موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة16 ديسمبر 2020 10:41
للمشاركة:

مانشيت إيران: هل يخفف البرلمان من نفقاته الموضوعة في موازنة العام المقبل؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: هل يخفف البرلمان من نفقاته الموضوعة في موازنة العام المقبل؟ 1

“اطلاعات” شبه الرسمية نقلاً عن روحاني: إيران خرجت من حرب اقتصادية غير متكافئة

مانشيت إيران: هل يخفف البرلمان من نفقاته الموضوعة في موازنة العام المقبل؟ 2

“جهان صنعت” الاقتصادية: صدمة سياسية لسوق الأسهم

مانشيت إيران: هل يخفف البرلمان من نفقاته الموضوعة في موازنة العام المقبل؟ 3

“وطن امروز” الأصولية عن تعيين ضباط في الإدارة الأميركية الجديدة: الجنرالات قادمون

مانشيت إيران: هل يخفف البرلمان من نفقاته الموضوعة في موازنة العام المقبل؟ 4

“مردم سالاري” الإصلاحية: فريق ترامب يساوم فريق بايدن على الاتفاق النووي

مانشيت إيران: هل يخفف البرلمان من نفقاته الموضوعة في موازنة العام المقبل؟ 5

“رسالت” الأصولية: العدالة التربوية هي الحلقة المفقودة في نظام الموازنة

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الأربعاء 16 كانون الأول/ ديسمبر 2020:

تناولت صحيفة “شرق” الإصلاحية، في تقرير لـ”ليلا مرغن”، موضوع مخصصات البرلمان في موازنة العام المقبل المقدمة من قبل الحكومة، حيث أشارت إلى ارتفاع هذه الموازنة مقارنة بالسنوات السابقة، طارحة تساؤلات حول إمكانية قيام البرلمان بالعمل على تقليل نفقاته.

وأوضحت الصحيفة أن “البرلمان نفسه الذي رفض بعض ممثليه السيارات التي قدمت لهم لأنها باهظة الثمن، من المفترض أن يتلقى 118 مليار تومان (1$= 26100) من ائتمانات الرفاهية في ميزانية 2021″، مشيرة إلى أنه “بفضل الجدول المنشور لأول مرة في موازنة 2021 والذي يوضح كيفية إنفاق نفقات الهيئات التنفيذية يمكن الوصول إلى أرقام مثيرة للاهتمام في مجال رفاهية الهيئة التشريعية للدولة”.

مانشيت إيران: هل يخفف البرلمان من نفقاته الموضوعة في موازنة العام المقبل؟ 6

من جهة أخرى، تناولت صحيفة “تجارت” التخصصية، في مقال لـ”کورش شرفشاهي”، موضوع معاناة القطاع الخاص في الاقتصاد الإيراني والصعوبات التي يواجهها، مشيرة إلى أنه لا يمكن للقطاع الخاص أن ينافس رأس المال الحكومي الكبير ونتيجة ذلك، أصبحت العديد من الشركات على وشك الإفلاس.

ورأى شرفشاهي أن “من أخطر مشاكل البلاد، هو اقتصاد الدولة الذي يتدخل بشكل مباشر في جميع المجالات وعدم وجود الرغبة في تغيير هذا النهج. من المؤسف أن الحكومة تعمل للسيطرة على القطاع الخاص”، ناقلاً عن رئيس غرفة التجارة في طهران مسعود خنصري قوله أن “هناك اختلافات جدية في الرأي والعمل بين مختلف الجهات الحكومية، وقد فرضت هذه القضية ضغوطاً كبيرة على القطاع الخاص”.

مانشيت إيران: هل يخفف البرلمان من نفقاته الموضوعة في موازنة العام المقبل؟ 7

على صعيد آخر، تناولت صحيفة “رسالت” الأصولية، في تقرير لـ”مرضية صاحبي”، موضوع المدارس الرسمية ومخصصاتها في موازنة الحكومة للعالم المقبل. حيث أجرت الصحيفة مقابلة مع مختصين أوضحوا فيها أن هذه الميزانية المتعلقة بالتعليم تفتقر لبعض البنود التي تحمي المدارس الرسمية والمعلّمين.

ورأت الصحيفة أن “بعض المحللين ليسوا متفائلين مما تخفيه الزيادة في موازنة المدارس الرسمية. ووفقاً لهم، فإن النظام التعليمي يفتقد “الجودة” و “العدالة”، ولم تجد الموازنة الحالية حلاً لهتين المشكلتين”، مشيرة إلى أن “النقطة الأخرى الجديرة بالملاحظة هي حصة التعليم من الميزانية العامة والناتج المحلي الإجمالي ونصيب الفرد من التعليم والتي كالعادة هي أمر ليس بالهام لبعض السياسيين”.

مانشيت إيران: هل يخفف البرلمان من نفقاته الموضوعة في موازنة العام المقبل؟ 8

للاطلاع على الترجمة الكاملة لهذه المقالات الرجاء الإشتراك بـ”نشرة” اليوم لجاده ايران عبر مراسلتنا على الإيميل التالي:
newsroom@jadehiran.com

جاده ايران واتساب
للمشاركة: