موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة18 مارس 2021 08:34
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – منظمة الطيران الإيرانية تصدر تقريرها النهائي حول تحطم الطائرة الأوكرانية

أصدرت منظمة الطيران المدني الإيراني التقرير النهائي حول حادثة تحطم الطائرة الأوكرانية المنكوبة، والتي تحطمت مطلع عام 2020 بعد دقائق من إقلاعها من مطار الإمام الخميني الدولي بالقرب من منطقة رباط كريم.

ووفقًا للتقرير، الذي تم إعداده وفقا للملحق 13 من اتفاقية شيكاغو وتم تقديم ترجماته إلى الدول المشاركة وكذلك منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO)، غادرت الرحلة PS 752 من مطار الإمام الخميني تقصد كييف وبعد إبفترة وجيزة تحطمت قرب المطار، مما أسفر عن مقتل 176 شخصا كانوا على متنها.

وأوضحت منظمة الطيران المدني، بشأن سبب الحادث، أنه تم تحديد الطائرة على أنها هدف معاد من قبل مشغل منظومة الدفاع الجوي المتمركزة حول طهران وتم إطلاق صاروخين عليها، وتسبب انفجار صاروخ بالقرب من الطائرة في تحطمها، مما أسفر عن مقتل جميع ركاب الطائرة بوينج 737 الدولية الأوكرانية البالغ عددهم 176 شخصا.

ويشير التقرير إلى أمر رئيس القضاء الإيراني بالتحقيق في الحادث من قبل القضاء في القوات المسلحة ويضيف أنه بعد نتائج المحاكاة، ونشر أنظمة الدفاع في حالات مماثلة، قدم فريق التحقيق في الكوارث المعلومات اللازمة للتحقيق القضائي إلى السلطة القضائية للقوات المسلحة.

وقالت منظمة الطيران المدني،  “في بعض التحليلات، طرح فريق التحقيق في الحادث الاحتمالات التالية، انفجار الطائرة بسبب مشاكل فنية، انفجار في الطائرة بسبب وجود مواد خطرة داخل الطائرة، انفجار بسبب تدخل غير مصرح به من داخل الطائرة، استهداف الطائرة بأعمال إرهابية، استهداف الطائرة بعمل عسكري”.

بدوره، وجّه القائد الأعلى للثورة علي خامنئي، بمناسبة ولادة الإمام الحسين ويوم الحرس الثوري، رسالة إلى اللواء سلامي دعاه فيها إلى مواصلة قوات الحرس نشاطاتها بقوة.

وأبلغ خامنئي تحياته لجميع أفراد الحرس داعيا لهم بالتوفيق ومواصلة نشاطاتهم بقوة وفاعلية.

من جانبه، أشار رئيس القضاء الايراني إبراهيم رئيسي، الخدمات الكبيرة التي قدمها الحرس الثوري الإيراني خلال الأربعين عامًا الماضية، “إذا تم التدقيق في المؤامرات والفتن التي تعرضت لها البلاد والمنطقة خلال الأربعين عاما الماضية فان دور الحرس الثوري يتجلى بوضوح في إفشال هذه المؤامرات والفتن”.

وفي معرض تقديره وشكره للحرس الثوري، قال رئيسي إن “الحرس الثوري تألق في جميع المجالات التي دخلها، بما في ذلك الأمن والدفاع والخدمات والبناء والمجالات الدولية والمحلية”.

في سياقٍ آخر، أكّد وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف، أن  الوقت قد حان الآن ليقوم زعماء الدول الغربية بإدانة الكراهية وأعمال العنف ضد المسلمين واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع انتهاك حقوق الإنسان الأساسية للمسلمين.

وفي كلمته خلال الاجتماع رفيع المستوى لمنظمة التعاون الإسلامي، الذي عقد بشكل افتراضي يوم الاربعاء 18 آذار/ مارس 2021، في نيويورك لمناقشة قضية الإسلاموفوبيا، استعرض ظريف كأول متحدث في الاجتماع، مواقف إيران في مجال الإسلاموفوبيا وضرورة مواجهتها عالميًا.

واكّد ظريف على أهداف منظمة التعاون الإسلامي، بما في ذلك تكريس التعايش السلمي وتشجيع الحوار بين الأديان والثقافات كآليات فعالة وقيمة في مكافحة جميع أشكال العنصرية وكراهية الأجانب والإسلاموفوبيا والتطرف والكراهية الدينية، معتبرًا أن الاتجاه المتزايد للتعصب وعدم التسامح تجاه الإسلام والمسلمين في أجزاء مختلفة من العالم بانه تحد مثير للقلق .

وشدّد ظريف، أنه من الضروري أن تتخذ الأمة الإسلامية موقفًا موحدًا في مواجهة الإسلاموفوبيا، خاصة ضد إجراءات مثل حظر السفر والرموز الإسلامية ، فضلًا عن الاستخدام المثير للاشمئزاز لعبارات مثل “الإرهاب الإسلامي”.

وتابع، إننا نحتاج أيضًا إلى اجتثاث جذور التطرف في العالم الإسلامي ومواجهة أولئك الذين يصدرون عقيدة تكفيرية مثيرة للكراهية.

من جهته، أكّد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الأدميرال علي شمخاني، أنه لن يحدث أي تغيير طالما لم تقدم الولايات المتحدة الأميركية على أي خطوة لرفع الحظر الجائر عن إيران.

وقال شمخاني في تغريدة له على موقع تويتر يوم الأربعاء 17 آذار/ مارس 2021، إن “المأزق الحالي، ليس تكتيكيا ولا محليًا، إنما يعود إلى استراتيجية الغرب المزيفة”.

وشدّد شمخاني، على أنه “لن يكون هناك اي تغيير طالما لم تتخذ أميركا اي خطوة من اجل رفع الحظر الجائر عن إيران”.

في الأثناء، قال وزير الخارجية التركي  مولود تشافيش أوغلو، إن “تركيا عارضت خطوة أحد اطراف الاتفاق النووي المتمثلة بالانسحاب الأحادي من هذا الاتفاق الدولي”.

وأضاف أوغلو، خلال تصريحاته باجتماع “مجمع حوار طهران” الافتراضي، أن الإدارة الأميركية الجديدة أعلنت عن قرارها بالعودة إلى الاتفاق النووي، ونحن نأمل في تحقيق ذلك، مبينًا أن المنطقة مليئة بالطاقات الرائعة وبما يستدعي مزيدًا من الجهود المشتركة لتوظيفها رغم المشاكل الناجمة عن الإرهاب والطائفية التي وقفت حجر عثرة أمام هذه الجهود.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: