موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة16 أبريل 2021 22:06
للمشاركة:

صحيفة “شرق” الإصلاحية – منافسة قاليباف النووية مع الحكومة

تناولت صحيفة "شرق" الإصلاحية، في مقال لها، إعلان رئيس البرلمان محمد باقر قاليباف بدء إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 60% بدل إعلان ذلك من قبل الحكومة. حيث أوضحت الصحيفة أنه يبدو أن الحكومة لديها خطة محددة أو جدول زمني لإعلان الأخبار النهائية للتخصيب ببالنظر إلى الأبعاد المختلفة والمعقدة للقضية النووية بينها محادثات فيينا جارية.

بدلاً من الإعلان الرسمي عن خبر استحواذ إيران على أول منتج مخصب بنسبة 60٪  من قبل المتحدث الرسمي للحكومة أو رئيس هيئة الطاقة الذرية أو رئيس الجمهورية، سمع الخبرمن تغريدة رئيس مجلس النواب. ومن المثير للاهتمام أن الحكومة والشركات التابعة لها لم تصبح مصدر الأخبار بل المصادقة عليها. هذا على الرغم من أن علي أكبر صالحي رئيس هيئة الطاقة الذرية صرح سابقًا أننا نقوم بتخصيب 60٪ و 20٪ من اليورانيوم في نفس الوقت. كما أعلن نائب وزير الخارجية عباس عراقتشي بدء التخصيب بنسبة 60٪ في البلاد في 15 نيسان/أبريل.

لماذا تدخل رئيس مجلس النواب في عمل منظمة أخرى ولم يسمح لمنظمة الطاقة الذرية ووزارة الخارجية بإعلان نهايتها كما أعلنت بدايتها؟ يبدو أن الحكومة لديها خطة محددة أو جدول زمني لإعلان الأخبار النهائية للتخصيب بنسبة 60٪ بالنظر إلى المواد والأبعاد المختلفة والمعقدة للقضية النووية بينها محادثات فيينا جارية. لكن بعد تغريدة متسرعة من رئيس مجلس النواب، أكد علي أكبر صالحي رئيس هيئة الطاقة الذرية الخبر أيضًا وقال إن التخصيب بنسبة 60٪ جار في منشأة الشهيد أحمدي روشن النووية. ووعد بنشر التفاصيل قريبا. وبحسب قوله فإن معدل إنتاج 60٪ من اليورانيوم المخصب يبلغ 9 جرامات في الساعة.

بعده غرد محمود واعظي رئيس مكتب روحاني، على الفور أن بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة 60٪ للأغراض السلمية هو علامة واضحة على تقدم البلاد وقدراتها وكتب أنه يجب أن يعرفوا أن التكنولوجيا النووية السلمية أصبحت أصلية في إيران مما يعني أن الدولة لن تتوقف عن التحرك من خلال اغتيال العلماء النوويين وتخريب المنشآت النووية.

أظهر مجلس المحافظين وقاليباف نفسه مرارًا وتكرارًا سلوكيات في هذا العام تشير إلى التدخل في السلطة التنفيذية. في الواقع فإن التنافس السياسي الذي كان قائماً بين الفصيل المحافظ في البرلمان وخاصة قاليباف كمنافس روحاني الانتخابي في الانتخابات 2013 و2017 قد ظهر بوضوح مرات عديدة في هذا العام. في بعض الأحيان كان التدخل واضحاً لدرجة أنه أجبر بعض الحكوميين نفسهم أو غيرهم للتحدث في هذا الأمر.

وكان قاليباف قد كتب في تغريدة أمس: أنا فخور بأن أعلن أنه في تمام الساعة 00:40 مساء أمس، أنه تمكن علماء إيرانيون شباب مؤمنون من الحصول على منتج من اليورانيوم المخصب بنسبة 60٪ . تهانينا لشعب إيران الإسلامية الشجعان على هذا النجاح. إرادة الشعب الإيراني معجزة وستحبط أي مؤامرة.

إن المعلومات والآراء المذكورة في هذه المقالة المترجمة لا تعبّر بالضرورة عن رأي جاده إيران وإنما تعبّر عن رأي كاتبها أو المؤسسة حيث جرى نشرها أولًا

المصدر/ صحيفة “شرق” الإصلاحية

جاده ايران واتساب
للمشاركة: