موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة19 يناير 2021 04:40
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – الـ “بي بي سي”: بريطانيا درست شراء الجزر المتنازع عليها في الخليج وإهداءها لإيران

كشفت قناة "بي بي سي" العربية أن "بريطانيا درست شراء الجزر المتنازع عليها في الخليج من العرب وإهداءها لنظام الشاه أو تأجيرها له، بهدف تسوية النزاع وضمان الاستقرار في المنطقة". كما أكدت القناة، أن "الحكومة البريطانية كانت على دراية كاملة بقرار إيران "احتلال" الجزر بالقوة العسكرية بمجرد انتهاء الحماية البريطانية، وأنها نبهت حكام إمارات الخليج إلى هذا بوضوح".

وأوضحت القناة أنه “جاء اقتراح شراء الجزر ضمن ثلاثة سيناريوهات لحل الأزمة بين نظام شاه إيران محمد رضا بهلوي وإمارتي الشارقة ورأس الخيمة بشأن السيادة على جزر أبو موسى وطنب الصغرى وطنب الكبرى، التي كانت بريطانيا تعترف بالسيادة العربية عليها منذ عشرات السنين”، مضيفة “طُرحت السيناريوهات الثلاثة في تقرير كتبه سير ويليام لوس، المبعوث البريطاني الخاص إلى المنطقة، بعد جولة مكوكية طويلة انتهت بلقاء شاه إيران”.

على صعيد منفصل، أعلن قائد القوة البرية للجيش الإيراني العميد كيومرث حيدري أن مناورات “الاقتدار 99” ستنطلق في سواحل مكران جنوب شرق البلاد الثلاثاء. وأوضح العميد حيدري أن “مناورات “الاقتدار 99” ستجري بمشاركة اللواء المجوقل 55 ولواء القوات الخاصة 65 ولواء التدخل السريع 223، بدعم من قوات النقل والقوات القتالية للقوة الجوية وطيران الجيش في سواحل مكران جنوب شرق إيران.

ولفت حيدري إلى أنه “بعد التغييرات الرئيسية الحاصلة في هيكلية وحدات القوة البرية للجيش إثر الأوامر الصادرة عن قائد الثورة الإسلامية، ستقام هذه المناورات بصورة هجومية وأهداف محورية للمرة الأولى على مستوى القوة البرية”، مضيفاً “أن جميع التكتيكات التي ستستخدم في هذه المناورات ستكون تركيبية ومحلية وإبداعية متناسبة مع الهيكليات الجديدة للقوة البرية للجيش”.

من جانبه، شدد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري على أهمية رفع الحظر، مؤكداً أن “إيران تعمل على تقوية نفسها في جميع المجالات، وقد ردت على التهديدات الأخيرة للرئيس الأميركي دونالد ترامب بعشرات المناورات”.

ولفت باقري إلى أن المناورات البرية أثبتت أن “الأعداء يخافون من قدرات إيران الدفاعية، وقد سحبوا حاملات طائراتهم من المنطقة”.

في إطار آخر، أعلن النائب في البرلمان الإيراني ابوالفضل ابوترابي عن إعداد مشروع قرار “المعاهدة الدفاعية الأمنية لمحور المقاومة”، لافتا إلى أن العمل جار الآن لجمع التواقيع اللازمة لطرحه للمناقشة والتصويت.

وأوضح أبو ترابي أن “مشروع قرار “المعاهدة الدفاعية الأمنية لمحور المقاومة” قد تم إعداده ويجري الآن جمع التواقيع له”، مضيفاً “بناء على المشروع، لو هاجم الكيان الصهيوني إحدى دول جبهة المقاومة أو أقدم على اتخاذ إجراء ضدها فإنه يتوجب على الدول الأعضاء الأخرى في المجموعة بذل كل مساعيها من النواحي العسكرية والاقتصادية والسياسية لدرء الخطر بصورة كاملة”.

من جهة أخرى، أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في اجتماع لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني أن سياسة إيران في مواجهة حكومة جو بايدن هي”خطوة مقابل خطوة “ولن نقبل باتخاذ إجراءات مقابل بيان أو توقيع.

وفي سياق آخر، أكد مدير مكتب الرئيس الإيراني محمود واعظي أن الحكومة الإيرانية لم يكن لديها أي اتصال مع فريق البيت الأبيض الجديد، مضيفاً “ما نؤكد عليه هو أن كل ما حدث خلال إدارة ترامب يجب أن يعود إلى ما قبل إدارة ترامب. نحن جادون في هذا”.

صحياً، أعلن أمين لجنة الأخلاق في أبحاث العلوم الطبية بوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيرانية احسان شمسي كوشكي عن منح ترخيص الاختبار السريري لثاني لقاح كورونا إيراني.

وأوضح شمسي كوشكي أنه تم اتخاذ أهم خطوة لبدء الاختبار السريري لثاني لقاح كورونا إيراني وستقوم منظمة الأغذية والأدوية بمنح ترخيص الاختبار السريري له.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: