موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة4 مارس 2021 09:31
للمشاركة:

مانشيت إيران: هل تسعى أميركا والترويكا الأوروبية إلى خداع إيران؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًأ؟

مانشيت إيران: هل تسعى أميركا والترويكا الأوروبية إلى خداع إيران؟ 1

“ايران” الحكومية نقلاً عن روحاني: رفع الحصار حق للناس

مانشيت إيران: هل تسعى أميركا والترويكا الأوروبية إلى خداع إيران؟ 2

“خراسان” الأصولية في تعليق على وصف روحاني عملية جر المياه من بحر عمان بالهدية: ما هي الهدية؟

مانشيت إيران: هل تسعى أميركا والترويكا الأوروبية إلى خداع إيران؟ 3

“جمهوري اسلامي” المعتدلة: سوق الدجاج في أيدي المضاربين

مانشيت إيران: هل تسعى أميركا والترويكا الأوروبية إلى خداع إيران؟ 4

“شرق” الإصلاحية: المرشحون الرئيسيون غائبون

مانشيت إيران: هل تسعى أميركا والترويكا الأوروبية إلى خداع إيران؟ 5

“كيهان” الأصولية: إذلال أميركا مرة أخرى في عين الأسد

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الخميس 4 آذار/مارس 2021:

أجرت صحيفة “رسالت” الأصولية، مقابلة مع محلل الشؤون الدولية “ابوالفضل ظهره وند”، حيث استطلعت رأيه في الاجتماع المرتقب لمجلس المحافظين في الوكالة الدولية للطاقة الذرية. والذي من المتوقع أن تعرض فيه الترويكا الأوروبية مشروع قرار لإدانة إيران، الأمر الذي يضعه ظهره وند في سياق الحيل والألعاب السياسية من قبل الأطراف الغربية لجر إيران طهران لطاولة المفاوضات دون تحمل المسؤولية برفع العقوبات حسب بنود الاتفاق النووي.

ولفت ظهره وند أنه “في وقت سابق، أثار منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي “جوزيب بوريل” مسألة عقد اجتماع غير رسمي للدول الأوروبية وأميركا مع إيران وهي خطوة كانت في الواقع خدعة ضد إيران للسماح للأميركيين بدخول الاتفاق النووي دون قبول أي مسؤولية، بالإضافة إلى ذلك كان الأوروبيون ينوون تشويه وتحييد موقف بلادنا من رفع جميع العقوبات وتنفيذ التزامات الاتفاق النووي من قبل الجانب الأوروبي وخلق فجوة في موقف إيران وهيكل الحكم في بلدنا”.

مانشيت إيران: هل تسعى أميركا والترويكا الأوروبية إلى خداع إيران؟ 6

من جهتها، استطلعت صحيفة “جهان صنعت” الاقتصادية، أراء مع عدد من المختصين، في قرار أمين عام مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي تأجيل الموافقة على بنود مجموعة العمل المالي إلى ما بعد الانتخابات المُقبلة. حيث شدد هؤلاء المتخصصون على أن المسؤولين في البلاد يجب أن يعلموا أن الانضمام إلى مثل هذه الاتفاقية ضرورة للتنمية الاقتصادية.

في هذا السياق، اعتبر المتخصص في الشؤون الدولية حسن بهشتي بور أنه “علينا أن نوضح لأمثال السيد رضائي أن الانضمام إلى الاتفاقيتين الدوليتين المهمتين CFT وباليرمو سيقلل من مخاطر الاستثمار العالمي لإيران. وقد سأل الحكومة في مؤتمره الصحفي “هل وعدنا أحد بأنه إذا قبلنا بهذه الاتفاقيات، سيجعلوننا أعضاء في مجموعة العمل المالي؟”، إن مثل هذا البيان والسؤال يظهران أن أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام لا يزال لا يعلم أننا لن ننضم إلى مجموعة العمل المالي”.

من جهته، قال جهانبخش خانجاني، عضو المجلس المركزي لحزب كارغزاران، في حديث مع الصحيفة، أنه “في رأيي، يجب على السيد محسن رضائي بصفته أمين سر مجمع تشخيص مصلحة النظام، أن يساعد في طريق النمو والتميز والنمو السياسي والاقتصادي للبلاد، ولكن بما أنه ترشح للانتخابات الرئاسية المُقبلة، يبدو أن تصريحاته حول مجموعة العمل المالي هي تصريحات انتخابية”، مضيفاً “وهو كمرشح لا يريد حل مشاكل مجموعة العمل المالي والقضايا الاقتصادية في عهد حكومة روحاني، وذلك لأن إزالة الحواجز الاقتصادية والانفتاح سيخلق حيوية في المجتمع وسيشارك المزيد من الناس في الانتخابات المقبلة. لذلك، إذا كان إقبال الناس على صناديق الاقتراع هو الحد الأقصى حسب أمر القائد الأعلى، فإن احتمالية السيد محسن رضائي وفكره ستضعف وستذهب إلى الصفر. ولذلك فهو وأصدقاؤه ليست لديهم الرغبة في حل هذه المشكلة”.

مانشيت إيران: هل تسعى أميركا والترويكا الأوروبية إلى خداع إيران؟ 7

في سياق آخر، شرح رئيس بلدية طهران محسن هاشمي رفسنجاني، في حديث مع صحيفة “همشهري” الصادرة عن البلدية، التفاصيل الإيجابية لموازنة المجلس البلدي لهذا العام. معربًا عن استياءه من وسائل الإعلام لا تعمل على نقل هذه الرسالة الإيجابية والملهمة للجمهور والتي يمكن أن تكون نموذجًا عمليًا لمؤسسات أخرى، حسب تعبيره.

ورأى رفسنجاني أنه “بالطبع كان من الممكن أن يكون هذا الإنجاز العظيم لإدارة مدينة طهران بمثابة رسالة إيجابية للأشخاص الذين يعانون من ظروف اقتصادية صعبة وأن يُظهر أن مسؤولي المدينة على عكس المؤسسات الأخرى قد خفضوا تكاليفهم وإجراءاتهم وللمرة الأولى لم يزد عدد موظفي بلدية طهران فحسب بل انخفض أيضًا بنسبة 15٪”.

مانشيت إيران: هل تسعى أميركا والترويكا الأوروبية إلى خداع إيران؟ 8

للإطلاع على الترجمة الكاملة لهذه المقالات يمكنم الإشتراك بـ”نشرة” اليوم لجاده ايران عبر مراسلتنا على الإيميل التالي:
newsroom@jadehiran.com

جاده ايران واتساب
للمشاركة: