موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة6 فبراير 2021 23:57
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – طهران تدعو الدول المشاركة في الحرب اليمنية للسعي إلى حل سلمي

دعا المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، جميع الدول المشاركة في حرب اليمن للسعي الى حل سلمي في البلاد. وأكّد خطيب زاده، أنه يجب رفع الحصار الجوي والبحري والبري الذي قضى بسببه آلاف اليمنيين، مشيراً إلى أن إيران ترحب بأي جهد يبذله المجتمع الدولي لقطع الدعم عن المعتدين على اليمن، حسب تعبيره.

وعن إعلان واشنطن وقف دعم الحرب باليمن، قال خطيب زاده: “إذا لم تكن مناورة، فهي خطوة نحو تصحيح الأخطاء”.

من جهته، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن حملة التلقيح ستنطلق هذا الأسبوع تزامنًا مع عشرة الفجر المباركة والعيد الوطني بمناسبة ذكرى انتصار الثورة الإسلامية، وسيكون التلقيح حسب الأولوية التي وضعته وزارة الصحة.
وخلال اجتماع للمركز الوطني لمكافحة كورونا اليوم السبت 6 شباط/ فبراير 2021، أشار الرئيس روحاني إلى قرب حلول عام على انتشار فيروس كورونا في البلاد. وأضاف “لقد اتجهنا في إيران لصناعة جميع الأدوية المعروفة في علاج كورونا ووزعناها على المستشفيات.. لقد كان بالإمكان مواجهة المرض ومنع انتشاره من خلال تعاون جميع المواطنين والتزامهم بالتعليمات الصحية والتباعد الاجتماعي والامتناع عن السفر والتزاور المباشر”.

بدوره، قال رئيس مجلس إدارة شركة تنمية الصناعات البتروكيماوية، حبيب الله بيطرف، إن “العدو كان يسعى لخفض صادرات إيران النفطية إلى الصفر”، مؤكّدًا، أن إيران لم تقاوم الحظر فحسب، بل حققت أكبر رقم قياسي في تاريخها لتصدير المنتجات البتروكيماوية، خلال فترة الحظر.
وأشار إلى أن أكثر من 65 في المائة من المعدات التي تتطلبها صناعة النفط والبتروكيماويات، يتم إنتاجها محليًا.

من جانبه، قال مساعد الشؤون التنسيقية في الجيش الإيراني الأدميرال حبيب الله سياري، إن سلاح الجو قاتل المعتدين خلال الدفاع المقدس، مضيفًا “لن ننسى أبدا العمليات المعقدة والمهمة لسلاح الجو للجيش”.
سياري هنأ اليوم السبت، الطلاب الوافدين لجامعة الشهيد الستاري للعلوم والتكنولوجيا بيوم سلاح الجو، قائلًا “نحن فخورون بالقوات الجوية للجيش التي قاتلت بضراوة ضد المعتدين خلال الدفاع المقدس ونفذت عمليات معقدة ومهمة”.

بدوره، أكّد قائد القوات الجوية في الجيش الإيراني، العميد عزيز نصير زاده، أن رد إيران سيكون قويًا على أي خطأ ترتكبه إسرائيل.
وأضاف نصير زاده، “نرصد جميع التحركات المعادية في مياه الخليج الفارسي وبحر عمان”. وأكّد “طائراتنا المسيرة مجهزة بقنابل تزن 500 رطل وباتت كابوسا يؤرق حاملات الطائرات الأميركية”، متابعًا أن القوات الجوية الإيرانية، أصبحت من بين العشر الأوائل عالميا والأولى على مستوى المنطقة.

من جانبه، أكّد وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة العميد امير حاتمي، خلال لقاء مع أمين اتحاد الجمعيات الإسلامية لشبه القارة الهندية ومجموعة من الطلاب الإيرانيين المقيمين في الهند أن ” صاروخ “ذو الجناح” الحامل للأقمار الصناعية، والذي يعمل بالوقود التركيبي، كان نموذجًا واضحًا لجهود العلماء الشباب في إيران الإسلامية، كما اثبت قوة إيران العلمية.

في سياق منفصل، أعلن النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الإيرانية اسحاق جهانغيري بأن إنتاج البلاد من المنتوجات البتروكيمياوية سيبلغ 100 مليون طن بقيمة 25 مليار دولا خلال العام الإيراني القادم (يبدأ في 21 اذار/مارس).

وفي كلمته اليوم السبت خلال مراسم بدء العمليات التنفيذية لمشروع بتروكيمياويات اسلام اباد غرب بمحافظة كرمانشاه غرب إيران، اعتبر جهانغيري صناعة البتروكيمياويات بأنها المحرك الأهم للتنمية الاقتصادية في البلاد وقال: إن انتاج البتروكيمياويات في البلاد سيبلغ في العام (الإيراني) القادم 100 مليون طن بقيمة 25 مليار دولار.

بدوره، قال نائب وزير الاقتصاد للشؤون المصرفية والتأمين والشركات الحكومية، عباس معمار نجاد، إن نسبة الصادرات غير النفطية إلى واردات إيران ارتفعت من5 في المائة عام 1978 لتصل إلى 80 بالمائة في الوقت الحالي، مؤكّدّا أن هذا الإنجاز تحقق بفضل الجهود الدؤوبة لرجال الأعمال والاقتصاديين الإيرانيين.
وخلال اجتماعه السبت 6 شباط/ فبراير 2021 مع مجموعة من رجال الأعمال المصدرين في غرفة التجارة والتعدين والصناعة والزراعة بمدينة كاشان في محافظة أصفهان، أضاف معمار نجاد “على الرغم من تقارب نسبة الصادرات والواردات الإيرانية في السنوات الأخيرة بسبب الشروط المفروضة إثر الحظر الجائر، إلا أنه من المهم للغاية الاستغناء عن صادرات النفط وملائمة نسبة الصادرات غير النفطية مع الواردات”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: