موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة21 يناير 2021 07:42
للمشاركة:

مانشيت إيران: هل يتندم روحاني على تفاؤله بعهد بايدن؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: هل يتندم روحاني على تفاؤله بعهد بايدن؟ 1

“كيهان” الأصولية: 1500 عقوبة مفروضة على البلاد وروحاني: الاتفاق النووي اليوم بات أفضل من الأمس!

مانشيت إيران: هل يتندم روحاني على تفاؤله بعهد بايدن؟ 2

“تجارت” التخصصية: المتطلبات الاقتصادية في مرحلة ما بعد ترامب

مانشيت إيران: هل يتندم روحاني على تفاؤله بعهد بايدن؟ 3

“اطلاعات” شبه الرسمية نقلاً عن روحاني: على الناس أن يعرفوا أن معاناة السنوات الثلاث الماضية لن تتكرر

مانشيت إيران: هل يتندم روحاني على تفاؤله بعهد بايدن؟ 4

“شرق” الإصلاحية: بايدن يؤدي اليمين الدستورية تحت شبح ترامب

مانشيت إيران: هل يتندم روحاني على تفاؤله بعهد بايدن؟ 5

“وطن امروز” الأصولية عن خروج ترامب من البيت الأبيض وتنصيب بايدن بإجراءات أمنية شديدة: التايتانيك

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الخميس 21 كانون الثاني/ يناير 2021:

ناقشت افتتاحية صحيفة “جوان” الأصولية، موضوع وصول جو بايدن إلى البيت الأبيض، وتأثير ذلك على إيران والمنطقة، حيث رأى كاتب الافتتاحية غلام رضا صادقيان، أن الرئيس الإيراني حسن روحاني إذا ما فشل في إدراك حقيقة الحكومة الأميركية الجديدة المؤيدة للحروب غير المثمة والعقوبات الذكية فإن ندمه سيكون أكبر بكثير ندمه على الوضع الذي تسبب به الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب خلال العامين الماضيين.

واعتبر صادقيان أن “الشيء الأكثر واقعية الذي يمكن قوله عن الولايات المتحدة اليوم هو أن الحكومة المنقضية لواحد من أسوأ الرؤساء الأميركيين كانت من أسوأ الحكومات بالنسبة للشعب الإيراني”، مضيفاً “اليوم حل مكان ترامب جو بايدن، وهو زعيم حكومة فرض العقوبات والقتال أيضاً. واذا لم يدرك الرئيس حسن روحاني هذه الحقيقة فإنه سيحمل خسارةً فوق خسارته في الماضي”.

مانشيت إيران: هل يتندم روحاني على تفاؤله بعهد بايدن؟ 6

من جهتها، تناولت صحيفة “شرق” الإصلاحية، في مقال للأستاذ في القانون الدولي سید علي خرم، موضوع استلام الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن مقاليد الحكم في البيت الأبيض. حيث أوضح الكاتب أن بايدن سيكون أمامه مجموعة من القضايا نتيجة للحماقات التي قام بها دونالد ترامب وسيتعين على الفريق الجديد التعامل مع كل واحدة منها على حدا.

ورأى الكاتب أنه “يوصى بأن تستفيد بلادنا  بصفتها جهة فاعلة ملتزمة في المجتمع الدولي  بشكل كامل مما يتغير في الولايات المتحدة لصالح مصالحها الخاصة وأمنها القومي. ويجب على أوروبا ورجال الدولة الأميركيين الجدد أن يلتزموا باحتضان إيران وشعبها ويجب أن تعلن إيران نفسها مفاوضًا، كما هو الحال في سنوات عديدة من المفاوضات”.

مانشيت إيران: هل يتندم روحاني على تفاؤله بعهد بايدن؟ 7

بدورها، تطرقت صحيفة “جهان صنعت” الاقتصادية، في أحد مقالاتها، لأفق إعادة إحياء الاتفاق النووي بعد وصول جو بايدن إلى سدة الحكم في الولايات المتحدة. حيث رأت الصحيفة أن الموقف الإيراني في هذه المسألة واضح كمواقف أوروبا وأميركا، إذ أن طهران ترفض بشكل نهائي إدخال ملفات أخرى إلى طاولة المفاوضات، حسب تعبير الصحيفة.

وأوضحت الصحيفة أن “حكومة بايدن ستبدأ عملها اليوم وعليها العودة إلى الاتفاق النووي وفقاً لوعودها الانتخابية. ولكن هذه العودة تأتي في وقت لا تعتبر فيه إيران أنه كافٍ ولن تحلّ أيٌّ من مشاكلنا ما لم يرافق هذه العودة رفعاً للعقوبات. وثانياً ينبغي على فريق وزارة الخارجية التابع لبايدن تنفيذ العودة غير المشروطة إلى الاتفاق النووي، حيث أن هذا الفريق تحدّث أحياناً عن الحاجة إلى التفاوض بشأن قضايا لا تتعلق بالاتفاق النووي”.

مانشيت إيران: هل يتندم روحاني على تفاؤله بعهد بايدن؟ 8

للإطلاع على الترجمة الكاملة لهذه المقالات الرجاء الإشتراك بـ”نشرة” اليوم لجاده ايران عبر مراسلتنا على الإيميل التالي:
newsroom@jadehiran.c

جاده ايران واتساب
للمشاركة: