موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة30 سبتمبر 2018 20:08
للمشاركة:

مقتطفات مترجمة من مقال: التيارات السياسية الأهوازية وتحركاتها بين 1925م و2005م

ترجمة/ جاده ايران

وقعت شرارات الثورة الأولى في المناطق العربية جنوب غربي إيران عندما كان الشيخخزعل بن جابر بن مرداو بن علي بن كاسبحاكماً علىإمارة عربستانكما تسمّى قديماً، محافظةخوزستانحسب الاسم الرسمي، لكن تلك الشرارة الأولى لم تدم طويلاً، فالشيخ خزعل خُدع بعد أحد الاجتماعات السياسية مع المسؤولين الإيرانيين في 20 نيسان/إبريل عام 1925م، وحاصرته قواتهم الأمنية قبل أن يبعدوه لطهران.

وبعد القضاء على حكومة الشيخ خزعل تم اكتشاف فجوة سياسية وإدارية واجتماعية في المناطق العربية بإيران، كما أُغلقت المدارس العربية فيالمحمرةوالناصريةواللتان تسميان حاليا بخرمشهروأهواز، فضلا عن غيرها من المدن، وأصبحت الأماكن الإدارية فيخوزستانتابعة للحكومة المركزية.
ثورة الغلمان عام 1925م:
بعد ستة أشهر من نفي الشيخ خزعل إلى طهران قامت قوات موالية له بقيادة اثنين من موظفي قصر فيليه مركز حكم الشيخ خزعل في خرمشهر معروفان باسمشلشوسلطانفي 20 تموز/يوليو 1925 بإشعال انتفاضة، وخلالها انشقت بعض القوات العسكرية التابعة للشاه رضا بهلوي والمستقرة هناك، وتوجهت إلى العراق، وبعضها الآخر هرب إلى الكويت عن طريق البحر بواسطة قوارب صغيرة.
وخلال تلك الانتفاضة وقعتخرمشهرلبضعة أيام تحت سيطرة القوات الموالية للشيخ خزعل، وقد اشتهرت بثورة الغلمان“.
حكومة محيي الزيبق:
استمرت المعارك والنزاعات بين القوات العسكرية وعرب خوزستان حتى عام 1928 عندما وقعت مدينة الهويزه تحت سيطرة قائد يدعىمحيي الزيبق، الذي قام بتأسيس حكومة محلية في المدينة، وبعد مضي ستة أشهر من عمر هذه الحكومة حاصرت قوات الشاه رضا المدينة ودمرتها، وتبعاً لذلك انتهت حكومةمحيي الزيبق“.
انتفاضةدشت ازادكانعام 1936م:
في هذا العام وقعت انتفاضة كبيرة في منطقةدشت ازادكانوالتي تضم حاليا كل منسوسنكردوهويزةوبستان، وكانت شرارة هذه الانتفاضة قد انطلقت بعد أن قام الشاه بفرض خلع الحجاب، ولكن الناشطين العرب في حينها وسّعوا من نطاق هذه الانتفاضة لتشمل مطالب سياسية أُخرى منها الحكم الذاتي.
ولم يكن مصير تلك الانتفاضة مختلفاً عن مصير من سبقها من الانتفاضات فانتهت بإعدام 16 شخصاً من السياسيين العرب، ونفي أكثر من ألفي شخص من أهالي المنطقة إلى شمال إيران ذهبوا إليها مشياً على الأقدام، مما أسفر عن مقتل أكثر من نصفهم في الطريق بسبب شدة الحرارة والجوع، بالإضافة لوقوع مواجهات والتي كانت تحدث مع العساكر.
وبعد وقت قصير من هذه الحادثة قُتل الشيخ خزعل في طهران على يد قوات الأمن الداخلي التي اغتالته في مقر إقامته الجبرية، ووقعت هذه العملية في 14 حزيران/يونيو من العام نفسه.
وفي تلك الأثناء تم تغيير اسم إمارة عربستان إلىمحافظة خوزستانحيث كانت تضم في ذلك الوقت خوزستان الحالية وقسم كبير من محافظة بوشهر وايلام وكهغيلويه وبوير احمد، وهذه السياسة شملت جميع المناطق التي تقع تحت سيطرة إمارة عربستان من بينها عبادان أوابادان“.
انتفاضة ميناو وحادثة جازان عام 1940م:
من الانتفاضات الأخرى التي قامت في مناطق العرب بإيرانانتفاضة ميناوعام 1940، وميناواسم لإحدى المناطق والتي لديها أهمية تاريخية كبيرة، لأنها تعرضت للتقسيم، والقسم الأكبر منها في الوقت الراهن يُعرف بقسم شاوور“.
وكان المسؤولون عن هذه الانتفاضة قادة محليين مثلحيدر بن طلال، ابريج، كوكز، مهدي بن داوود،غضبان، وآخرين، وقد أخذت هذه الانتفاضة بعد عدة ايام أشكالاً عسكرية، وكان السبب وراءها إسكان عدد كبير من الأهالي والإقطاعيين من غير السكان الأصليين في تلك المناطق التي يقطنها العرب مثل لورستان وبختياري اصفهان واراك وغيرها، وكذلك الاستيلاء على الأراضي الزراعية للمواطنين العرب في تلك المناطق.
وقد تم القضاء على هذا التحرك الكبير بعد عدة اسابيع بحملة عسكرية واسعة شملت غارات جوية على المنطقة، وأسفرت عن مجازر طالت سكان القرى مثلبيت داوودوخزرج العبد لله، إلى جانب تنفيذ عمليات إعدام جماعي لقادة هذه الانتفاضة في مكان يسمىقلعة سهرالتي تقع على بعد 45 كيلو متر من شمالي الأهواز، وانتهت هذه المواجهة مع الجيش الإيراني بسقوط مقاتلة للجيش ما نتج عنه خسائر كبيرة في صفوف الطرفين.
وبالتزامن مع هذه الانتفاضة وقعت حادثة سياسية أخرى فيجازان، وهي إحدى القرى الواقعة بينرامهرمزوخلف ابا، وفي هذه الحادثة شكّل العرب القاطنين في المنطقة جيشا شعبيا يضم عدة كتائب منشيرازالىبهبهان، وتوجهت تلك الكتائب لموقع المواجهة فيميناو، وحصل هجوم واسع وأدى الى خسائر كبيرة وفادحة.
انتفاضة غجريةعام 1943م:
استمرت الانتفاضات ولم تنقطع في مناطق العرب ويمكن الاشارة إلىقيام غجريهكواحدة منها والتي وقعت عام 1943م، وقام بها أحد أولاد الشيخ خزعل والذي يدعىجاسب، وكان هدفه من هذه الانتفاضة إعادة
امارةعربستانالمفقودة، من خلال وحدة وتضامن القبائل لتشكيل قوة سياسية، وقد لاقت هذه الانتفاضة مصير غيرها من الانتفاضات التي سبقتها بعد مواجهات عسكرية أسفرت عن خسائر كبيرة بين صفوف الطرفين، ومن ضمن هذه الخسائر أيضاً كان سقوط طائرة من سلاح الجو التابع للجيش، وبعد سنة من هذه الحادثة سعىعبد اللهوهو ابن آخر للشيخ خزعل لذات الهدف، لكن محاولته باءت بالفشل أيضا.
تأسيس حزب سعادت:
في عام 1946م وبعد التجربة الفاشلة التي مر بها عرب إيران من الانتفاضات المسلحة قرروا اللجوء إلى طرق أخرى، لذا لجأوا إلى تأسيس منظمة سياسية اسمهاحزب سعادت، لكن قادة هذا الحزب تعرضوا لهجوم من قوات الأمن ، فقامالسافاكبمحاصرة منزل أحد القادة وهوحداد هويديفيأبادانوتم إطلاق النار عليه وعلى زوجته وأولاده، وبعد ذلك أُضرِمت النار في منزلهم بسكب البنزين على جدرانه وإشعاله.
وساهمت هذه الحادثة المروعة بخلق توتر شديد بين القوات العسكرية المتمركزة فيابادانوالسكان العرب، وسرعان ما تحول هذا التوتر إلى صراع عسكري كبير.
انتفاضة بحجة الضرائب عام 1949م:
في خضم ضغوطات الحكومة لتلقي الضرائب من العرب في عام 1949م، قاميونس بن عاصيبانتفاضة في منطقةدشت ازادكان، وكان سببها اعتراض السكان على دفع الضرائب، ولكن الحقيقة هي أن عدم دفعها شكّل إحدى الرسائل السياسية من هذا التحرك، فقد كانت تحمل في طياتها العديد من المفاهيم الأخرى، أما المساحة الجغرافية التي عمّتها هذه الانتفاضة فشملت منطقةداشت ازادكانومدينةسوسنكرد،هويزةوبستان“.
جبهة تحرير عربستان عام 1964م:
في عام 1956م قام بعض المفكرين العرب مثلمحيي آل ناصرودهراب شميل، وعيسى نصاري، وبعض النشطاء السياسيين بتشكيل منظمة سياسية تحت مسمّىجبهة تحرير عربستان، حيث سعى هؤلاء لتجهيز ثورة وطنية واسعة من خلال هذه المنظمة، وتشكيل لجنة فرعية أخرى باسماللجنة القومية العلياوتعبئة الجماهير الشعبية، كما حاول هؤلاء القادة خلال لقائهم بالقوى السياسية الوطنية في مصر وبعض البلاد العربية أن يتابعوا قضية إمارة عربستان عن طريق الجامعة العربية، لكن وبسبب اختراق بعض العناصر الأمنية لتلك المنظمة وتسللهم بين أعضائها تم اعتقال عناصرها، وإعدام قادتها الثلاثة عام 1964م.
الجبهة الوطنية لتحرير عربستان “ومحالة اغتيال محمد رضا شاه”:
بعد مدة قصيرة من اعداممحيي آل ناصروبعض كوادرجبهه ازادي بخش عربستانأوجبهة تحرير عربستانعام 1964م، تم تأسيس منظمة سياسية أخرى في منطقةمحرزيبالقرب من مدينةخرمشهر، وهذه المنظمة الجديدة حملت اسمالجبهة الوطنية لتحرير عربستان، وكان قائدها شاب من أهالي منطقةمحرزييدعىسيد صادق، فتشكلت هذه الجماعة بهدف التخطيط لعملية اغتيال شاه ايران في ذلك الوقتمحمد رضا بهلوي، ووفقاً للمعلومات التي جاءت في بيان الجناح العسكري لهذه الجبهة في شباط/فبراير عام 1967م، فقد كان من المقرر أن يقوم الجناح المسلح بتفخيخ الجسر الذي سيعبره الشاه خلال زيارته لمدينتي خرمشهر و ابادان وبذلك يُقتل وكل من يرافقه.
وكانت الغاية وراء الاغتيال إحداث تغييرات دراماتيكية سياسية في إيران والسيطرة على المناطق التي يسكنها العرب، إلا أنه تم الكشف عن هذه العملية، وبعد عامين على مرورها، قُتلسيد صادق قائدالجبهة الوطنية لتحرير عربستانعلى أيدي عناصر الامن .
الجبهة الشعبية لتحرير الأحواز “:
في عام 1968 شُكّلت منظمة سياسية عربية قوية في دمشق وأُطلق عليها اسمالجبهة الشعبية لتحرير الأحواز، واستلهمت هذه المنظمة نهجها من الحركة اليسارية العالمية ويوجد في سجلها أكثر من150 عملية مسلحة ضد أهداف عسكرية واقتصادية للدولة الإيرانية، و رُسم لها علم لتحويل انتفاضات الشعب العربي من حالة القبلية إلى الشكل الوطني، وحُددت ألوان العلم بالترتيب من الأعلى إلى الأسفل وهي الأحمر والأبيض والأسود، ورسمت دائرة باللون الاخضر في وسط المساحة البيضاء، ووضع داخلها نجمة خماسية خضراء غامقة .
وقبل هذه المرحلة كانت القومية العربية تمثل نفسها في المناسبات الوطنية والانتفاضات السياسية من خلال استخدام علم أبيض لتشكّل يسمّىبيوض، وهو الذي أُعلن عن حل نفسه خلال الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979وصدر عنه بيان أُعلن فيه أن كفاحه لا يتجزأ عن كفاح باقي القوميات غير الفارسية في إيران.
واستمرت القومية العربية بنضالها السياسي حتى عام 1979م بالتزامن مع المظاهرات التي اجتاحت إيران، وشاركت كغيرها من القوميات في هذا التحول السياسي فوقفت معها جنبا إلى جنب، وبعد انتصار الثورة، ذهب وفد سياسي إلى طهران مدعوم من آية اللهمحمد طاهر ال شبير خاقانيالمرجع الديني والقائد الروحي للأقلية العربية، وحمل الوفد الذي ضم ثلاثة أشخاص مطالب سياسية وثقافية واقتصادية، فيها نوع من المطلب الاستقلالي، ولم يقبلها مسؤولو البلاد.
وصف الأهوازيين بالغجر:
في عام 1985 انطلقت شرارة احتجاجات شعبية في مدينةالأهوازإثر نشر مقال في ملحق صحيفةاطلاعات، وصف فيه الكاتب القومية العربية بالغجر، وهذا ما أثار حفيظة السكان، وأسفر عن هذه الهبّة قتل وجرح العديد من المعترضين واعتُقل بعض النشطاء قبل أن يُطبّق بحقّهم أحكام أمنية.
وفي زمن الحرب العراقية الإيرانية التي استمرت ثماني سنوات كان من الصعب استمرار عمل هذه الحركات بسبب الأوضاع الأمنية والعسكرية التي كانت تسيطر على البلاد والربط بين أي تحرك والتآمر مع العراق وهو ما أدى الى اعتقال العديد ممن أطلق عليهم تسميةالطابور الخامس“.
لجنة الوفاق / حزب الوفاق الاسلامي:
مع تقدم الإصلاحيين عام1997 انخفض عدد التفجيرات والعمليات بشكل واضح في ذلك الوقت، فأنشأت القوى السياسية العربية تشكلا سياسيا جديدا باسملجنة الوفاق، وبعد عام من تأسيسها طوّرها النشطاء، وحولوها إلى حزب أطلقوا عليه اسمحزب الوفاق الاسلامي، وتمكن من ضخ طاقة جديدة في السياسة والثقافة والمجتمع في سائر المدن والقرى التي يقطنها العرب.
وحزب الوفاق الإسلامي هو عبارة عن تشكّل إصلاحي، يمثّل الفرع العربي لجبهة المشاركة الإسلامية الإيرانية، فقد تمكن الحزب من المشاركة في الانتخابات البرلمانية ومجلس الشورى في إطار البرنامج الكلي لجبهة المشاركة الإسلامية الإيرانية، ونجح في الحصول على مقعد لممثل له في مجلس الشورى، كما استطاع الحزب أيضاً احتلال كافة المقاعد التسعة في انتخابات مجلس المدينة في الأهواز، وكانت ثلاثة نساء من الحزب من بين المرشحين التسعة، وكنّ ناشطات في المجال الاجتماعي قبيل الانتخابات، واستطاع الحزب تحقيق بعض الانجازات السياسية العربية المتتالية.
لم تستمر الحالة هذه طويلا إذ أن التغييرات التي طرأت في ايران أدت مجددا إلى تراجع دور الحزب وانسحابه من المشهد.
عادت الأهواز وشهدت تحركات في الشارع في ٢٠٠٤، بعد اقتحام الأمن لمحال لتوزيع تسجيلات، وتكررت مجددا بعد عام من ذاك التوقيت.
جاده ايران واتساب
للمشاركة: