موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة21 يناير 2021 06:35
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – روحاني : سجل ترامب الأسود أغلق إلى الأبد

أخذت عملية تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن حيّزاً من اهتمام المسؤولين الإيرانيين، حيث أكد الرئيس الايراني حسن روحاني أن السجل الأسود للرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، أغلق إلى الأبد، واصفا إياه بأنه "إرهابي أحمق"، حسب تعبيره.

وأشار روحاني إلى أن “الرجل الذي ينتهي حكمه الفاسد اليوم ما تركه وراءه في هذه السنوات الأربع هو استقطاب المجتمع الأميركي، ونرى أنه في يوم تنصيب الرئيس الجديد، أصبحت واشنطن العاصمة ثكنة عسكرية و لقد أتت كل هذه القوات المسلحة لإحلال الأمن في هذه المدينة، وهذه إحدى نتائج أفعال ترامب الخرقاء والاستبدادية”.

ولفت روحاني إلى أن عدم ثقة العالم بتعهدات أميركا وإرهاب الدولة هو إرث ترامب، مضيفا “لم نر رئيسًا في الولايات المتحدة يعترف صراحةً باغتيال قائد عسكري عظيم لدولة ما كان ضيفًا في دولة أخرى، وإعلانه رسمياً عن إصدار أمر الاغتيال، لقد رأينا حقًا إرهابيًا أحمقا في التاريخ، وتم تسجيل إرهاب الدولة في البيت الأبيض”.

وتابع روحاني قائلًا إن “هذا اليوم سيكون نهاية الحياة السياسية لترامب”، مضيفا “نتوقع اليوم أن يعود من هم في السلطة في البيت الأبيض إلى حكم القانون وتعهداتهم، وإذا استطاعوا أن يزيلوا كل البقع السوداء التي كانت موجودة قبل أربع سنوات على مدى السنوات الأربع المقبلة”، موجها كلامه إلى إدارة بايدن: إذا كان من الممكن تنظيفه، فقم بتنظيفه.

من جهته، رأى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو وشركاؤهما، قد سقطوا في مزبلة التاريخ، مضيفاً “ذكرى الشهيد سليماني والآلاف الذين قتلتهم إدارة ترامب وشوهتهم وجوعتهم وحرمتهم الدواء ستظل خالدة وربما يتعلم الدرس، الأشخاص الجدد في واشنطن”.

على المقلب الآخر، أوضحت المتحدثة باسم البيت الأبيض أن “الولايات المتحدة ستعزز القيود النووية على ‎إيران عبر السبل الدبلوماسية”، مشدّدة على ضرورة أن تقوم إيران باستئناف الالتزام بالقيود المفروضة في الاتفاق النووي من أجل المضي قدما”، وأضافت “نتوقع أن يشكل موضوع ‎إيران جانبا من محادثات بايدن مع شركائه وحلفائه”.

على صعيد آخر، أكد رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري، أن “على القوى الاستكبارية والأنظمة الرجعية في المنطقة أن يدركوا بانهم إذا ارتكبوا خطأ استراتيجيا ضد الجمهورية الإسلامية فإن رد القوات المسلحة الإيرانية سيكون ردا سريعا وعنيفا ومدمرا يفوق تصوراتهم”.

وفي رسالة وجهها إلى القائد العام للجيش الايراني اللواء عبدالرحيم موسوي والقائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي، أعرب اللواء باقري عن تقديره لنجاح المناورات الأخيرة التي أجرتها القوات المسلحة الإيرانية.

من جهة أخرى، أفادت وكالة فارس انه اثناء مناورات “الاقتدار99″، استخدمت وحدة الطائرات المسيرة التابعة للقوة البرية للجيش مجموعة متنوعة من أنظمة الطائرات المسيرة، بما في ذلك طائرات متطورة من طراز “هاجر”، لإجراء عمليات استطلاع جوي في منطقة المناورات، ومراقبة ورصد السفن الأجنبية في المياه الدولية لمنطقة المناورات.

اقتصادياً، اعلن محافظ البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي أنه تم الإفراج عن قسم من الأرصدة الإيرانية المجمدة في الخارج، مشيرا إلى أنه سيتم تحرير بقية الأرصدة المجمدة.

وعلى هامش اجتماع مجلس الوزراء، وفي معرض إجابته على سؤال للصحفيين حول استرداد الأرصدة الايرانية المجمدة في الخارج، قال همتي: نبذل الجهود في هذا المجال، وقد تم الإفراج عن قسم من هذه الأرصدة ويتم الاستفادة منها حاليا، أما القسم الآخر فسيتم تأمينها من خلال المساعي المبذولة إن شاء الله.

وردا على سؤال بدور إعادة الارصدة الإيرانية في كوريا الجنوبية في التأثير على سوق صرف العملة الأجنبية في البلاد، قال همتي: هذه الأموال مخصصة بشكل أساسي للبنك المركزي وتزيد من قوة سوق صرف العملات الاجنبية.

صحياً، أعلن مدير مكتب رئيس الجمهورية الاسلامية “محمود واعظي” فيما يتعلق بمساعي الحكومة لتوفير اللقاح المضاد لفيروس كورونا، ” قلنا منذ البداية أننا نبحث عن لقاح أجنبي آمن، وقلنا أننا سندعم إنتاج لقاح كورونا المحلي، وسنتبع نفس السياسة.”

وردا على سؤال من أي بلد يأتي لقاح كورونا قال: “وقعنا عقد كواكس ودفعنا ثمن اللقاح، وننتظر إلى أن يحين دورنا” وقال: “نحن نتفاوض مع ثلاث دول روسيا والصين والهند التي تستخدم لقاحاتها لاستيراده”، مضيفا أنه “لا يمكن تحديد موعد لذلك، ولكن سيتم التطعيم قبل نهاية العام”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: