موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة26 ديسمبر 2020 06:26
للمشاركة:

صحيفة “رسالت” الأصولية – من يريد مهاجمة إيران عليه أن يتذكر حادثة عين الأسد

تطرق المتحدث باسم لجنة الأمن القومي البرلمانية وعضو البرلمان الإيراني أبو الفضل عموئي، في مقابلة مع صحيفة "رسالت" الأصولية، إلى موضوع الاستهداف الذي طال مؤخرًا السفارة الأميركية في بغداد، مشيراً إلى أن ترامب يعمل على تهيئة الظروف لضرب إيران، حيث دعا في حديثه مع الصحيفة "أي جهة تريد مهاجمة إيران أن تتذكر حادثة عين الأسد بداية العام الحالي".

لقد جاء الهجوم على السفارة الأميركية في بغداد في ظل غضب الشعب العراقي من الوجود غير المستقر للقوات الأميركية في البلاد، وقبل هذا اتخذت الولايات المتحدة إجراءات غير عقلانية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية. أصبحت تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الأيام الأخيرة لرئاسته قائمة على الانفعالات الشديدة.

تم نشر تقارير من داخل الولايات المتحدة في وسائل الإعلام تتحدث عن سلوكه وتصرفاته غير المنطقية أبداً، حيث أن إحدى الأفكار الواضحة والتي تظهر في ذهن ترامب المتخبط هي أنه يستطيع تهيئة الظروف والشروط المناسبة له ليفرض جو عسكري داخل الولايات المتحدة.

في هذا السياق، اعتبر المتحدث باسم لجنة الأمن القومي البرلمانية وعضو البرلمان الإيراني أبو الفضل عموئي أن “ترامب لم ينجح في السياسة الداخلية للبلاد لسببين، الأول انتشار فيروس كورونا الذي أدى إلى ارتفاع كبير في عدد الوفيات في الولايات المتحدة، والسبب الثاني هو فشل ترامب  في مساعيه الأخيرة لإثبات وجود تلاعب وغش في الانتخابات الرئاسية التي حصلت، ولهذه الأسباب التي ذكرت يتوضح أن سلوك ترامب لا يستند إلى العقل بل يعتمد فقد على ردات فعل وانفعلات عصبية”.

وفي موضوع ما حدث في السفارة الأميركية ببغداد حيث تنفي الجمهورية الإسلامية الإيرانية التهمة الموجهة إليها بالهجوم على المنشآت الدبلوماسية، لفت عموئي إلى أن “الحقيقة هي أن السلوك الأميركي في المنطقة ووجودها المزعزع للاستقرار في المنطقة أثار حفيظة الشعب العراقي لذلك قام بالهجوم والرد على الوجود الأميركي في بلادهم المسبب لعدم الاستقرار في المنطقة”.

وشدد عموئي في نهايته حديثه على ضرورة “اليقظة والاستعداد الكامل للجمهورية الإسلامية الإيرانية”، محذراً الأميركيين من اتخاذ إجراءات غير عقلانية ضدها، مؤكدًا أن “الولايات المتحدة تعلم جيدًا أنه في حالة اتخاذ إجراءات غير عقلانية، فإن رد فعل الجمهورية الإسلامية الإيرانية سيكون قاسية لذلك يجب على هذا البلد أن يتذكر الهجوم والقصف الذي تعرضت له قاعدة عين الأسد لذا لا بد لهم  من إعادة النظر في هذا الموضوع ودراسته مرة أخرى ومعرفة أن الجمهورية الإسلامية لا تمزح مع أحد في الدفاع عن نفسه “.

إن المعلومات والآراء المذكورة في هذه المقالة المترجمة لا تعبّر بالضرورة عن رأي جاده إيران وإنما تعبّر عن رأي كاتبها أو المؤسسة حيث جرى نشرها أولًا

المصدر/ صحيفة “رسالت” الأصولية

جاده ايران واتساب
للمشاركة: