موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة26 ديسمبر 2020 05:50
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – باكستان تفرج عن مجموعة من الملاحين والصيادين الإيرانيين

افرجت السلطات الباكستانية عن مجموعة تضم 14 ملاحا وصيادا إيرانيا كانوا قد اعتقلوا من قبل القوات البحرية الباكستانية بتهمة الدخول إلى المياه الإقليمية بصورة غير شرعية.

وأوضحت القنصلية الإيرانية العامة في مدينة كراتشي الباكستانية أنه “في سياق المتابعات والحفاظ على حقوق الرعايا الإيرانيين في الخارج وإثر الجهود المبذولة من البعثة الدبلوماسية الإيرانية في كراتشي واللقاءات والتوافقات التي أجريت مع المسؤولين الباكستانيين فقد تم الإفراج عن 14 من الملاحين والصيادين الإيرانيين الذين كانوا قد اعتقلوا من قبل قوات الأمن البحري الباكستانية بتهمة الدخول إلى المياه الإقليمية”.

ودعت القنصلية “الصيادين الإيرانيين لعدم الاقتراب من الحدود المائية بين البلدين لأن الوتيرة الإدارية في باكستان معقدة ويستلزم الأمر عدة أشهر للإفراج عن السجناء الإيرانيين”.

من جهة أخرى، أكد المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني في الشؤون الدولية حسين أمير عبداللهيان أن “رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتانياهو بلغ نهايته ولا مستقبل للصهاينة في المنطقة”، مشيرا إلى أننا “نعترف بدولة واحدة وهي “فلسطين” وعاصمتها القدس الشريف”.

وخلال لقاء عقد مع ممثل حركة “حماس” لدى إيران خالد القدومي، وممثل “حركة الجهاد الاسلامي” ناصر أبو شريف، أوضح عبداللهيان أن “كتلة المقاومة ودعم تحرير القدس تعد من أكبر الكتل البرلمانية في إيران التي تحظى بإمكانيات مميزة في سياق تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني”.

في سياق آخر، أوضح عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام سعيد جليلي أن “الإصلاح الهيكلي للموازنة لا ينبغي تأجيله إلى العام المقبل وأضاف إننا نتوقع من البرلمان الجديد مراجعة الموازنة بنهج مختلف حتى نرى إصلاحًا حقيقيًا لهيكل الميزانية في السنوات القادمة على الأقل”.

على صعيد منفصل، أكد قائد القوة البحرية في الحرس الثوري الأدميرال علي رضا تنكسيري خلال تفقده جزيرتي طنب الكبرى وطنب الصغرى، استعداد القوات البحرية للحرس الثوري الإيراني لحماية الحدود المائية والدفاع عن مصالح إيران وأمنها.

 وشدد الأدميرال تنكسيري خلال الجولة التفقدية، على “الحفاظ على الاستعداد القتالي واليقظة والرصد الاستخباري الكامل في نطاق مهامهم الحساسة”.

في سياق آخر، أعرب السفير الإيراني في باريس بهرام قاسمي عن أمله “بان نشهد في العام الميلادي الجديد عالما هادئا وبعيدا عن العنف والحرب والحظر والإرهاب والتمييز ومختلف أشكال الظلم بحق البشرية”.

وفي رسالة وجهها الخميس بقرب حلول العام الميلادي الجديد، هنأ قاسمي الشعب الفرنسي بهذه المناسبة مضيفاً أن “العام 2020 يقترب من نهايته في الوقت الذي مازال العالم يعاني من معضلات عديدة غير محلولة مثل ظاهرة الإرهاب المقيتة والعنف والمعايير المزدوجة ومختلف أشكال العدوان والاحتلال والاغتيالات الممنهجة”.

أمنياً، قُتل أحد ضباط فوج حرس الحدود في منطقة ” كرند” التابعة لمحافظة غلستان الإيرانية وذلك خلال اشتباكات مع مسلحين. وبحسب شرطة غلستان، تم القبض على المهاجم ومرافقه وأن عمليات البحث جارية للقبض على الباقين.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: