موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة6 فبراير 2021 06:31
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – روحاني: قرار العدل الدولية مؤشرٌ على اقتدار الشعب الإيراني الكبير

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن إصدار قرار محكمة العدل الدولية في لاهاي بالتأكيد على اختصاصها النظر في شكوى إيران ضد أميركا، مؤشرٌ على اقتدار وعظمة الشعب الإيراني الكبير.

جاء ذلك، خلال مراسم تدشين مشاريع تنموية في محافظة زنجان (شمال غربي البلاد) الخميس، وأضاف روحاني، أن الإعلان عن هذا النبأ السار جاء في الوقت الذي حاول الأعداء أن يفرضوا ظروفًا حالكة داخل البلاد ويضيّقوا الخناق علينا.

وتابع روحاني، أن هذا الإنجاز سيضاف إلى الانتصارات القانونية العديدة التي حققتها إيران لدى المحكمة الدولية ضد أميركا، منوّهًا بأن “هذا الاقتدار والشموخ السياسي والقانوني في إيران، تحقق على حساب قوة عالمية لديها مئات الآلاف من الخبراء والمختصين لكنهم عجزوا أمام مجموعة قليلة من دبلوماسيينا”.

وأوضح روحاني، أن قرار محكمة العدل الدولية الاخير، أكّد حكمها السابق الذي كان قد ألزم أميركا برفع الحظر فورًا عن جميع السلع الإنسانية، لكن الأخيرة امتنعت عن الامتثال إلى هذا القرار كما ادعت بعدم اختصاص العدل الدولية للنظر في هذا الملف.

بدوره، أكّد كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، أن بلاده مستعدة لاعتماد سياسة الدبلوماسية القصوى، مشدّدًا على أنه لا بديل عنها في المرحلة الحالية.

ورحب عراقجي، الخميس 4 شباط/ فبراير 2021، خلال كلمة في المهرجان الثاني عشر لتكريم “رواد الأعمال والمديرين” في إيران، بتصريحات الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل، فيما يتعلق باستبدال سياسة الضغط الأقصى بالدبلوماسية القصوى، مضيفًا “نرحب بأي تغييرات في النهج الأميركي لصالح الاتفاق النووي ورفع الحظر”.

من جانبه، تباحث وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مع نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية التايلاندي في اتصال هاتفي الجمعة 5 شباط/ فبراير 2021، حول التعاون الثنائي، لاسيما في مجال التعاون السياسي والقنصلي بين البلدين. كما تم خلال المحادثة الهاتفية مناقشة استعداد الجانبين للتعاون الاقتصادي الثنائي.

بدوره، أكّد قائد القوات الجوية للجيش الإيراني، العميد الطيار عزيز نصير زاده، أن عالم اليوم بات بحاجة ماسّة إلى وضع اتفاقية تحظر استخدام القوات الجوية ضد الأحرار ومحاربي الإرهاب بالعالم.

وفي كلمة ألقاها خلال المؤتمر الدولي لقيادات القوات الجوية، الذي عقد بالتزامن مع المعرض الجوي الدولي في بنغالور بالهند، أشار العميد نصير زاده، إلى أهم خصائص القوات الجوية، مدينا استخدامها في القضاء على الأحرار في العالم، وخاصة الشهيد سليماني.

وتطرق العميد نصير زاده، إلى قضية استراتيجية القوة الجوية والفضائية، مؤكّدًا على مدى أهمية ضمان الأمن في مجال الجو والفضاء بالنظر إلى وسعة نطاق التهديدات في هذا المجال.

من جهته، أكّد القائد العام للجيش الإيراني اللواء عبدالرحيم موسوي، بأن القوة الجوية على أتم الجهوزية والاستعداد لتنفيذ أي مهمة والدفاع عن سماء البلاد.

في سياق منفصل، أعلن نائب رئيس “اللجنة التنفيذية لأوامر الإمام الخميني مصطفى هاشمي، بأن خط انتاج لقاح كورونا المصنع من قبل هذه اللجنة سيبدأ خلال الشهر الثاني من العام الإيراني القادم (21 نيسان/ابريل -21 أيار /مارس).

وقال هاشمي في تصريح له الجمعة 5 شباط/ فبراير 2021، إن هذه الوحدة الانتاجية القادرة على إنتاج 15 مليون جرعة من لقاح كورونا شهريًا سيتم تدشينها في حي صناعة الأدوية للجنة التنفيذية لأوامر الإمام الخميني. وأضاف، أن كلفة هذا الخط الإنتاجي تبلغ 30 مليون يورو وهو الآن قيد الإنشاء بقدرات وهمم خبراء وشباب البلاد.

بدوره، قال مساعد وزير الصحة الإيراني ايرج حريرجي، إنه بالإمكان استخدم أي لقاح مضاد لكورونا يحوز على تأييد مؤسسة الغذاء والدواء.

وأضاف حريرجي، في تصريح صحفي، ردًا على سؤال عمّا إذا كانت وزارة الصحة الإيرانية قد أيّدت استخدام اللقاح الروسي المضاد لكورونا، إنه وفق البروتوكولات الرسمية فإن أي لقاح يحوز على تأييد مؤسسة الغذاء والدواء الوطنية واللجنة العلمية للقاحات التابعة لوزارة الصحة يمكن استخدامه، وتابع بـأن المسؤولين في وزارة الصحة سيكونون أول من يستخدم مثل هذا اللقاح.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: