موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة9 مايو 2021 19:00
للمشاركة:

ترند إيران – دعوات للمشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة

مع اقتراب موعد فتح باب الترشّح للانتخابات الرئاسية المقبلة في إيران، تفاعل بعض روّاد مواقع التواصل الاجتماعي مع هذا الحدث. وعبر عدة وسوم، دعا بعض الإيرانيين إلى المشاركة الواسعة في الانتخابات لإعطاء الحكومة المقبلة شرعية اتخاذ القرارات المصيرية للبلاد، حسب تعبيرهم.

وتنتظر إيران الانتخابات المقبلة في شهر حزيران/ يونيو، لتظهر صورة الحكومة المقبلة، مع وجود توقعات بأن يكون الرئيس المقبل أصولي، بعد تجربة الانتخابات النيابية في العام الماضي. وحتى الآن لم تظهر الصورة العامة للمرشحين، بعد أن أعلن عدد قليل من الشخصيات ترشحهم. وسيفتح باب الترشح رسمياً يوم الثلاثاء المقبل في 11 أيار/مايو.

على مواقع التواصل، نشر بعض الإيرانيين تصريحات للقائد الأعلى علي خامنئي إضافة لبعض المسؤولين، والتي دعوا فيها المواطنين للمشاركة في الانتخابات المقبلة.

ورأى حسين باقري أن “حكومة الرئيس الأميركي جو بايدن قد اجتازت الـ100 يوم من عمرها، وحتى اليوم لم تفِ بوعودها حول إعادة الالتزام بالاتفاق النووي وهم ما يزالون اليوم يبحثون عن الحيل لإيقاعنا في الفخ، وإن رفعت العقوبات الأساسية فذلك مرهون باتفاق أطول”، مضيفاً “أمام هذا الواقع، لا يوجد حل أمامنا إلا في الانتخابات المقبلة عبر اختيار رئيس يرى أن الحلول في الداخل وليست في فيينا أو أي مكان آخر”.

واعتبر ثنا بانو أن “كل صوت سندلي به في الانتخابات المقبلة سيكون بمثابة سهم نطلقه في صدر العدو، وبالتالي إن مشاركتنا الواسعة في الانتخابات المقبلة سيساهم في هزيمة العدو، وعلينا أن نختار حكومة شابة ثورية”.

وأوضح جواد رافعي أن “إيران تواجه اليوم جبهة شاسعة وواسعة من القهر والكفر والغطرسة التي تحاول إجبار النظام الإسلامي على التراجع والاستسلام بأي وسيلة وخدعة”، مضيفاً “إن يقظة الشعب ومثابرته والاختيار الصحيح للجبهة المتغطرسة ستفشل في تحقيق هذا الهدف”.

وأكد ميثم محبي أنه “لا يمكن لأحد أن يغير مصيره إلا بالمشاركة في الانتخابات والتصويت على الشخص المناسب”، مشيراً إلى أن “المشاركة الواسعة ستعطي الشرعية المطلوبة للحكومة المقبلة في اتخاذ القرارات الواسعة”.

وشدد محمد دادي على أن “المسألة الأولى في الانتخابات هي أن تشاركوا جميعاً في هذا الاختبار العام للأمة الإيرانية وتظهرون أن الأمة الإيرانية على قيد الحياة ومهتمة بمصير بلادها”.

لمتابعة ملف الانتخابات الرئاسية (إيران 21: حصاد المواجهات)، إضغط هنا

جاده ايران واتساب
للمشاركة: