موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة2 أبريل 2021 07:12
للمشاركة:

إيران بين النووي والاقتصاد … طرد النحس

هبت رياح نوروز"1" إيران من الشرق و ليس من الغرب، كما ينتظر، هدوء عطلة رأس السنة الفارسية خرقه توقيع طهران و بكين على مذكرة تفاهم بعنوان "التعاون الاستراتيجي الشامل""2" بين البلدين، شراكة"3" ثنائية لربع قرن بأبعاد اقتصادية أولا، إضافة إلى التعاون في المجالات العسكرية والأمنية و السياسية، مع انعكاسات إقليمية و دولية دون شك.

تمضي طهران نحو الشرق إذا، مع انسداد الطريق أمام الاتفاق النووي"4" مع الغرب، خطوة تحمل الكثير من الرسائل اذ تأتي في خضم الشد و الجذب الدبلوماسي و الإعلامي بين إيران و الولايات المتحدة و الدول الاوربية الثلاث، رغم تعقيدات ترجمتها عمليا سواء مع الصين أو روسيا، بسبب الأوضاع الدولية و العقوبات الأميركية"5"، التي تكبل التعامل الاقتصادي العالمي مع إيران، و نتيجة أيضا للظروف الداخلية الإيرانية التي يذكر فيها الإيرانيون تماما الشعار الشهير لآية الله روح الله الخميني: “لا شرقية ولا غربية، جمهورية إسلامية”.

لنحو عقد من الزمن تم العمل على خريطة طريق الشراكة الشاملة بين الصين وإيران، هو توجه استراتيجي لطالما عبر عنه القائد الأعلى علي خامنئي الذي يقول"6": “يجب أن تكون نظرتنا للشرق وليس إلى الغرب، لأن التطلع إلى الغرب وأوروبا لا طائل منه إلا المماطلة والخنوع والتحقير”، و يبدو أن طهران عازمة على ذات الأمر مع روسيا، التي سيزور وزير خارجيتها طهران في 13 نيسان/ أبريل الجاري، يقول رئيس لجنة الأمن القومي و السياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني مجتبى ذو النوري"7": “إضافة إلى الصين نسعى إلى وثائق طويلة الامد واستراتيجية مع روسيا لتعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية و النشاطات المشتركة .. “.

لم تكتف طهران بالتذكير بقدراتها النووية طوال الأشهر الماضية، بل تريد القول – عبر الشراكة مع الصين و روسيا – إنها تمکنت من تجاوز عقوبات الضغط الأقصى الأميركي، و أن اقتصادها تجاوز أزمته، يقول محمود واعظي مدير مكتب الرئيس الإيراني"8": “الدول التي أدمنت على العقوبات لن تكون سعيدة بالاتفاق الإيراني الصيني” ، و يبدو أن الرسالة وصلت بالفعل، سريعا علق الرئيس الأميركي جو بايدن على الاتفاق بالقول"9": “منذ عام و نحن قلقون من التعاون الإيراني الصيني” ، و بوضوح أكبر قال أمين سر المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني"10": “توقيع وثيقة بين إيران و الصين، هو جزء من المقاومة النشطة، فالعالم لا ينحصر بالغرب فقط كما أن الغرب لا يقتصر على أميركا المنتهكة للقانون والدول الأوربية الثلاث الناقضة للعهود فحسب. قلق بايدن في محله تماما، ذلك أن ازدهار التعاون الاستراتيجي في الشرق، يسرع من أفول أميركا”.

خطوات نووية

بدء الخطوات العملية الرسمية الإيرانية للتحرك شرقا يتزامن مع مواصلة طهران التحلل من القيود التي فرضها الاتفاق النووي على برنامجها النووي، و المضي قدما في تنفيذ بنود أقرها مجلس الشورى الإيراني في قانون"11" “الإجراءات الاستراتيجية لرفع العقوبات و الحفاظ على مصالح إيران” مطلع العام الجاري، تشمل العودة إلى التخصيب بنسبة عشرين بالمئة بل و التلويح بنسب أعلى تصل إلى ستين بالمئة و زيادة مخزون إيران من اليورانيوم المخصب و تشغيل أجهزة طرد مركزية متطورة ووقف العمل بالبروتوكول الإضافي و مطالبة الحكومة (حتى شهر حزيران/ يونيو 2021) بتشغيل معمل لإنتاج اليورانيوم المعدني .. وغير ذلك من الإجراءات يبدو الهدف منه كسب المزيد من الأوراق، خاصة مع استمرار العقوبات الأميركية على إيران، يقول وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف"12": “على الرئيس الأميركي إصدار أمر تنفيذي يلغي العقوبات و هي معروفة، حوالي 800 من العقوبات التي أعاد ترامب فرضها على إيران و حوالي 800 أخرى جديدة فرضها ترامب أو الكونغرس على إيران”.

لا تريد إيران إعلان وفاة الاتفاق النووي – و لها أسبابها في ذلك التي لا يتسع المجال لها هنا –  لكنها تصر على أن الخطوة الأولى يجب أن تبدأ من واشنطن  القائد الأعلى علي خامنئي كان واضحا في كلمته المطولة بمناسبة العام الإيراني الجديد بعدم إغلاق نافذة الدبلوماسية مع الغرب وإنما تحديد أطر التفاوض المستقبلي المحتمل، يقول: “إذا كان سيجري تغيير على الاتفاق النووي فيجب أن يكون التغيير لصالح إيران” ، وهي في هذا الاطار حرصت على مواصلة التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي سيكون لوفد منها زيارة إلى طهران خلال شهر نيسان/ أبريل في إطار استمرار التنسيق بعد الاتفاق الأخير بين الطرفين إثر وقف إيران العمل بالبروتوكول الإضافي.

بالمقابل تتمسك واشنطن بضرورة وقف إيران انتهاكاتها للاتفاق النووي والتراجع عن الخطوات التي اتذختها مؤخرا في إطار قانون مجلس الشورى الإسلامي في إيران تحديدا، لكن حتى الآن لم تنجح كل المحاولات لكسر تصلب مواقف طهران وواشنطن، فلا مقترح وزير الخارجية الإيراني"13" محمد جواد ظريف رأى النور، و لا ما تم تسريبه بشأن مقترح أميركي"14" يزامن بين “دعوة إيران للتراجع عن خطواتها النووية و خاصة تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% و تطوير أجهزة طرد حديثة” و “رفع جزء من العقوبات عنها” لاقى آذانا صاغية في طهران، وسائل إعلام إيرانية نقلت عن مسؤول إيراني قوله"15": “إن طهران لن توقف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 % الذي تم وفقا للمادة 36 من الاتفاق النووي قبل رفع كامل للعقوبات الأميركية، وإدارة بايدن تضيع الوقت وإذا لم ترفع العقوبات قريبا فإن إيران ستتخذ خطوات إضافية بخفض المزيد من التزاماتها بالاتفاق النووي”.

باختصار، طهران وواشنطن تتمنعان لكنهما راغبتان، فيما يبدو تأجيل للحسم من الطرفين برأي كثيرين، بانتظار من يصرخ أولا في معركة عض الأصابع المستمرة – و إن بغطاء دبلوماسي – و التي يستعرض فيها كل طرف أوراق قوته و يرتب أحجاره على رقعة الشطرنج"16".

بلغة الأرقام

لا ينكر النظام الإيراني صعوبة الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وتأثير العقوبات على البلاد، لكن الساسة الإيرانيين يختلفون في مدى تأثير هذه العقوبات على ذلك.

العام الإيراني المنصرم (انتهى 21 أذار/ مارس 2021) سجل"17" تضخما وصل إلى 36.4 بالمئة، وفيما تشير بعض الاحصاءات إلى تسجيل النمو الاقتصادي في إيران معدلات سلبية، يقول مركز الاحصاء الإيراني إن النمو الاقتصادي -دون النفط- خلال الأشهر التسعة الأخيرة من العام الإيراني وصل إلى 0.2 بالمئة، فيما أعلن مصرف إيران المركزي أن النمو الاقتصادي مع النفط وصل إلى 3.9 بالمئة في الربع الأول من عام 2021، بينما توقع صندوق النقد الدولي أن ينمو الاقتصاد الإيراني بنسبة 3.2٪ خلال العام الجاري.

تزامنا مع الإعلان الرسمي عن خارطة طريق الشراكة الاستراتيجية الإيرانية الصينية تقول رويترز"18": “إن الصين ستتلقى إمدادات كبيرة أخرى من النفط الإيراني الرخيص في آذار/ مارس والذي يدخل البلاد على أنه من مناشئ أخرى … وقد يصل ما يقرب من مليون برميل يوميا من الخام الإيراني إلى الصين، أي ما يقرب من نصف الكمية التي وردتها السعودية، أكبر مصدّر في العالم، إلى الصين في أول شهرين من العام.

هو تفاؤل بلغة الأرقام تريد طهران من خلالها إعلان إبطال مفعول العقوبات الأميركية، مع اتهام الرئيس الأميركي جو بايدن بمواصلة سياسة سلفه دونالد ترمب، يقول محمد جواد ظريف"19" وزير الخارجية الإيرانية: “من المفارقات المحزنة أن وزارة الخارجية الأميركية تتمسك بصفقة تخلت عنها إدارة ترامب، لقد حان الوقت لكي تتخلص أميركا من العادات السيئة في السياسة وهذا لن يحدث إلا بقرار صعب، إن بايدن يواصل سياسة ترامب متمسكا بالعقوبات غير القانونية”.

باختصار تريد طهران القول إنها ليست في عجلة من أمرها فيما يتعلق بالعقوبات الأميركية، يقول قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي"20": “نحن انتصرنا سواء رفعت الولايات المتحدة العقوبات عنّا أم لم ترفع، ففي حال واصلت العقوبات علينا سنصل إلى الاكتفاء الذاتي .. لسنا مكترثين بالعقوبات و لسنا بحاجة إلى الاتفاق النووي”.

الأشهر القليلة المقبلة ستكشف – دون شك – عن نجاح النظام الإيراني أو فشله في تجاوز العقوبات الأميركية، و هو الذي يدرك أن الشعب الإيراني يتوق إلى تحسين أوضاعه الاقتصادية خاصة أنه لمس شيئا من ذلك ابان الاتفاق النووي. كما أن النظام الإيراني لا يرغب بالتأكيد بأن تتكرر تجربة الإقبال غير الكبير على صناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية المقبلة كما حصل في الانتخابات التشريعية الأخيرة في شباط/ فبراير 2020، إذ سجلت أدنى معدل في المشاركة في تاريخ الجمهورية الإسلامية.

طرد النحس

في آخر أيام النوروز (سيزده بدر كما يسمى بالفارسية) يخرج الإيرانيون إلى حضن الطبيعة، طاردين النحس وسوء الحظ من حياتهم، وفق معتقدات قديمة، فيما لم تخرج بلادهم بعد لا من الاتفاق النووي و لا من تحت وطأة العقوبات و لم تنتعش أوضاعهم الاقتصادية، فهل “سترشد روح النهضة و التجديد في النوروز إلى الأفضل” كما قال وزير الخارجية الأميركي انطوني بلينكن"21" عندما بارك ببدء النوروز، و أكد على ذلك المبعوث الأميركي الخاص بإيران روبرت مالي"22" حينها بالقول: “ربما يحمل هذا العام لإيران والولايات المتحدة المشاركة البناءة القائمة على المصالح المشتركة، وتعزيز العلاقات بين الشعبين الأميركي والإيراني”.


المراجع:

"1"

https://www.youtube.com/watch?v=UT0NrQoLgiQ&list=PL63au9k9d_MJkgFJAtOLMLHS2QArrRDhd&index=1

"2"

https://www.alaraby.com/news/%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%A9-15198

"3"

https://jadehiran.com/archives/26093

"4"

https://eeas.europa.eu/archives/docs/statements-eeas/docs/iran_agreement/iran_joint-comprehensive-plan-of-action_en.pdf

"5"

https://www.ft.com/content/21eb2d88-3bae-4db3-944c-ba92f3924300

"6"

https://farsi.khamenei.ir/news-content?id=32059

"7"

https://www.mehrnews.com/news/5177407/%D8%B8%D8%B1%DB%8C%D9%81-%D8%A8%D8%B1%D8%A7%DB%8C-%D8%B3%D9%86%D8%AF-%DB%B2%DB%B5-%D8%B3%D8%A7%D9%84%D9%87-%D8%A8%D9%87-%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3-%D9%85%DB%8C-%D8%A2%DB%8C%D8%AF-%D8%A8%D8%A7-%D8%B1%D9%88%D8%B3%DB%8C%D9%87-%D9%87%D9%85-%D8%B3%D9%86%D8%AF-%D8%A7%D9%85%D8%B6%D8%A7-%D9%85%DB%8C-%DA%A9%D9%86%DB%8C%D9%85

"8"

https://www.irna.ir/news/84279480/%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%B8%DB%8C-%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%A8%D8%B7-%D8%AE%D9%88%D8%AF-%D8%B1%D8%A7-%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%B3-%D8%AE%D9%88%D8%B4%D8%A7%DB%8C%D9%86%D8%AF-%D8%A7%DB%8C%D9%86-%D9%88-%D8%A2%D9%86-%D8%AA%D9%86%D8%B8%DB%8C%D9%85-%D9%86%D9%85%DB%8C-%DA%A9%D9%86%DB%8C%D9%85

"9"

https://www.youtube.com/watch?v=wj0rUdyv7yw

"10"

https://twitter.com/alishamkhani_ir/status/1376463515859423233

"11"

https://www.rrk.ir/Laws/ShowLaw.aspx?Code=22600

"12"

https://www.politico.com/amp/news/magazine/2021/03/17/iran-nuclear-deal-javad-zarif-qa-476588

"13"

https://twitter.com/jzarif/status/1367849728378015747?s=21

"14"

https://www.politico.com/news/2021/03/29/us-biden-iran-nuclear-deal-478354

"15"

https://www.presstv.com/Detail/2021/03/29/648346/Iran-us-biden-jcpoa-sanctions

"16"

https://twitter.com/AlarabyTV/status/1367150273504845825?s=20

"17"

https://www.argusmedia.com/news/2200265-iran-prepares-to-play-the-waiting-game

"18"

https://www.reuters.com/article/china-iran-oil-as4-idARAKBN2BM0VC

"19"

https://twitter.com/JZarif/status/1376873844355436550?s=20

"20"

http://www.sepahnews.com/index.php/component/k2/item/11947-%D8%B3%D8%B1%D9%84%D8%B4%DA%A9%D8%B1-%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%DB%8C-%D8%A7%DB%8C%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%DB%8C-%D8%A8%D8%A7-%D8%AA%D8%AF%D8%A7%D8%A8%DB%8C%D8%B1-%D8%A7%D9%85%D8%A7%D9%85-%D8%AE%D8%A7%D9%85%D9%86%D9%87-%D8%A7%DB%8C-%D8%A8%D9%87-%D9%BE%DB%8C%D8%B4%D8%B1%D9%81%D8%AA%D8%8C-%D8%AF%D8%B1%D8%AE%D8%B4%D8%B4-%D9%88-%DA%A9%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%B1%D8%B3%DB%8C%D8%AF-%D8%B3%D8%B1%D8%B2%D9%85%DB%8C%D9%86-%D8%A7%DB%8C%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D8%B1%D8%A7-%D8%A8%D8%B1%D8%A7%DB%8C-%D8%AF%D8%B4%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%86-%D9%82%D8%AA%D9%84%DA%AF%D8%A7%D9%87-%DA%A9%D8%B1%D8%AF%D9%87%E2%80%8C%D8%A7%DB%8C%D9%85-%D8%AF%D8%B1-%D8%B9%D8%B1%D8%B5%D9%87-%D9%86%D8%B8%D8%A7%D9%85%DB%8C-%D8%A8%D8%B1%D8%A7%DB%8C-%D8%BA%D9%84%D8%A8%D9%87-%D8%A8%D8%B1-%D8%AF%D8%B4%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%86-%DA%A9%D8%A7%D9%85%D9%84%D8%A7-%D9%82%D8%AF%D8%B1%D8%AA%D9%85%D9%86%D8%AF-%D9%88-%D8%A2%D9%85%D8%A7%D8%AF%D9%87-%D9%87%D8%B3%D8%AA%DB%8C%D9%85.html

"21"

https://twitter.com/SecBlinken/status/1373207687106863105?s=20

"22"

https://twitter.com/USEnvoyIran/status/1373215200124493827?s=20

جاده ايران واتساب
للمشاركة: