موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة25 يناير 2021 08:46
للمشاركة:

مانشيت إيران: ألغام فريق ترامب في الشرق الأوسط وعرقلة “أعداء إيران” لأي اتفاق محتمل

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: ألغام فريق ترامب في الشرق الأوسط وعرقلة "أعداء إيران" لأي اتفاق محتمل 1

“رسالت” الأصولية: الارتباط بين الدبلوماسية السياسية والاقتصادية

مانشيت إيران: ألغام فريق ترامب في الشرق الأوسط وعرقلة "أعداء إيران" لأي اتفاق محتمل 2

“اطلاعات” شبه الرسمية في مقابلة مع ظريف: الفرص مثل الغيوم العابرة ولا ينبغي أن نضحي بالوضع الحالي من أجل الخلافات السياسية الداخلية

مانشيت إيران: ألغام فريق ترامب في الشرق الأوسط وعرقلة "أعداء إيران" لأي اتفاق محتمل 3

“تجارت” التخصصية نقلاً عن جهانغيري: فشل العقوبات بات قريباً

مانشيت إيران: ألغام فريق ترامب في الشرق الأوسط وعرقلة "أعداء إيران" لأي اتفاق محتمل 4

“ابتكار” الإصلاحية: رمي الحجارة على طريق إعادة احياء الاتفاق النووي

مانشيت إيران: ألغام فريق ترامب في الشرق الأوسط وعرقلة "أعداء إيران" لأي اتفاق محتمل 5

“خراسان” الأصولية: الجنود سيصبحون أثرياء

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الإثنين 25 كانون الثاني/ يناير 2021:

ناقشت صحيفة “ابتكار” الإصلاحية، في أحد تقاريرها، موضوع تأثير إيجابية الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن على السعودية وإسرائيل. حيث رأت أن فريق دونالد ترامب زرع الألغام في طريق بايدن في الشرق الأوسط، مشيرةً إلى أن التفجير الانتحاري في ساحة الطيران ببغداد هو مقدمة لذلك ورسالة لبايدن، بمعنى أن عمله في الشرق الأوسط لن يمضي بسلاسة، حسب تعبير الصحيفة.

وأوضحت الصحيفة أنه “من الصعب التنبؤ بمستقبل العلاقات بين طهران وواشنطن خلال فترة بايدن والتوصل إلى اتفاق أوسع بسبب العديد من العقبات، بما في ذلك انعدام الثقة المزمن بين البلدين، وهذا يظهر أن أعداء إيران وعلى الرغم من إدراكهم لهذه العقبات، إلا أنهم غير راضين حتى عن أدنى انخفاض في التوترات في المنطقة لصالح إيران”، مضيفة “لذلك ليس من الصعب التكهن بأن المنطقة ستواجه اشتدادًا للوضع الأمني في السنوات الأربع القادمة من خلال إعادة تعزيز الجماعات الإرهابية، وخاصة تنظيم داعش”.

مانشيت إيران: ألغام فريق ترامب في الشرق الأوسط وعرقلة "أعداء إيران" لأي اتفاق محتمل 6

بدورها، علقت صحيفة “وطن امروز” الأصولية، في أحد تقاريرها، على تصريحات النائب الأول لرئيس الجمهورية إسحق جهانغيري، التي بشر فيها بقرب انفراج الأوضاع الاقتصادية للبلاد، حيث اعتبرت الصحيفة أن جهانغيري هو المسؤول الأول عن الواضع الاقتصادي الصعب الذي تعيشه البلاد.

ورأت الصحيفة أنه “من الأفضل للمسؤولين الحكوميين الاعتذار بعد ما اتبعوا جميع سياساتهم الاقتصادية بدعم كامل من الحكومة وأخيراً باءت بالفشل بل ولم ينفذوا وعودهم وأيضًا قاموا بفرض الظروف الحالية الصعبة والتي لا يمكن الدفاع عنها على الشعب”، مشددة على أنه “من الأفضل أن يدع هؤلاء المسؤولون الناس يقللون من غضبهم”.

مانشيت إيران: ألغام فريق ترامب في الشرق الأوسط وعرقلة "أعداء إيران" لأي اتفاق محتمل 7

على صعيد آخر، تطرقت صحيفة “جهان صنعت” الاقتصادية، في مقال لها، للمتغيرات التي تؤثر على أسعار العملات في ظل النقاشات الموجودة حول تسعير الدولار في الميزانية المقبلة للدولة. ورأت الصحيفة أن قرار في العلاقات بين أميركا وإيران يمكن أن يكون له آثار مباشرة على تسعير سوق الصرف الأجنبي.

وأوضحت الصحيفة أن “الفشل في التوصل إلى اتفاق بين أميركا وإيران يمكن أن يؤدي إلى موجة من الزيادات السعرية في سوق الصرف الأجنبي. وإذا توصل الجانبان إلى اتفاق إيجابي، فإن توقعات ارتفاع الأسعار في سوق الصرف الأجنبي ستكون أضعف بالرغم من أن بعض الخبراء يقولون إنه لا يمكن للدولار أن يصل إلى الأسعار التي تنبأت بها الحكومات”.

مانشيت إيران: ألغام فريق ترامب في الشرق الأوسط وعرقلة "أعداء إيران" لأي اتفاق محتمل 8

للإطلاع على الترجمة الكاملة لهذه المقالات الرجاء الإشتراك بـ”نشرة” اليوم لجاده ايران عبر مراسلتنا على الإيميل التالي:
newsroom@jadehiran.c

جاده ايران واتساب
للمشاركة: