موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة3 فبراير 2021 06:30
للمشاركة:

ترند إيران – إطلاق صاروخ “ذو الجناح” بين الدعم والانتقاد

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في إيران، مع خبر إطلاق إيران للصاروخ "ذو الجناح" والقادر على إيصال أقمار صناعية إلى الفضاء. فمنهم من اعتبر أن هذا الموضوع هو فخر للأمة الإيرانية حسب تعبيرهم، ومنهم من رأى أنه كان من الأجدر على السلطات الإيرانية أن تدفع الأموال على معيشة المواطنين بدل دفعها على التجارب الصاروخية.

واختبرت إيران، يوم الأثنين في الأول من شباط/ فبراير، تجربة إطلاق الصاروخ “ذو الجناح” المخصص لأغراض بحثية. وأوضح المتحدث باسم وحدة الفضاء الخارجي في وزارة الدفاع الإيرانية أحمد حسيني، في تصريح صحفي، أن حاملة الأقمار الصناعية “ذو الجناح” مزود بمحرك يعمل على الوقود الصلب والسائل.

وأضاف أن الصاروخ قادر على حمل قمر صناعي يزن 220 كغ إلى مدار يبعد 500 كم عن سطح الأرض. وأشار حسيني إلى أن من أهم إنجازات هذه التجربة الفضائية هو التوصل لاقتناء أقوى محرك يعمل بالوقود الصلب وبقوة دفع تزيد عن 750 طنا.

على مواقع التواصل الاجتماعي، قال عدد من المغردين إن هذا الحدث يعد فخراً للجمهورية الإسلامية. حيث كتب محمد وحيدي “أنني لا أفهم لماذا البعض يريد التفريق بين الثقافة والفن في إيران، وبين إيران العسكرية، ما الخطأ في أن نكون الإثنين؟”، مضيفاً “من يريد فصل الجناحين العسكري والثقافي في إيران، فهو إما جاهل بتاريخنا، وإما خائن غاضب من تطورنا”.

واعتبر علي جوانمردي أن “إطلاق صاروخ ذو الجناح هو خطوة جديدة مهمة تضاف لإنجازات الجمهورية الإسلامية العلمية والعسكرية وهو فخر للأمة”، لافتاً إلى أن “هذه التجربة هي التجربة المهمة الأولى في ظل حكومة جو بايدن في أميركا، وهو رسالة لواشنطن لضرورة رفع العقوبات لأن إيران قوية مع وبدون عقوبات”.

وأشار محمد رضا يوسفي إلى ان “هذا الحادث العظيم يفتقر لحقه إعلامياً وشعبياً، فهو أول صاروخ يعمل بالوقود الصلب”، مشيراً إلى أنه “بالتأكيد البعض لا يحب النظام أو الحكومة، لكن ذلك لا يجب أن يمنعنا من الافتخار بما ينتجه علماؤنا”.

في المقابل، اعتبر البعض أنه ليس من الضروري اجراء هكذا اختبارات في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة. إذ رأت بهاران حسيني “أنني كنت أتمنى أن تفكر هذه الحكومة بالصحة الجسدية والنفسية للمواطنين ودفع الأموال بهذا الهدف لا من أجل التطوير العسكري فقط. الدموع في عيني عندما أرى آلام شعبي الذي يعاني”.

وقال ميثم نادري “يا له من إنجاز عظيم لهذا النظام، يطلق صاروخاً قد كلّف الكثير، وفي الوقت عينه نرى في هذا الوطن المواطنين يعانون تحت وطأة التضخم، والفساد في البورصة، وقذارة الحكومة، والأزمة السياسية قبيل الانتخابات الرئاسية، كل هؤلاء يخربون عيشتنا والبعض يهمه فقط التطور العسكري. بارك الله بكم”.

وأشار عباس خراباف إلى أن “ربط هذا الإنجاز بالتهديدات العسكرية واستثماره سياسياً من أجل الانتخابات أو من أجل الخارج، يجعلنا نفقد أهمية الافتخار به وبعلمائنا”، مؤكداً ان “هذه الأحداث يجب أن تبقى بعيدة عن الإعلام دون التبجح بها”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: