موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة17 مارس 2021 05:31
للمشاركة:

صحيفة “شرق” الإصلاحية – من يريد أن يكون الأب الروحي للأصوليين؟

تطرقت صحيفة "شرق" الإصلاحية، في أحد تقاريرها، إلى الخلافات داخل التيار الأصولي لتحديد المرشح لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة. حيث أوضحت الصحيفة أن الأصوليين قوضوا في الأشهر الأخيرة مرارًا وتكرارًا آلية مجلس وحدة المحافظين وخاصة تجمع رجال الدين المناضلين.

قوض الأصوليون في الأشهر الأخيرة مرارًا وتكرارًا آلية مجلس وحدة المحافظين وخاصة رجال الدين. وكانت المفارقة الأكثر أهمية في هذه المؤسسة التقليدية للأصولية هي النظام الأبوي والروحي. واستخدم مهدي شمران وغلام علي حداد عادل وصادق محصولي هذه المصطلحات تحديدًا في الأشهر الأخيرة لوصف مؤسسة لعبت ذات يوم دورًا مركزيًا في الحركة الأصولية التي كانت تحظى بتقدير كبير.

بالأمس قال مصطفى بور محمدي الأمين الأعلى لجمعية رجال الدين المناضلين “للأسف بعض الناس داخل الخطاب الثوري قد أطلقوا عن طيب خاطر أو كره تصريحات غير جيدة، والتي ستكون بالتأكيد على حساب تيار الجبهة الثورية برمته ويجب تجنب الشكوك والقضايا الخلافية داخل الفصيل”، مضيفاً “كما قيل مرات عديدة، فإن لمجتمع رجال الدين المناضل في مجلس الوحدة دور يلعبه في دعم التيارات الثورية وليس بأي حال من الأحوال عرابًا أثناء الانتخابات وكما لا يسعى مجتمع رجال الدين المناضل بأي حال من الأحوال إلى القضاء على أي جماعة أو توجه سياسي في البلاد ويسعى إلى أقصى قدر من المشاركة والوحدة الوطنية والكرامة”.

ولفت بور محمدي إلى أنه “بحسب كلمات وتعليمات آية الله موحدي كرماني رئيس مجلس الوحدة وضعنا قضيتين على رأس جدول أعمالنا أحدهما تفادي الهدم والآخر مراعاة أخلاقيات ومبادئ عمل الانتخابات”.

والنقطة المثيرة للاهتمام أن جميع الشخصيات الموجودة في هذا التيار تدمر في نفس الوقت شخصيات وتيارات أصولية أخرى وتنصح بعضها البعض بعدم التدمير. على سبيل المثال تحدث صادق محصولي سابقًا عن الأصوليين ومنهم مجلس الوحدة ومجلس تحالف قوى الثورة برئاسة حداد عادل قائلاً “نعتقد أن التيار الأصولي يريد أن يقرر تحت غطاء النظام الأبوي للأحزاب الأصولية لكننا لن نخوض تحت هذا العبء”. ولكن نفس الشخص قال قبل يومين “لا نهدف إلى تدمير بعضنا البعض”.

يوجد حاليًا ثلاثة تيارات متميزة داخل الأصولية: مجلس وحدة الأصوليين، ومجلس تحالف القوى الثورية، وجبهة الاستقرار المنفصلة لانتخابات 2021. لقد توصلت جبهة الاستدامة إلى أمثلة وادعت أنها أجرت مقابلات مع العديد من الشخصيات التي هي في الواقع محتملة من المرشحين ويبدو أن الأصولية لديها خيار رائد واحد فقط لتحقيق الوحدة هو خيار له صوت مرتفع في الاستطلاعات وإجماع كبير عليه.

وتحدث موحدي كرماني رئيس جمعية رجال الدين المناضلين عن مجلس الائتلاف ومجلس وحدة المحافظين في حفل إزاحة الستار عن النظام الوطني لمجلس الوحدة المحافظ قائلاً “لقد حددت كلتا المجموعتين هدفهما المتمثل في إنشاء الوحدة وبالطبع تناولتها باعتبارها قضية مهمة لكن يجب أن تكون حذرة من بعض الإجراءات والكلمات التي تقوض هذا المبدأ”. وانتقد آية الله موحدي كرماني المواقف المزدوجة لبعض النشطاء السياسيين في مجلس الائتلاف ونصح بعدم مصادرة تجربة الانتخابات البرلمانية العام الماضي لصالحهم وعدم اعتبارها نجاحًا حققوه وعلى أعضاء مجلس الائتلاف أن يلاحظوا أنه إذا كانت انتخابات العام الماضي ناجحة، فإنها كانت  نتاج دعم جميع التيارات والأحزاب الثورية.

إن المعلومات والآراء المذكورة في هذه المقالة المترجمة لا تعبّر بالضرورة عن رأي جاده إيران وإنما تعبّر عن رأي كاتبها أو المؤسسة حيث جرى نشرها أولًا

المصدر/ صحيفة “شرق” الإصلاحية

جاده ايران واتساب
للمشاركة: