موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة3 أكتوبر 2018 14:00
للمشاركة:

بين الصفحات الإيرانية: سماسرة العملات يقامرون وجهانغيري يعتذر

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخلياً؟

جاده ايران- ديانا محمود

 

نشرت صحيفة “ابتكار” الإصلاحية تقريراً بعنوان “الاعتذار أو تحمل المسؤوليات!”، علقت فيه على اعتذار نائب الرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري وتساءلت بالقول “هل يقبل الشعب اعتذار المسؤولين؟”، وعن سماسرة الأزمة الاقتصادية ودورهم في التضخم أوردت “ابتكار” كذلك مقالاً تحت عنوان “قمار في ساحة فردوسي”.

بين الصفحات الإيرانية: سماسرة العملات يقامرون وجهانغيري يعتذر 1

كما نقلت صحيفة “بهار” تصريحات جهانغيري نفسه في تقرير عنونته “جهانغيري: اعتذر من الشعب”، وحول تركيب برج اتصالات في محيط مقبرة النبي خالد الأثرية شمال شرق إيران، كتبت الصحيفة تقريراً آخر بعنوان “آثار بعمر آلاف السنوات ضحية التكنولوجيا”.

بين الصفحات الإيرانية: سماسرة العملات يقامرون وجهانغيري يعتذر 2

فيما عرضت صحيفة “آرمان امروز” الإصلاحية مقابلة مع المرشح الرئاسي السابق مصطفى مير سليم تحدث فيها عن التيارات السياسية في إيران تحت عنوان “تم تقسيم الأصوليين إلى ثلاث مجموعات”، وكتبت الصحيفة تقريراً آخر تطرقت فيه لهجوم الأهواز الإرهابي وتضمن عدداً من اللقاءات مع شخصيات سياسية وبرلمانية حاملاً عنوان “حادثة الأهواز تحت مجهر لجنة تقصي الحقائق”، أما في الشق الاجتماعي فقد جاء في عددها الصادر اليوم مقالاً يتحدث عن التسوّل في طهران عنونته بـ”لا يمكن رمي المتسولين خارج المدينة”، مشيرةً فيه إلى عدم وجود جهة رسمية معنية بمعالجة هذه الظاهرة.

بين الصفحات الإيرانية: سماسرة العملات يقامرون وجهانغيري يعتذر 3

وعن سوق العملات كتبت “ابرار اقتصادي” تقريرين حمل الأول عنوان “جلطة العملة في السوق”، وجاء الثاني بعنوان “قيمة العملة المنطقية 7 آلاف و 500 تومان” أي ما يبلغ نصف قيمتها المتداولة أمس الثلاثاء في الأسواق.

أما صحيفة “آفتاب يزد” فأفردت تقريراً عن المؤسسات الخيرية التي تقدم مساعدات لنساء مضطهدات أسرياً، مشيرةً خلاله إلى مشاكل الطلاق والحضانة وذلك تحت عنوان “من أيام الحب إلى أروقة المحاكم”.

بين الصفحات الإيرانية: سماسرة العملات يقامرون وجهانغيري يعتذر 4

جاده ايران واتساب
للمشاركة: