة الذرية من المنشآت الإيرانية وهو 24 ايار/مايو 2021.

وحول المفاوضات بين إيران والسعودية قال ربيعي، “عبر السنين، دعمنا ورحبنا بالحوار مع جيراننا، بما في ذلك المملكة العربية السعودية، واليوم هناك نوافذ أمل مفتوحة لحل الخلافات بين طهران والرياض”، وتابع، من أجل حل سوء التفاهم والخلافات، عقدت جولتان من المفاوضات بين البلدين حتى الآن، بالإضافة إلى القضايا الثنائية، تمّت أيضًا مناقشة القضايا الإقليمية، لكننا لا نستطيع الخوض في التفاصيل حتى تنتهي المفاوضات.

وكان وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف، قد تباحث مع نظيره الجزائري صبري بوقدوم خلال مباحثاتهما الهاتفية، على تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات وتبادل الوفود بين البلدين.

وافادت الدائرة الإعلامية بوزارة الخارجية يوم الثلاثاء، أن ظريف وصبري تبادلا خلال الاتصال الهاتفي، التهاني لمناسبة عيد الفطر السعيد كما أعربا عن ارتياحهما للعلاقات الجيدة القائمة بين إيران والجزائر.
واستعرض ظريف وبوقدوم آخر التطورات على الصعيدين الإقليمي والدولي.

في الأثناء، اكدت بحرية الحرس الثوري أنه ينبغي “على الأميركيين تجنب الإجراءات غير المهنية واحترام قوانين الملاحة البحرية وعدم تعريض أمن الخليج الفارسي للخطر”.

وفي أعقاب إعلان المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي، بأن زوارق سريعة تابعة للحرس الثوري اقتربت من سفن تابعة للبحرية الأميركية في مضيق هرمز يوم الاثنين 10 أيار/ مايو 2021، أصدرت العلاقات العامة بالقوة البحرية للحرس الثوري بيانًا اوضحت فيه،” استمرارًا للممارسات غير المهنية للأسطول الإرهابي للبحرية الأمريكية في الخليج الفارسي، وخاصة في هذا الشهر والذي طالما شكل تهديدًا خطيرًا لأمن المنطقة، واجهت السفن الدورية التابعة لبحرية الحرس الثوري خلال أدائها المهام اليومية الحالية والعادية في المياه الإقليمية لإيران يوم الاثنين، 7 قطع بحرية أميركية في مضيق هرمز، قامت بإجراءات غير مهنية مثل تحليق المروحيات وإطلاق القنابل المضيئة وإطلاق النار عشوائيًا.. ومع مراعاة المسافة القانونية في إطار التعليمات والأنظمة البحرية، تم تحذير الأميركيين من سلوكهم المحفوف بالمخاطر وغير المهني ومواصلة طريقهم من خلال تصحيح هذا السلوك”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: