موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة13 فبراير 2021 22:56
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – إزاحة الستار عن القمر الصناعي اروم ست في مدينة ارومية

أزيح الستار السبت 13 شباط/ فبراير 2021، في مدينة ارومية مركز محافظة أذربايجان الغربية الواقعة شمال غرب إيران، عن أول منظومة فضائية في البلاد والقمر الصناعي "اروم ست". وقام نائب رئيس البرلمان الإيراني علي نيكزاد، بإزاحة الستار عن هذه المنظومة الفضائية والتي تحمل اسم الحاج قاسم سليماني.

وفي كلمته خلال المراسم اعتبر النائب نيكزاد، القمر الصناعي “اروم سَت” الذي يعد أيضًا أول منظومة فضائية إيرانية، تجسيد للجهاد العلمي والثقة بالنفس والاقتدار، قائلًا إن “الشباب هم قادة النهضة العلمية في إيران في مسار نمو وازدهار البلاد ومنجزاتها”.

ويستخدم القمر الصناعي “اروم سَت” للأغراض التجارية في مجال التصوير الجوي بدقة عالية جدا وسيتم وضعه في مدار حول الأرض بكلفة أقل من 600 ألف دولار وهو رقم أقل بكثير من مثيلاته الأجنبية.

بدوره، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، إنه لم ترد تقارير عن إصابة رعايا إيرانيين في الحريق الذي وقع في جمرك اسلام قلعة على الحدود بين افغانستان وإيران .

وأوضح خطيب زادة، أنه عقب انفجار صهريج غاز بمنطقة جمرك إسلام قلعة بأفغانستان ظهر أمس السبت، أن محافظ هرات في أفغانستان أجرى اتصالًا مع محافظ خراسان الرضوية وطلب المساعدة من أجل منع المزيد من الأضرار التي لحقت بالمنشآت وكذلك المتواجدين في الجمرك.

وأوضح، انه فور هذا الاتصال، اتُخذت الاجراءات التمهيدية لتقديم مزيد من المساعدات الى الناس وإخراج العربات العالقة في منطقة الحريق، كما باشرت القنصلية العامة الإيرانية بمدينة هرات في دراسة أبعاد الحادث عبر اتصالها بالمسؤولين الأفغان المعنيين بمن فيهم محافظ هرات.

من جهته، أكّد القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، أنه لا يوجد طريق مسدود في قاموس الحرس الثوري، فيما عرّج على أن فن الحرس يختزل بتهشيم وتحطيم أيادي قوى الاستكبار.

وقال اللواء سلامي، في ذكرى عملية والفجر 8، خلال مؤتمر تم عقده بتقنيةً الفيديو كونفرانس مع قادة القوات، “فيالق المحافظات”، أن المهمة الرئيسية للثورة الإسلامية هي وراثة المستضعفين وانتصارهم على قوى الاستكبار وحوكمة السيادة الإلهية على الأرض.

واعتبر اللواء سلامي أن عملية والفجر 8 المجيدة والمنتصرة هي إحدى التكريمات والمبادرات المهمة للحرس الثوري الإيراني خلال الدفاع المقدس.

في الأثناء، وقعت وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة مع وزارة الجهاد الزراعي، اتفاقًا للتعاون، تقوم وزارة الدفاع بموجبه بتصنيع المعدات اللازمة للقطاع الزراعي من ضمنها طائرات زراعية مسيّرة واستخدام المروحيات لإطفاء حرائق الغابات.

ويركّز اتفاق التعاون أكثر على تصنيع المعدات الزراعية الحديثة ومن ضمنها الطائرات المسيرة الزراعية التي تعد اليوم من ضمن البنى التحتية للزراعة المستديمة.

وقال وزير الدفاع العميد امير حاتمي في تصريح له على هامش المراسم، إن “القطاع الزراعي يعد البنية الاكثر أساسية لتوفير الغذاء الكافي والسليم والمفيد والمستديم”.

في سياقٍ منفصل، أكّد الرئيس الإيراني حسن روحاني، بأنه لا سبيل سوى مواصلة الالتزام بالتوصيات الصحية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد والتوجه نحو استخدام اللقاح المضاد للمرض، مشدّدًا على ضرورة المزيد من المراقبة الصحية للداخلين إلى البلاد من الخارج خاصة من الدول التي تشهد تفشي فيروسات محوّرة من كورونا.

وقال روحاني في تصريحه اليوم السبت خلال اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا، “بالنسبة للقاحات المصنعة للوقاية من فيروس كورونا، ليس من المعلوم تماما مدى تأثيرها وفترة الحصانة التي توفرها وكذلك أي اللقاحات أكثر تأثيرًا وهل هي مؤثرة على الفيروسات المحوّرة أم لا”.

من جانبه، أعلن المتحدث باسم اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا، علي رضا رئيسي بأن الاوضاع الصحية لمتلقي اللقاح الروسي “سبوتنيك في” في البلاد جيدة ولم تظهر عليهم اي اعراض جانبية مهمة.

وقال رئيسي في تصريح صحفي في ختام اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا اليوم السبت، “إننا نشهد اليوم وتيرة انخفاض في وفيات كورونا في البلاد كنتيجة للإجراءات المتخذة والتزام التوصيات الصحية خلال الاسابيع الماضية”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: