موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة26 أبريل 2021 23:43
للمشاركة:

المقابلة المسربة لظريف: سليماني وظريف وقصة قصف عين الأسد

يواصل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إجابته على السؤال عن حقيقة وجود حكومتين في البلاد، فبعد أن أكد أن ما هو موجود هو حكومة واحدة هي حكومة الميدان، والميدان هو من يقرر، تابع قائلًا:

انظر مشكلتي هي الفكر الواقعي، إن فهمنا للعلاقات الدولية هو نفس الفهم الذي كان سائدا في فترة الحرب الباردة، نعتقد أن القوي في الميدان قوي أيضا في الساحة الدولية، معتقدين بأن سياستنا متأرجحة، حتى الآن لا نصدق أن الاقتصاد له صلة قوية بالقوة، حتى الآن لم نصدق أن الدبلوماسية تعلب دورا أساسيا في القوة، حتى الآن لا نصدق أن الوحدة الوطنية لها دور أساسي في القوة.

نحن نرى القوة على أنها منحصرة في جانب واحد؛ لأننا نرى القوة منحصرة … لهذا أنا أستشهد دائما بقضية مجلس الأمن، أقول لماذا مجلس الأمن له خمسة أعضاء؟ لأن كاتبي الدستور لدينا يعتقدون أن القوة تتضمن خمسة ميادين وليست أحادية الميدان، أما في العمل فنرى القوة على أنها أحادية الميدان، في إعلانات الإذاعة والتلفزيون نرى القوة علي أنها أحادية الجانب، شعبنا يرى القوة أحادية الجانب، عندما أقول الناس هم من انتخبوا، فالناس قد رغبوا في تلك القوة، رأوا أفضلية هذه القوة، وأصبحوا جاهزين لكي يضحوا في باقي القوات (الأطراف) في سبيل تمكين هذه القوة وإيصالها إلى السلطة، هذه انتخاب .. لا تنسوا هذا الانتخاب، قد نجد من يكون منزعجا من الوضع الاقتصادي، لكن في النهاية قد وقع الانتخاب.

  • س: يا سيد ظريف نحن رأينا صورة تلك السيدة التي جعلتنا نتأثر، عندما أصبح السيد روحاني رئيس الجمهورية وأتت في الأخبار ونشرت بعض المشاهد التي أذكرها

ظريف: رفعت جهاز التنفس تلك السيدة ..

  • س: لا لا في تلك الليلة غردت أن ذلك السيد الذي يعتقد بزوال إسرائيل

ظريف: ذلك الرجل الذي يدعي أنه يؤمن بزوال إسرائيل ذهب إلى منزله.

  • س: هذه كانت مثل القنبلة انفجرت في إيران والعالم … الناس انتخبتكم أنتم.. لماذا تقولون لماذا تعتقدون يا سيد روحاني أن الناس يفضلون ذلك الشخص.. يفضلون الشخص المحارب دعني أقول لك دعني أصرف النظر عن هذه الكاميرا وأقول لك نحن في

ظريف: لا تغضب سوف أقول لك لماذا

س: بعد الثورة نحن صنعنا أحد أكبر دول مادية في العالم، الكل يقول إننا لا نعترف إلا بمن يتحدث عن الاقتصاد، ولهذا لا يمكننا القول إن الناس يضحون في سبيل الميدان

ظريف: أتحدث أم لا ….

العفو….
أنتم من يجب أن يتحدث، أنتم حضرتم مراسم التشييع

نعم أنا كنت هناك
نحن كنا نشيع أحد القادة الشهداء من قتل مظلوم جعل الله لوليه سلطانا، نحن كن وليّه قبل أن يستشهد ماذا؟
قبل أن يستشهد وفي معظم الإحصائيات واستطلاعات الرأي التي كانت لدينا منذ عام 2017 حتى عام 2020 لقد تراجعت شعبيتي من 90 بالمئة الى 60 بالمئة وفي المقابل ازدادت شعبية الشهيد سليماني لدى الناس حتى وصلت إلى 90 بالمئة

س: ربما السبب في ذلك هو أن السيد سليماني أثبت للناس أنه ينجز عمله لكننا لم نستطع إثبات ذلك

ظريف: هذه تبريرات أما الحقيقة فهي أن شعبنا معجب بالبطل في المنطقة، ونحن خدمٌ للشعب وسنعجب بما يعجبون به، لقد بكيتُ عند سماع خبر استشهاد سليماني، كنت أعانقه كلما رأيته، أعتقد أن بلادنا قد تلقت ضربة غير مسبوقة عند استشهاد سليماني، وأعتقد أن الولايات المتحدة وعبرَ اغتيال سليماني قد وجهت إلينا ضربة أكبر مما لو كانت استهدفت مدينة من مدننا بشكل كامل، وقد قلت هذا مرارا وتكرارا لكن يجب أن نعلم أن الناس كانوا يرون في الجانب الدبلوماسي إنني أتحمل ضربات كثيرة من الداخل والخارج، ويرون أنني وعلى الرغم من كل ذلك لازلت متمسكا بمواقفي، يرون أنني أُسب في كل يوم لأنني أعمل على تحقيق الأشياء التي يريدها الناس. وقد تراجعت شعبيتي ليس فقط في استطلاعات الرأي التي تجريها الإذاعة والتلفزيون لكن حتى في استطلاعات الرأي التي تقوم بها جامعة “ميريلاند” فقد هبطت شعبيتي من 85 بالمئة إلى 60 بالمئة لكن شعبية سليماني فقد صعدت من 70 بالمئة إلى 90 بالمئة.

ولكن يجب أن تعلم أنه وعلى خلاف ما يراه الأصدقاء فإن الإذاعة والتلفزيون تلعب دورا هاما في توجيه الناس لتفضل الميادين والساحات على السياسة والاقتصاد، وكل من يعتقد غير ذلك فهو مخطئ، ثانيا أن الشعب يحب مثل هذا النوع من الأبطال أي إنه يفضله الميدان على السياسة والاقتصاد والأمن..

-س: الشاهد هو ليس أن اقبل ذلك أم لا، أنا أعتقد أن مؤسسة الإذاعة والتلفزيون قد عملت كل ما بوسعها لكي لا ننجح(الإصلاحيين) في الانتخابات الرئاسية لعام 2013 و عام 2017، دعني أقولها بصراحة ولينشرها من ينشرها، لو كانت مؤسسة الإذاعة والتلفزيون تمتلك حياء لما أصبحتم أنتم وزيرا للخارجية، كيف تستطيع الإذاعة والتلفزيون مهاجمتكم في الوقت الذي لم يكن لها أي دور في وصولكم إلى السلطة. دعني أجيب على المعارضين، أنتم تقولون إننا حصلنا على السلطة في الوقت الذي كانت فيها البلاد على أعتاب حرب وسلمناها في النهاية ونحن أيضا على أعتاب حرب وعقوبات.

ظريف: هل نحن من أوصلنا البلاد إلى هذه الحالة؟

س: أحسنت، يا سعادة الدكتور نحن لم نصارح الناس بهذه الأشياء، السيد ربيعي، المتحدث باسم روحاني، كان بالأمس جالسا في مكانك، وكان يقول أنا مخطئ لأني لم أقل من هو المسبب في هذه المشاكل.

ظريف: انظر، أنا لا أعتقد أن السياسة الخارجية هي موضوع سوقي لكنها أصبحت كذلك، لكن هل في السياسة الخارجية تكون الدبلوماسية وحدها هي من أصبحت موضوعا سوقيا وعاميا أم إن المجالات الأخرى تندرج ضمن ذلك، الحقيقة هي أن الميدان هو الحاكم في السياسة الخارجية، الميدان هو الحاكم على الدعاية والإعلام، والميدان هو الحاكم في التصريحات، فالميدان هو الحاكم على كل شيء. انت لا تستطيع أن تقول كم شخصا مات في سوريا، جون كيري يجب عليه أن يخبرنا بأن إسرائيل استهدفتنا ٢٠٠ مرة ؟!

س: انتم لم تكونوا تعلمون؟

ظريف: لا لا، أساسا هل تعلم أن أميركا سمعت بخبر الهجوم على قاعدة عين الأسد قبل أن أسمع أنا؟
اثنان من عناصر فيلق القدس ذهبا إلى رئيس الوزراء العراقي قبل ٤٥ دقيقة من استهداف قاعدة عين الأسد واخبراه أننا سنقوم باستهداف قاعدة أميركية في العراق قريبا.
بالنسبة لزيارة بشار الأسد فقد كنتُ عارفا بموعدها، وأنا وسليماني مَن نسق سفر بشار الأسد ولكن عندما أحضروه لم يخبروني بشيء وانا علمت من التلفاز… رأيت أنهم يظهرون الجميع في الصور إلا أنا، ولقد أدركت حينها أنني لو لم استقل فلن أكون بعد ذلك وزيرا للخارجة بالمعنى الحقيقي.

أنا بصفتي عضوا دائما في مجلس الأمن القومي لا أعلم بقصف قاعدة عين الأسد إلا بعد ساعتين لكن السيد عادل عبد المهدي يتم إخباره بموعد العملية قبل 45 دقيقة من تنفيذها وقد أخبر الأميركيين فورا، لكن أنا لم أعلم بالعملية إلا بعد ساعتين من تنفيذها.

  • س: هل تذكر سقوط الطائرة الأوكرانية؟ لقد ذهب ماء وجه الحكومة، لذلك يأس الشعب من منتخبيه!

طائرة الركاب الأوكرانية قُصفت صباح الأربعاء، وأنا قد ذهبت لاجتماع خاص عقد في الأمانة العامة لمجلس الأمن القومي، وقلت حينها أن العالم يقول أن صاروخا أصاب الطائرة إذا كان ذلك صحيحا قولوا لنا لنعالج الأمر، لكنهم تصرفوا معي وكأنني قد كفرت .. لم يكن في الاجتماع سوى أربعة أشخاص هم أمين عام مجلس الأمن القومي، ورئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة، ووزير الطرق وأنا، عندما قلت هذا تعاملوا معي وكأنني قد كفرت، قالوا ماذا تقول اذهب وغرد وكذب الموضوع. قلت لهم اسمعوا أنا وزير الخارجية أنا من يجب أن يقدم التوجيهات ولكن لم يستمع أحد لكلامي. ثم قلت ليكذب الخبر أولا اللواء محمد باقري رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة ثم أكذب بعده الخبر أنا.

عندما أقول إن الميدان هو الحاكم فهذا يعني أن الميدان فعلا هو الحاكم، فأنا وبصفتي وزيرا للخارجية لم يكن يحق لي أن أعلم حتى بأن الطائرة قد أصيبت بصاروخ، في حين أن صباح الخميس أو بعد ظهر الأربعاء كان السادة يعرفون. في مساء الجمعة تم إخبار عباس عراقشي مساعد وزير الخارجية بالحقيقة وقالوا بأنهم سوف يعلنون الحقيقة وقد تم الإعلان عن الحادثة صباح السبت، وكنت أنا أول مسئول في الجمهورية الإسلامية يعتذر للشعب الإيراني والعالم عن الحادثة.

  • س: على هذا الأساس.. هل هناك إنجازات لحكومة روحاني على صعيد المنطقة؟

على صعيد المنطقة، يجب أن نكون منصفين، في مفاوضات أفغانستان عام 2001 مع أميركا، لو لم يكن اللواء سليماني موجود، لما أحرزت أي انجازات. وفي عام 2003 عند مفاوضاتي مع أميركا حول العراق، مرتين قبل الحرب على العراق ومرة بعد بدء الحرب، لو لم يكن اللواء سليماني موجود أيضاً ولولا المعلومات التي حصلنا عليها منه، لما أحرزت أي انجازات. عندها استطعنا أن ننسق فيما بيننا والقائد الأعلى كان مسئول هذا التنسيق.

  • س: لكن هذا التنسيق لم يكن خلال مفاوضات الاتفاق النووي؟

ظريف: لا لم يكن. لكن في سوريا، استطعنا من خلال التنسيق أن نحرز اتفاق “آستانة”، لكن فوائده عادت إلى ساحة المعركة في سوريا، ولم تصل إلينا كدبلوماسيين. أي الدبلوماسية خدمت ساحة المعركة. مثلا في خصوص تحرير الأسرى في حلب، كان الفضل للدبلوماسية.

عندما أصبحت وزير الخارجية قبل بدأ المحادثات النووية رأيت الشهيد سليماني وسألته عن المنطقة. قلت إننا نختلف مع السعودية في أربعة أماكن في المنطقة، وهي البحرين والعراق وسورية ولبنان، فقال المرحوم سليماني أن اليمن أيضا موجود في هذه القائمة. فسألت هل أقترح على السعودية أن نجلس معها ونناقش خلافاتنا حول هذه القضايا لكي نساعد الناس في هذه البلدان. وقد قبل ذلك. كما قلت له إذا قال السعوديون بأنهم لا يقبلونني أنا ويطلبون حضورك هل أنت مستعد للجلوس معهم قال أجل.

فالشهيد سليماني قَبِلَ المحادثة مع السعودية وكان عبد العزيز صقر هو ممثل السعودية في هذه المفاوضات. أخبرنا صقر أننا جاهزون للحوار حول هذه القضايا الخمس، وقلنا لهم اذا كان لديكم احد في مقام سليماني ليشاركنا الاجتماع فإن سليماني سوف يحضر في هذا الاجتماع، سواء في إيران أو في أي مكان يكون آمنا بالنسبة لسليماني، هل تعلمون ماذا كان جواب سعود الفيصل؟ هو جملة واحدة: العالم العربي لا يعنيكم أنتم.

ذهبت لرؤية سعود الفيصل بعد أعوام عندما كنت مشاركا في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة وقلت له نستطيع الحديث عن الماضي والمستقبل، وقد يكون لدينا ما نريد قوله وبالمقابل يكون لديكم أشياء تودون قولها، فرحب بالفكرة ووافق لكن عند العمل لم يحدث شيء.
أنا كنت على استعداد مع الشهيد قاسم سليماني لحل مشكلات المنطقة.

-س: لماذا لم يوافقوا إذن؟

ظريف: لأنهم كانوا يعتقدون أن موقفهم ضعيف في المنطقة مقارنة مع إيران. السعودية قالت إنها ستستولى على الیمن خلال ٣ أسابيع لكن مضى على ذلك ٦ سنوات.
اتفقنا مع كيري وهو تحدث مع عادل الجبير الذي كان سفيرا للمكلة في الولايات المتحدة آنذاك وعندما عاد الجبير إلى الرياض أخبر كيري وقال له لقد اتفقنا. أنا كنت عازما للذهاب إلى أندونيسيا وفي طريقي للمطار اتصل كيري وقال اتفقنا مع السعودية على وقف اطلاق النار . قلت له أنا أيضا سأنسق مع جماعة أنصار الله وسنعمل على وقف إطلاق النار، كما قلت له إنني في طريقي إلى المطار وقد يكون هاتفي خارج التغطية لمدة ثمان ساعات. لكننا سنعمل خلال الرحلة على التوصل إلى وقف إطلاق نار.

كان اللواء سليماني قد قال إنه لا يمكن ربح أي شيء من الحرب في اليمن وإنها كانت سببا في موت الناس فقط. لم يكن سليماني يطلب الحرب. طلب مني سليماني إنهاء هذه القضية بشكل عاجل. كنت أعرف أن ولي العهد السعودي يمكنه إنهاء الحرب، وقضيت وقتًا ثمينًا مع كيري في لوزان لمناقشة قضية اليمن. أخبرت أمير عبد اللهيان وسرعان ما أجرى مقابلة مع وسائل الإعلام من شدة فرحه، وقال إنه سيكون هناك وقف لإطلاق النار في اليمن قريبا لكنه طبعا لم يقدم التفاصيل. وصلت إلى إندونيسيا وبعد أن رأيت ممثلي السعودية قالوا إن الحرب في اليمن لم تنته بعد. اتصلت بكيري واستطلعت الأمر فقال إن محمد بن سلمان خدعه. في اليوم التالي، أجرى أوباما مقابلة مفادها أن إيران مسؤولة عن استمرار في الحرب.

الجزء الأول/

تفريغ مقابلة ظريف المسربة: ماذا قال عن روسيا؟

جاده ايران واتساب
للمشاركة: