موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة14 يناير 2021 06:01
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – الخزانة الأميركية تفرض عقوبات على 16 كيانا و3 أشخاص مرتبطين بإيران

فرضت إدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب عقوبات جديدة ضد 3 أشخاص و16 كياناً إيرانياً، حيث شملت العقوبات عدد من المؤسسات إضافة لرئيس أركان "الحشد الشعبي" في العراق عبد العزيز المحمداوي المعروف بأبو فدك. وذكرت وزارة الخزانة الأميركية، أن من بيان الكيانات المستهدفة منظمتين تابعتين للقائد الأعلى علي خامنئي "تساهمان بالفساد في إيران"، على حد قولها.

وشملت العقوبات  أحمد مروي، محمد مخبر، عبد العزيز المحمداوي، إضافة للكيانات التالية: شركة آبادان لتوليد الكهرباء، العتبة الرضوية المقدسة، معهد بركت المعرفي، شركة إيران كومباين، شركة مبين إيران للتطوير الإلكتروني، معهد مفيد رهبر للمحاسبات، شركة الإسكان والعمران التابعة للعتبة الرضوية، شركة مناجم العتبة الرضوية، شركة البلاطات التقليدية التابعة للعتبة الرضوية، شركة البورصة التابعة للعتبة الرضوية، مؤسسة رضوي الاقتصادية، شركة رضوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، شركة رضوي لتطوير النفط والغاز، شركة رضوي لإدارة التوريد، شركة شهاب خودرو وشركة تطوير الحفريات.

من جهة أخرى، انطلقت مناورات “الاقتدار البحري 99” للقوة البحرية التابعة لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية بكلمة السر “يا زهراء” في سواحل مكران وشمال المحيط الهندي. وفي المرحلة الأولى من المناورات، انتشرت وحدات القوة البحرية العائمة والغاطسة والطيران التابعة للجيش وفق الخطط المرسومة.

وتشمل مناورات وحدات العمليات في السواحل والبحر، إطلاق صواريخ من طراز كروز البحرية سطح – سطح ، وإطلاق طوربيدات من الغواصات البحرية محلية الصنع، وكذلك عمليات الطائرات المسيرة والحرب الألكترونية.

وأعلن رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري بأن إيران ستجعل البحر الأحمر مجددا ضمن منطقة دورياتها البحرية، مؤكدا بأن القوات المسلحة الإيرانية لن تسمع لأي عدو باستعراض العضلات.

وخلال مراسم انضمام البارجة “زره” القاذفة للصواريخ والسفينة المرفئية “مكران” الحاملة للمروحيات، ضمن المناورات، أوضح باقري أن “السفينة المرفئية “مكران” هي قاعدة بحرية متنقلة قيّمة لتوسيع وتعميق الأنشطة الداعمة والعملانية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في البحار البعيدة. وإن تصنيع مثل هذه السفن القيّمة دليل على أن صناعات البلاد الدفاعية ومصانع القوة البحرية للجيش قد عبرت جيدا من الحظر المعادي وتمكنت من تصنيع أكثر الأسلحة والمعدات فاعلية بأياد وإمكانيات إيرانية”.

في سياق آخر، أعلن ممثل إيران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية كاظم غريب آبادي عن بدء أنشطة البحث والتطوير لتصميم نوع متطور من الوقود لمفاعل طهران للأبحاث.

وفيما أشار غريب آبادي إلى أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية نشر تقريرا اليوم أبلغ فيه الدول الأعضاء بالموضوع، قال: “يتم هذا النشاط على ثلاث مراحل، وفي المرحلة الأولى يتم إنتاج اليورانيوم المعدني باستخدام اليورانيوم الطبيعي”.

من جهة أخرى، اعتبر الرئيس حسن روحاني أن “نهاية ادارة ترامب وهي مكللة بالخزي والعار، دليل واضح على أن الغطرسة والعنصرية وانتهاك القانون ليس لها نهاية سعيدة”.

وفي كلمته بجلسة مجلس الوزراء، أوضح روحاني أنه “في 15 كانون الثاني/ يناير عام 1979 شهدنا فرار الشاه ليكون هذا اليوم هزيمة للاستبداد وقطعا لأيادي الاستعمار الأجنبي في إيران، واليوم نشهد حدثا لامثيل له وهو سقوط طاغية آخر في الولايات المتحدة”، مضيفاً “أن شعبنا العزيز الصابر واجه طوال السنوات الثلاثة الماضية هذا الإرهابي الكبير الذي كان يريد إسقاط النظام الإسلامي في ثلاثة أشهر، لكنه بالنهاية هو الذي سقط مكللا بالخزي والعار”.

صحياً، أعلن مدير مكتب رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمود واعظي أن إيران تجري مفاوضات مع الصين وروسيا حول شراء لقاح كورونا وتنجز عملا مشتركا مع كوبا لصنع اللقاح.

أمنياً، أعلنت وكالة أنباء مهر الإيرانية اغتيال “عباس ميرزا كريمي” الرئيس السابق لمنظمة حماية البيئة بمدينة دماوند شرق طهران بهجوم مسلح.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: