موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة2 ديسمبر 2020 06:42
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – البرلمان الإيراني يوافق على الإطار العام لمشروع قانون الإجراءات الاستراتيجية لإلغاء العقوبات

وافق البرلمان الإيراني على الإطار العام لمشروع قانون "الإجراءات الاستراتيجية لإلغاء العقوبات" بأغلبية 251 صوتا من أصل 260 نائبا حضروا الجلسة. وتأتي الموافقة على الإطار العام لمشروع القانون، حسب أعضاء البرلمان، ردًا على حادثة الاغتيال.

وأوضح المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان أبو الفضل عموئي، أن “هذا القانون يؤدي إلى رفع سقف التخصيب في البلاد”، مشيراً إلى أنه “يجب أن يسير هذا الموضوع وفق احتياجات البلاد ونتوقع تعزيزه بعد ذلك، والهدف من الخطة هو مواجهة العقوبات التي فرضتها الدول الغربية على الشعب الإيراني”.

ويلزم القرار الحكومة بتقديم تقرير حول أداء مجموعة 4+1 بشأن إلغاء الحظر والعقوبات عن إيران بشكل تام. وأكّد رئيس البرلمان محمد باقر قاليباف أن “البرلمان بقراره اليوم المتمثل في المصادقة على الخطوط العامة وتفاصيل مشروع القرار الاستراتيجي لمواجهة الحظر، وضع حدا لنهج تنفيذ التعهدات النووية من جانب واحد”.

وصادق نواب البرلمان الايراني على 9 بنود من مشروع القرار الاستراتيجي الهادف إلى مواجهة الحظر القائم.

في سياق آخر، أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن “أعداء إيران قلقون حيال استمرار نمو الاقتصاد الايراني”. مضيفُا خلال اجتماعه الأسبوعي مع لجنة التنسيق الاقتصادي، أن “الأعداء فشلوا على مدار عامين ونصف في تحقيق أهدافهم لإيقاف حركة الاقتصاد”.

ورأى روحاني “أننا تمكّنا من تحقيق انجازات باهرة من خلال صمود الشعب الإيراني والسياسات والإجراءات المعتمدة”، موضحًا أن “الهدف الرئيسي للعدو من شن الحرب الاقتصادية كان زعزعة الأمن الاقتصادي في البلاد إلا أن الحكومة ورغم كل الصعوبات تبذل جهودها لمنع تحقيق ذلك الهدف”.

من جهة أخرى، نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة ما نُشر حول تلقي طهران أي تقرير حول استهداف طائرة مسيرة لقائد في الحرس الثوري الإسلامي على الحدود السورية العراقية.

وأعلن زادة خلال مؤتمر صحفي عن تعازيه باستشهاد محسن زادة، مشيراً إلى تصريحات صحفية عربية حول اغتيال زادة بوجود طائرة بدون طيار في عملية الاغتيال، قائلاً: “يجب على الجهات الأمنية والعسكرية التعليق على ذلك، رغم ورود سيناريوهات كثيرة كنظيرتها في هوليوود بهذا الشأن، أؤكد أن الحملة الاستخباراتية التي بدأت في إسرائيل وواشنطن لا يمكنها أن تربكنا”.

في سياق آخر، أعلن قائد القوة البرية للجيش الإيراني العميد كيومرث حيدري، أن القوة البرية بلغت اليوم أعلى المستويات من حيث الجهوزية القتالية والدفاعية وإنتاج القطع الضرورية لمواجهة أي تهديد من جانب الأعداء.

وجاء تصريح حيدري خلال مراسم تقديم المساعد التنسيقي الجديد للقوة البرية للجيش الايراني وتكريم سلفه.

وفي ذات السياق أعلن قائد القوة البحرية للجيش الإيراني الأدميرال خانزادي، خلال مراسم افتتاح معرض المكاسب البحثية والصناعية للقوة البحرية، أن القوة البحرية للجيش كانت وما زالت رائدة في مجال جهاد الاكتفاء الذاتي.

اقتصادياً، أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، أن نمو الناتج الاجمالي المحلي سيرتفع بنسبة 1.1% مع ختام السنة المالية الجارية، ودون احتساب النفط سينمو 1.8% حتى الموعد المذكور.

وأكد ربيعي أن الاحصائيات تشير إلى تحسن وتيرة النمو الاقتصادي في النصف الثاني من العام الحالي، حيث أن القطاع الزراعي سجل نموا بنسبة 2.1% والصناعة والمعادن 3.3% والصناعة والخدمات 1%، وذلك رغم الضغوطات والحرب الاقتصادية وانخفاض القيمة المضافة للنفط والغاز الطبيعي.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: