موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة7 مارس 2021 02:16
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – جهانغيري: على أميركا استبدال الحظر بالمنطق فيما يتعلق بإيران

صرح النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري، أنه يتعين على الإدارة الأميركية قبول حقيقة أن استراتيجية فرض الحظر الجائر على إيران غير فعالة ويجب أن تتبع سبيل المنطق والعقلانية، حسب وصفه.

وخلال اجتماعه مساء يوم السبت 6 آذار/ مارس 2021، مع جمع من النخب الشبابية، والشخصيات السياسية والاجتماعية، بمحافظة يزد، أضاف أن “أميركا فرضت أشد انواع الحظر على إيران بهدف انهيارها وتركيعها وقلة من دول العالم كان يمكن لها أن تقاوم مثل هذا الحظر إلا ان الشعب الإيراني، تحمل العديد من المصاعب خلال هذه الفترة وأثبت أنه لن يقبل الإذلال والخنوع”.

وتابع، أن بفضل التدابير المتخذة من قبل الحكومة والنظام الإيراني وصمود جميع شرائح الشعب الإيراني، اقترب الحظر الجائر من نهايته وسيتجاوز الشعب الإيراني هذا المنعطف الصعب بفخر أيضًا، رغم أن البلاد واجهت مشاكل كثيرة خلال هذه الفترة لكن هذه الصعوبات لم تقلل من إنجازاتنا، بينما انخفض اعتمادنا على الميزانية النفطية بشكل ملحوظ.

بدوره، اعتبر السفير والمندوب الإيراني الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي، مزاعم الكيان الصهيوني حول الهجوم على سفينة تجارية تابعة للكيان في خليج عمان بأنها لا اساس لها، محذرًا من عواقب أي خطوة خاطئة قد يقوم بها الكيان.

وفي رسالة بعثها يوم الجمعة 5 آذار/ مارس 2021، إلى الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة انطونيو غوتيريش وكذلك رئيس مجلس الأمن الدولي، رفض تخت روانجي اتهام الكيان الصهيوني لإيران بأنها المنفذة للهجوم الأخير على سفينة اسرائيلية في خليج عمان، واعتبر هذا الاتهام بأنه لا أساس له.

وأكّد تخت روانجي، أن هذا الحادث يحمل كل خصائص العمليات المعقدة المنفذة من قبل لاعبين يتابعون سياساتهم الشريرة وأهدافهم اللامشروعة.

في سياقٍ آخر، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن الامن والسلام والاستقرار في العراق، يحظى بأهمية وأولوية جادة في إيران.

وأضاف روحاني، خلال مباحثاته الهاتفية، يوم السبت، مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، إننا معرضون لأي تدخل أجنبي في شؤون العراق الداخلية، لكونه يضر بمصالح هذا البلد والمنطقة.

وفي معرض الإشارة الى فرص التعاون الكثيرة المتاحة للبلدين الجارين، أكّد روحاني أن الارتقاء بمستوى العلاقات الاقتصادية وصولًا إلى العلاقات السياسية القائمة بين طهران وبغداد، محط اهتمام كبير، لافتًا إلى أن التسهيل في إصدار التأشيرات التجارية لرجال الأعمال وأصحاب الشركات الاستثمارية الخاصة، يسهم في توسيع هذه العلاقات.

من جانبه، قال قائد سلاح الجو بالجيش الإيراني العميد الطيار عزيز نصير زاده، إن طياري القوة الجوية مستعدين للدفاع عن أمن أجواء البلاد.

وأشار نصير زاده، إلى دور القوات الجوية في الدفاع المقدس، قائلًا إن “مهام سلاح الجو أثناء الدفاع المقدس كانت متنوعة بشكل كبير، حيث كانت مسؤولة عن دعم القوات السطحية وحماية منصات البترول و الجزر الجنوبية ومرافقها”.

في الأثناء، سلّم السفير الروسي لدى إيران لافان جاغاريان خلال لقائه مع علي أكبر ولايتي، رسالة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للقائد الأعلى ردًا على رسالته الاخيرة.

وفي بداية اللقاء، وصف ولايتي روسيا وإيران بصديقين مهمين وجارين مستقرين، وقال إن” تاريخ العلاقات التجارية والاقتصادية والثقافية والاستراتيجية بين البلدين عامل مهم في استمرار العلاقات الاستراتيجية بين البلدين في مختلف المجالات”، مشدّدًا على أن “العلاقات الإيرانية الروسية استراتيجية مع الحفاظ على الاحترام المتبادل”.

في سياقٍ متصل، بحث وزير الخارجية محمد جواد ظريف ونظيره الأرميني آرا أيفازيان ، خلال اتصال هاتفي، آخر مستجدات العلاقات الثنائية والتطورات في المنطقة.

وحسب الدائرة العامة للإعلام في وزارة الخارجية الإيرانية، جرت المباحثات الثنائية بين وزير خارجية أرمينيا، ووزير خارجية إيران يوم السبت 6 آذار/ مارس 2021، حيث أعربا عن ارتياحهما لتوسيع العلاقات الثنائية في جميع المجالات، مؤّكدين عزيمة البلدين على تعزيز علاقات التعاون أكثر من أي وقت مضى.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: