موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة15 مارس 2021 08:03
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – جهانغيري يستعرض مسيرة مواجهة إيران لتبعات سياسة الضغوط القصوى

استعرض النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري، مسيرة مواجهة إيران لتبعات الحظر الاقتصادي والضغوط الأميركية القصوى متطرقًا إلى ما اتخذته الحكومة من اجراءات على صعيد السياسة الخارجية والجانب الاقتصادي وتقوية الجبهة الداخلية.

وأوضح جهانغيري، يوم الأحد 14 آذار/ مارس 2021، أن الحكومة ومنذ سنه 2013، كانت تواجه حربًا اقتصادية ظالمة وبالتالي قد عبئت جميع الجهود لوضع خطط اقتصادية وسياسية لمواجهة الحظر الأميركي في ظل توجيهات القائد الأعلى للثورة.
وتابع جهانغيري، بأن “السياسة الخارجية الإيرانية كانت تمر بظروف صعبة في ظل تشديد الحظر، إلى جانب الوضع الاقتصادي الصعب وارتفاع التضخم والنمو الاقتصادي السلبي، ومن هنا بدأت الحكومة أولًا بتقوية الجبهة الداخلية ثم انطلقت بخطين متوازيين على صعيد معالجة الوضع الاقتصادي وتفعيل السياسة الخارجية باعتبار أن هذين الأمرين مرتبطان ببعضهما”.
وأشار جهانغيري إلى أن المشروع الأميركي في تشديد الحظر على الاقتصاد الإيراني كان يستهدف تدمير اقتصاد البلاد خلال الأشهر الستة الأولى من الحرب الاقتصادية، أملًا من وراء ذلك إثارة المواطنين وجرهم إلى الشارع لإنهاء النظام الإيراني.
واعتبر جهانغيري، أن الرسالة التي أوصلتها إيران إلى العالم حتى الآن هي تجذر الثورة وثبات البلاد أمام كل الصعوبات وأن المستقبل مشرق أمام إيران وبإمكانها حل القضايا العالقة بينها وبين العالم وأن ظروفها الاقتصادية ستعود سريعًا إلى مسارها الطبيعي.

بدوره، اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، قرار الاتحاد الأسيوي لكرة القدم حول عدم منح إيران حق استضافة مباريات مجموعتها في التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس آسيا ونهائيات المونديال، وكذلك عدم منح إيران استضافة أي من تصفيات دوري أبطال آسيا، اعتبره بأنه “قرار مسيّس”.
جاء ذلك في تصريح أدلى به خطيب زادة عقب اجتماع حضره مع وزير الرياضة والشباب مسعود سلطاني فر ورئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رضا صالحي اميري ورئيس اتحاد كرة القدم شهاب عزيزي خادم، جرى خلاله البحث في قضية رفض استضافة إيران لهذه المباريات رغم احقيتها بها.
وقال خطيب زادة، “إننا نعتقد بان هذا يعتبر قرارًا سياسيًا وليس رياضيًا، لقد اطلقنا منذ البداية دبلوماسية رياضية ونسعى لتحقيق أفضل النتائج في هذا المجال لعشاق كرة القدم”.

في سياقٍ آخر، قال عضو في الفريق الفني المكلّف بدراسة آثار الهجوم على السفينة الإيرانية، خلال عبورها المياه الدولية بين إيران وأوروبا، إن ضلوع إسرائيل في العملية من الاحتمالات القوية.
وأضاف العضو الذي رفض ذكر اسمه، “بالنظر إلى الموقع الجغرافي والطريقة التي استهدفت بها السفينة فإن أحد الاحتمالات القوية هو أن هذه العملية الإرهابية نفذتها إسرائيل”، وتابع بأن مقذوفات متفجّرة ربما أطلقت من طائرة مسيّرة أصابت عددًا من الحاويات على سطح السفينة.

من جهته، أكّد رئيس السلطة القضائية الإيرانية ابراهيم رئيسي، أن الخصخصة هي السياسة العامة للبلاد، وعلى ضرورة تنفيذ هذه الخطة بالشكل الصحيح.
وقال رئيسي، خلال اجتماع المجلس الإداري لمحافظة مازندران مساء الأحد 13 آذار/ مارس 2021، إنه يجب على جميع المدراء العمل بحافز وفكر وشجاعة وتضحية بالنفس، مضيفًا أنه من واجب جميع الأجهزة دعم المدير المتحمس والذي ينوي الالتفاف على العقوبات.
وشدّد رئيسي، على أن الخصخصة هي السياسة العامة للدولة ويجب تنفيذها بشكل صحيح.

في شأن داخليٍ آخر، أكّد الرئيس حسن روحاني أهمية ايجاد توازن في الخطط التنموية لتطوير شرق وغرب البلاد، معتبرًا أن هذا الموضوع يكتسب أهمية كبيرة في إطار الأمن الوطني والتنمية في أنحاء إيران.
وفي مراسم البدء بتنفيذ المشاريع الوطنية لوزارة الصناعة والمعادن والتجارة، شّدد روحاني على أهمية التركيز على المشاريع التنموية شرق البلاد ، مشيرًا إلى أن هذه المناطق لم تنل حقها من التنمية بسبب الظروف الطبيعية الصعبة كالتصحر.

من جهته، أكّد القائد العام للحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي، أن إيران تمتلك الكثير من الأسلحة الحديثة وهي من يحدد الشروط للعدو.
وقال العميد سلامي في كلمته يوم الأحد خلال ملتقى “أساتذة الشبكة التربوية للتعبئة”، نحن من يحدد الشروط للعدو، وفي العلاقات الدولية من يحدد الشروط تكون له اليد العليا.
وأضاف، “لو أصبحنا محاصرين بشروط العدو سنخسر إلا أن إيران اليوم هي التي تحدد الشروط من قبل رجال صالحين، مؤكّدًا بأن بلاده اليوم تمتلك الكثير من الأسلحة الحديثة/ “إننا لا نطلق الكلام من فراغ. نحن مجهزون ومسلحون مثلما يمتلك العدو، ولكن لا فاعلية لمثل هذه الاسلحة من دون وجود الأفراد المؤمنين. الأفراد المؤمنون هم الذين يبثون الروح في هذه المعدات لذا فإنه ينبغي تنشئة مثل هؤلاء الافراد”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: