موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة25 أبريل 2021 00:41
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – روحاني: العقوبات تعيق حصولنا على اللقاح المضاد لكورونا

دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني، إلى تشديد الرقابة خلال هذا الأسبوع والأسابيع المقبلة وتشكيل لجان رقابية خاصة لتطبيق الإجراءات الخاصة بمكافحة كورونا لاسيما في المناطق ذات اللون الأحمر أو البرتقالي.

وخلال جلسة في مقر العمليات التابع للجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا، يوم السبت 24 نيسان/ أبريل 2021، أشار روحاني إلى أن 18 محافظة في البلاد تعيش ظروفًا غير مناسبة فيما يتعلق بمواجهة الفيروس وزيادة الإصابات والوفيات.

وشدّد روحاني على ضرورة أن يساهم المواطنون في الرقابة وتطبيق الإرشادات الصحية إلى أقصى حد ممكن، موضحًا أن التقارير تشير إلى ان مدى التزام المواطنين يقل عن 60 بالمئة، بينما ينبغي أن يرتفع الى 80 أو 90 بالمئة.

وجدّد روحاني تأكيده على أن توفير لقاح كورونا من اولويات برامج الحكومة في الوقت الحاضر، وتابع بأن “الأموال اللازمة لشراء اللقاح قد تم تهيئتها لكن المشكلة أن هناك صعوبات في آلية نقلها الى الدول المعنية بسبب الحظر الظالم المفروض على البلاد”.

بدوره، أكّد النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري، على ضرورة التطعيم الشامل والمجاني للمواطنين باللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وفي تغريدة له على حسابه في “تويتر”، قال جهانغيري “التطعيم المجاني والشامل هو مطلب للعدالة الصحية ومطلب مشروع للشعب، يجب القيام بذلك بسرعة أكبر ضمن الأولويات المحددة وبطريقة عادلة وشفافة. إن تنفيذ هذه السياسة باستخدام جميع القدرات الحكومية وغير الحكومية للاستيراد والإنتاج المحلي أمر ضروري أكثر من السابق”.

من جهته، أعلن المتحدث باسم منظمة الطيران المدني الإيرانية محمد حسن ذي بخش، عن منع كافة الرحلات الجوية من وإلى باكستان والهند مع البلاد.

وفي مداخلة هاتفية مع التلفزيون الإيراني يوم السبت، قال ذي بخش إن “قرار المنع يسري اليوم بدءًا من الساعة 12 ليلًا( 19:30 ت غ)، وهو صادر عن وزارة الصحة إثر تسجيل إصابات بفيروس كورونا المتحور في كل من الهند وباكستان”. وتابع بأنه لا يوجد رحلات طيران منتظمة بين إيران والهند ولكن ثمة بعض الرحلات العرضية، كما أن قرار المنع يسري على المسافرين الترانزيت.

في سياقٍ آخر، دان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، الاعتداءات الإسرائيلية بحق المقدسات وأهالي مدينة القدس الشريف، مؤكدًا على الضرورة العاجلة لوقف سلوك الصهاينة الوحشي.

وأثنى خطيب زادة على مقاومة وصمود الشعب الفلسطيني لاسيما سكان وشباب مدينة القدس بوجه الصهاينة الجناة، كما أكّد على ضرورة تحرك المحافل الدولية من أجل وقف الاجراءات المناوئة لحقوق الإنسان من جانب إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني الأعزل وعمليات استهداف المراكز المقدسة في بيت المقدس.

في الأثناء، يبدأ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يوم الأحد 24 نيسان/ أبريل 2021، جولة تشمل زيارة كل من قطر والعراق، وتأتي وسط حراك دبلوماسي لإحياء الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة 4+1.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، يوم السبت، إن الزيارة تأتي في إطار تعزيز العلاقات المشتركة بين إيران وكل من قطر والعراق، وستبحث الملفات الإقليمية والدولية.

وأضاف أن الجولة تأتي “في إطار تطوير العلاقات الثنائية، ومتابعة المباحثات الإقليمية وما هو أوسع منها”، مشيرًا إلى أن ظريف سيلتقي خلال زيارته عددًا من المسؤولين البارزين في البلدين.

وكانت وسائل إعلام إيرانية قد أفادت بأن ناقلة النفط التي تعرضت يوم السبت لحريق قبالة ساحل بانياس غربي سوريا، ورجحت دمشق استهدافها بطائرة مسيرة، هي ناقلة إيرانية، ترفع علم بنما وتحمل اسم “ويزدام “(wisdom)..

وذكرت قناة العالم الإيرانية أن ناقلة النفط المستهدفة هي إحدى 3 ناقلات إيرانية وصلت مؤخرًا إلى ميناء بانياس، ونقلت القناة عن مصادر مطلعة أن الناقلة استُهدفت بقذيفتين.

بدورها أعلنت وزارة النفط السورية، أن حريقًا اندلع في أحد خزانات ناقلة نفط قبالة ساحل بانياس بعد تعرضها لهجوم يعتقد أنه تم بواسطة طائرة مسيرة، دون أن تشير إلى الجهة المسؤولة عن العملية.

وأضافت الوزارة في بيان نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، أن الطائرة المسيرة التي يتوقع أنها نفذت الهجوم، قادمة من اتجاه المياه الإقليمية اللبنانية، وأكدت أن فرق الإطفاء تمكنت من السيطرة على الحريق.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: