موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة9 مايو 2021 20:28
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – ولايتي: فلسطين حاضرة في أولويات السياسة الخارجية الإيرانية

قال مستشار قائد الثورة للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي، إن القضية الفلسطينية لا تزال واحدة من أهم القضايا ذات الأولوية في السياسة الخارجية لإيران.

جاء ذلك خلال كلمة ولايتي بمؤتمر “يوم القدس، يوم المستضعفين”، الذي نظّمه مجمع الصحوة الإسلامية عبر الفضاء الافتراضي يوم الأحد 9  أيار/ مايو 2021.

وأكد الأمين العام لمجمع الصحوة الإسلامية، “نحن نعتبر أنفسنا في خندق واحد ونقف إلى جانب الأخوة الفلسطينيين على الدوام، مردفًا أن هذا التضامن لا يقتصر على الساحة السياسية فحسب وإنما أسمى من ذلك يتبلور في ساحات العمل والمقاومة أيضًا، لافتًا بأن يوم القدس، هو يوم الله حقا، لكونه يظهر بان القضية الفلسطينية يجب ان تبقى نصب الهواجس والقضايا المصيرية في العالم الإسلامي.

وشدّد ولايتي، أن يوم القدس وتحقيق أهدافه السامية، يشكل أحد تطلعات مجمع الصحوة الإسلامية، مؤكدًا أن “تحرير القدس ينبغي ان يكون مبعث الإرادات الحاسمة من أجل القضاء على الكيان الصهيوني المحتل”.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، رسالة إلى القائد الأعلى للثورة علي الخامنئي، دعا فيها إلى ضرورة تحشيد البلدان الإسلامية ضد إسرائيل.

وأشار هنية في رسالته إلى أن “هجمات واعتداءات الصهاينة على سكان مدينة القدس وعملية تهويد المدينة وبناء المستوطنات فيها وطرد أهاليها واستهداف المسجد الأقصى والمعتكفين فيه وإغلاق أبوابه ومنع الدخول إليه، هي عناوين جرائم، تجاوزت كافة الخطوط الحمر”.



وأضاف “نحن في حركة حماس نحذر من النتائج الخطرة لهذه الاعتداءات ونطالبكم بالتحرك فورًا واتخاذ موقف حازم حيال هذه الانتهاكات وبذل المساعي لتحشيد البلدان الإسلامية والوقوف بوجه العدو الصهيوني ومنعه من مواصلة جرائمه الوحشية”.

على صعيد منفصل، قال رئيس مكتب الرئيس الإيراني محمود واعظي، إنه وبرغم الصعوبات التي تمر بها المفاوضات في فيينا، لكن يمكن عقد الآمال بشأن الأفاق المستقبلية لهذه المفاوضات.

وفي تغريدة له على حسابه في تويتر يوم الأحد، كتب واعظي، “مفاوضات فيينا مستمرة بمراقبة مسؤولي البلاد لرفع الحظر واستيفاء حقوق الشعب الإيراني وقد حققت تقدمًا نسبيًا، ورغم الصعوبات لكن المباحثات خلال الأسابيع الماضية اظهرت بانه يمكن عقد الآمال بشأن افاق هذه المفاوضات.  

وأكد واعظي، أن الجانب الأهم خلال المرحلة الراهنة، يكمن في الحفاظ على التماسك والوحدة الوطنية.

من جهته، أكد محافظ البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي، أن إيران تطالب خلال المفاوضات النووية إلغاء الحظر المفروض على صناعتها المصرفية، بنحو قطعي يمكن التأكد منه.

وأفادت العلاقات العامة للبنك المركزي الإيراني، يوم الأحد 9 أيار/ مايو 2021، أن تصريحات همتي هذه جاءت في رسالته الخطية ردًا على “شبكة بلومبيرغ” الإعلامية.

وأضاف همتي، أنه “ينبغي التأكد من صدقية رفع الحظر المفروض على البنك المركزي والبنوك الإيرانية، ونظام السويفت وكافة التحويلات المالية بينها والبنوك الخارجية الكبيرة”.

وصرّح همتي، أن عددًا من مسؤولي هذا البنك يشاركون في المفاوضات مباشرة، ليتأكدوا من حقيقة (اتفاق) رفع الحظر. ونوّه همتي، بأن البنك المركزي لديه أسلوبه الخاص للتأكد من حقيقة الغاء الحظر عن البلاد، مؤكدًا في الوقت نفسه أنه متفائل بشان مسار المفاوضات.

في سياقٍ آخر، أكد الرئيس الإيراني  حسن روحاني، أن توفير وتصنيع لقاحات كورونا هي من أهم أولويات منظمة التخطيط والميزانية والبنك المركزي ووزارة الصحة، موضحًا أن برنامج الوزارة يتضمن حتى العشرين من تموز/ يوليو القادم، تلقيح 13 مليون مواطن الذين هم الأكثر تعرضًا لخطر الإصابة بفيروس كورونا .

وأضاف روحاني لدى ترؤسه يوم الأحد الجلسة الأسبوعية للجنة التنسيق الاقتصادي، أنه وبرغم القيود التي يعيشها العالم بسبب انتشار كورونا ورغم تداعيات الحظر إلا أن الحكومة قامت بالإجراءات اللازمة لتأمين استيراد اللقاحات بالسرعة المطلوبة ولم تعد هناك عراقيل في هذا المجال.

من جانبه، أكد رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف، بأن إيران تسعى من اجل الرفع الكامل لإجراءات الحظر بصورة عملية وفورية، لافتًا إلى أنه لو تحقق هذا الأمر وتم التحقق من نتائجه الاقتصادية عمليا فلا ينبغي التأخر حتى ساعة واحدة في الموافقة على الالتزامات الواردة في الاتفاق النووي.

وقال قاليباف في تصريحه اليوم الأحد خلال اجتماع البرلمان الإيراني، إن المفاوضات بين إيران ومجموعة 4+1 جارية مع الكثير من التذبذبات، إذ نسمع يومًا أخبارًا عن حصول تقدم في المفاوضات ونسمع يومًا آخر أخبارًا عن حدوث خلافات، إلا أن كل هذه الأمور مؤشر لجدية المفاوضات.

واعتبر قانون المبادرة الاستراتيجية لإلغاء الحظر المصادق عليه من قبل البرلمان الإيراني بأنه كسر أقفال الصناعة النووية ووفر الإمكانيات اللازمة للفريق المفاوض خلال المفاوضات.

في الأثناء، دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أبناء الشعب الأفغاني إلى وضع حد لقتل الأشقاء وتضييق الخناق على الدواعش التكفيريين.

وغرّد ظريف عبر حسابه في تويتر يوم الأحد، إثر الهجوم الإرهابي على مدرسة ثانوية للبنات في العاصمة الأفغانية كابل يوم السبت، قائلًا “ننعى الفتيات البريئات والصائمات ضحايا اعتداء التكفيريين الدواعش الذين أظهروا أنهم غرباء على الإسلام والإنسانية”.


وأضاف، لقد حان الوقت لجميع أولئك المتعلقين بالإسلام وأفغانستان لوضع حد لقتل الأشقاء وتوحيد الساحة وتضييق الخناق على الدواعش عديمي الوطن.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: