موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة27 فبراير 2021 09:30
للمشاركة:

مانشيت إيران: سياسة “الصبر الاستراتيجي” وتكاليفها على إيران

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: سياسة "الصبر الاستراتيجي" وتكاليفها على إيران 1

“تجارت” التخصصية: جولة ضريبية أوسع

مانشيت إيران: سياسة "الصبر الاستراتيجي" وتكاليفها على إيران 2

“دنياي اقتصاد” التخصصية: تكرار الأخطاء في ضرائب المقاطعات

مانشيت إيران: سياسة "الصبر الاستراتيجي" وتكاليفها على إيران 3

“آفتاب يزد” الإصلاحية: جو بايدن يضيع الوقت

مانشيت إيران: سياسة "الصبر الاستراتيجي" وتكاليفها على إيران 4

“خراسان” الأصولية: بايدن يخلع قناعه

مانشيت إيران: سياسة "الصبر الاستراتيجي" وتكاليفها على إيران 5

“آرمان ملي” الإصلاحية: إشارات عالمية إيجابية

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم السبت 27 شباط/فبراير 2021:

تناول المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي، في مقال له عبر صحيفة “إيران” الحكومية، موضوع عقوبات مجموعة العمل المالي وتأثيرها على الاقتصاد الإيراني. ودعا ربيعي الأطراف السياسية في البلاد لعدم النظر إلى هذه القضية ضمن إطار القضايا السياسية والفئوية، وذلك لأن هذه القضية هي قضية مهمة هذه الأيام وتتعلق بالمصالح الوطنية وحياة الإيرانيين ومستقبل تطور البلاد.


ولفت ربيعي إلى أنه “لم تقتصر استراتيجية الحكومة في السنوات الأخيرة على كسر سلسلة العقوبات المفروضة على الاقتصاد الإيراني، ولكن أيضاً لتجنب العقوبات الذاتية وذلك من أجل ازدهار الاقتصاد الوطني في عالم لا يمكن فيه تحقيق قفزات كبيرة في اقتصاد بلد ما دون الانبساط في الاقتصاد والتفاعل البناء في العلاقات الدولية وإيجاد مكان مناسب واكتساب حصة أكبر في شبكة التجارة العالمية”، مضيفاً “مع فشل سياسة الضغط الأقصى وبداية فترة اللا خيار والتي هي أمام الولايات المتحدة وخيارها الوحيد هو الامتثال لالتزاماتها برفع العقوبات الأحادية الجانب، ويبقى مصير مشروعي قانون مجموعة العمل المالي وباليرمو في مجلس تشخيص مصلحة النظام مصدر قلق آخر للحكومة لتجنب المعيشة الباهظة، وضرورة الاستفادة من الاقتصاد العالمي لتحسين حياة الناس وتنمية البلاد”.

مانشيت إيران: سياسة "الصبر الاستراتيجي" وتكاليفها على إيران 6

من جهة أخرى، أجرت صحيفة “آفتاب يزد” الإصلاحية، مقابلة مع الخبير في الشؤون الدولية سيد وحيد كريمي، ناقشت فيها سياسة الرئيس الأميركي جو بايدن تجاه إيران. ورأى كريمي أن “المصطلح الذي يقول إن الكرة في ملعب إيران يعني أن النتيجة التي نريد تحقيقها هي بإرادتنا، فلماذا الإسراع في تسديد هذه الكرة؟ لماذا لا نحاول تحسين وضعنا؟”، داعياً إلى عدم إضاعة فرصة التوصل إلى اتفاقيات مع الغرب.


وبما يخص موضوع اجتماع مجلس المحافظين في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أوضح كريمي أنه “عندما يتعلق الأمر بمجلس المحافظين وإمكانية إدانة إيران، فهذا دليل أن الديمقراطيين أكثر استعدادًا من الجمهوريين لاستخدام ضغط مجلس الأمن ضدنا، وهذا يفهم كما هو الحال في السياسات الإقليمية القوية ونحن كنا يقظين في السياسة الدولية ليكون لنا دور على المسرح العالمي”، داعياً إلى “عدم إضاعة فرصة التوصل إلى اتفاقيات مع أوروبا، إضافة إلى معاملة روسيا والصين بشكل أكثر تواصلاً، وفي حالات التحدي التي تواجهنا فيها الولايات المتحدة، يجب أن ندخل في مفاوضة ثنائية بدلاً من مفاوضة جماعية”.

مانشيت إيران: سياسة "الصبر الاستراتيجي" وتكاليفها على إيران 7

على صعيد آخر، تطرقت صحيفة “وطن امروز” الأصولية، في أحد تقاريرها، إلى سياسات الرئيس الأميركي جو بايدن تجاه إيران. حيث أوضحت الصحيفة أن الغارات الأميركية على سوريا ومهاجمة قوى المقاومة، والاعتراف بأن الرئيس الأميركي أمر بالهجوم، تظهر أن بايدن مهتم باستمرار سلوك ترامب.


وأوضحت الصحيفة أنه “لم تستجب الحكومة بقيادة حسن روحاني لانسحاب إدارة ترامب من الاتفاق النووي مع آمال كبيرة في حدوث تطورات داخل الولايات المتحدة مفضلة اتباع سياسة “الصبر الاستراتيجي”، ما كبد البلاد تكاليف باهظة”، مضيفة “صبر روحاني وظريف الاستراتيجي الذي تُرجم في النظام الحسابي للجانب الإيراني العدائي إلى تقاعس طهران عن التحرك، قرر الغرب ناقض العهود الوقوف إلى جانب النظام الصهيوني لشن هجوم تخريبي على منشأة نطنز وشن مؤامرة لاغتيال الشهيد محسن فخري زادة العالم النووي”.

مانشيت إيران: سياسة "الصبر الاستراتيجي" وتكاليفها على إيران 8

للإطلاع على الترجمة الكاملة لهذه المقالات الرجاء الإشتراك بـ”نشرة” اليوم لجاده ايران عبر مراسلتنا على الإيميل التالي:
newsroom@jadehiran.com

جاده ايران واتساب
للمشاركة: