موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة17 مارس 2021 19:36
للمشاركة:

موقع “أكسيوس” الأميركي: تقارب كبير في رؤية واشنطن وتل أبيب الاستخباراتية لبرنامج إيران النووي

كشف موقع أكسيوس الأميركي بعض كواليس المحادثات الاستراتيجية التي جرت بين الولايات المتحدة وإسرائيل بشأن إيران الأسبوع الماضي، حيث أفاد الموقع نقلًا عن ثلاثة مسؤولين إسرائيليين أن كبار مسؤولي الأمن القومي والسياسة الخارجية في البلدين قدموا كل ما يعرفونه عن البرنامج النووي الإيراني.

وذكر الموقع في التقرير الذي كتبه الصحفي الإسرائيلي باراك رافيد أن هذا الحوار يهدف إلى إزالة الاختلافات في النهج والتنسيق بين البلدين بشأن المسار المستقبلي مع إيران، لا سيما في ظل مسعى الرئيس جو بايدن لتفعيل الدبلوماسية مع طهران. مشيرًا إلى أن اللقاء الأول الذي عقد في 11 آذار/ مارس 2021، تركز حول الوصول إلى خط أساسي مشترك بين إسرائيل والولايات المتحدة بناءً على ما تمتلكه استخبارات البلدين حول برنامج إيران النووي. في هذا السياق، لفت أكسيوس إلى أن الصورة الاستخباراتية التي قدمها الجانبان حول التطورات الأخيرة في برنامج إيران النووي كانت متطابقة تقريبًا. ناقلًا عن المسؤولين الإسرائيليين قولهم “نحن راضون عن المناقشات التي جرت مع الولايات المتحدة حول برنامج إيران النووي”، ونوهت هذه المصادر إلى أن “مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان وفريقه شددوا خلال الحوارات على أهمية منع إيران من امتلاك سلاح نووي على المدى الطويل”، مضيفةً أن “سوليفان وعد بأن تكون الولايات المتحدة شفافة مع إسرائيل بشأن قرارتها المتعلقة بإيران، لكنه في الوقت ذاته يتوقع نفس المستوى من الشفافية في المقابل”.

وأكد هؤلاء المسؤولون لأكسيوس أن “سوليفان وفريقه كانوا صريحين بشأن المعضلات التي يواجهونها في السعي للدبلوماسية مع إيران، وصعوبات التواصل مع الإيرانيين”، موضحين أن “تل أبيب تلعب للحصول على الوقت على أمل أن يواصل الإيرانيون رفض المقترحات الأميركية”.

وأشار الموقع الأميركي إلى أن “الإسرائيليين يأملون أن يؤدي كل يوم يمر بالعقوبات الأميركية السارية إلى زيادة احتمال أن يرمش الإيرانيون أولًا ويوافقوا على تقديم تنازلات قبل أن ترفع الولايات المتحدة العقوبات عنهم”، ناقلًا عن نفس المصادر تأكيدهم أن “الاجتماع التالي الذي سيقعد في الأسابيع المقبلة سيركز على أنشطة إيران الخبيثة في الشرق الأوسط وبرنامجها الصاروخي”.

الجدير ذكره، أن أكسيوس، أوضح في ختام تقريره أن “البيت الأبيض رفض التعليق على هذه المعلومات بما يتجاوز البيانات الرسمية”.

المصدر/ موقع “أكسيوس” الأميركي

جاده ايران واتساب
للمشاركة: