موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة6 مارس 2021 11:18
للمشاركة:

مانشيت إيران: هل تنظر طهران لخطوات بايدن بإيجابية؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: هل تنظر طهران لخطوات بايدن بإيجابية؟ 1

“اطلاعات” شبه الرسمية: القائد الأعلى يأسف على تدمير الغابات والموارد الطبيعية والمياه الجوفية

مانشيت إيران: هل تنظر طهران لخطوات بايدن بإيجابية؟ 1

“تجارت” التخصصية: حرمان الحكومة من السيطرة على التضخم

مانشيت إيران: هل تنظر طهران لخطوات بايدن بإيجابية؟ 3

“كيهان” الأصولية نقلاً عن خامنئي: يجب على السلطات حل مشاكل الناس المعيشية

مانشيت إيران: هل تنظر طهران لخطوات بايدن بإيجابية؟ 4

“شرق” الإصلاحية: هل ينتظر الأصوليون الانتخابات المقبلة؟

مانشيت إيران: هل تنظر طهران لخطوات بايدن بإيجابية؟ 5

“رسالت” الأصولية نقلاً عن خامنئي: النشاط البيئي نشاط ديني وثوري

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم السبت 6 آذار/مارس 2021:

أجرت صحيفة “آفتاب يزد” الإصلاحية، مقابلة مع الخبير في العلاقات الدولية عبد الرضا فرجي راد، ناقشت فيها موضوع سحب قرار إدانة إيران في مجلس المحافظين التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية. حيث رأى فرجي راد أنه حتى الآن، وبعد وصول بايدن إلى السلطة في الولايات المتحدة، لا تزال الخطوات المتخذة، تمضي في اتجاه إيجابي وإلى الأمام وذلك برغم كونها بطيئة وغير فعالة.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت أطراف الاتفاق النووي تقترب من كلام مشترك، قال “نعم، حيث تحدث المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية بلطف شديد، أي حتى بعد الصراع في العراق والذي قتل فيه أميركي، كان هناك شعور بأن الأميركيين كانوا يتحدثون بصخب، على الرغم من عدم تورط إيران بذلك، ولكن وكالات الأنباء أو بعض أعضاء الكونغرس أعلنوا أنهم مدعومون من إيران، لكننا رأينا أن ألين لغة استخدمها الأميركيون كانت بعد الانسحاب من تبني القرار المعادي لإيران”.

مانشيت إيران: هل تنظر طهران لخطوات بايدن بإيجابية؟ 6

من جهتها، تناولت صحيفة “جوان” الأصولية، في مقال لعباس حاجي نجاري، موضوع الأخبار التي انتشرت عن نية بعض الدول العربية تشكيل تحالف مع إسرائيل لمواجهة إيران. حيث رأى الكاتب أنه إذا خلقت هذه الدول أرضية لتهديد إيران بطبيعة الحال يجب أن يكونوا مستعدين لدفع ثمن إعطاء هذا المجال لهم وهو بالطبع لن يكون سهلاً عليهم، حسب وصفه.

ورأى الكاتب أنه “الآن بينما أظهر الديمقراطيون خلال رئاسة بايدن على ما يبدو أن استعادة المصداقية الأميركية في العالم أكثر أهمية من الحفاظ على الموقف الهش لأنظمة الخليج فإنهم يحاولون التخلص من الأزمة التي خلقها ترامب في العراق ودول أخرى في المنطقة ومن المؤكد أن الأنظمة الرجعية  في المنطقة التي أشركت على شبكات العنكبوت للنظام الصهيوني المحتل ستكلفهم أكثر بالتأكيد وربما سيحرمها الأمن القليل المتبقي لها من أزماتها الداخلية التي بلغت ذروتها بهزيمتها من المقاومة اليمنية”.

مانشيت إيران: هل تنظر طهران لخطوات بايدن بإيجابية؟ 7

على صعيد آخر، شدّد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، على ضرورة أن يكون الهدف الأساسي لسياسة البلاد الخارجية، هو النمو والتطور والعيش المستقل دون تدخل أجنبي وزيادة الرفاهية العامة للشعب، مؤكدًا في مقاله بصحيفة “ايران” الحكومية، على إمكانية تحقق هذه الأهداف بأقل تكلفة في أقصر وقت دون أن نفقد استقلال الوطن وكرامة المجتمع في عالم غير متكافئ.

وأوضح ربيعي أن “الحقائق القائمة تتطلب في هذه الأشهر الحرجة عندما تواجه الأمة الإيرانية قرارات كبيرة لتلبية متطلبات السياسات الداخلية والخارجية، وآراء خبراء الاقتصاد الحكوميين وخبراء السياسة الخارجية بشأن كسر العقوبات والمشاركة في النظام المالي العالمي لمجموعة العمل المالي، فمع هذا الفهم  يتم عرض ومعالجة ضرورات السياسة الخارجية والداخلية. وبالتالي فإن القرار النهائي بشأن التفاوض وتوجه السياسة الخارجية يرتبط ارتباطًا وثيقًا بديناميكيات السياسة المحلية وفهمنا لمتطلبات وضرورات الدبلوماسية والتفاوض”.

مانشيت إيران: هل تنظر طهران لخطوات بايدن بإيجابية؟ 8

للإطلاع على الترجمة الكاملة لهذه المقالات يمكنم الإشتراك بـ”نشرة” اليوم لجاده ايران عبر مراسلتنا على الإيميل التالي:
newsroom@jadehiran.com

جاده ايران واتساب
للمشاركة: