موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة28 نوفمبر 2020 19:41
للمشاركة:

إيران 24/7: مسؤولو إيران يدينون اغتيال فخري زادة ويتوعدون بالرد

أصدر المرشد الإيراني علي الخامنئي بيانًا هنأ وعزى فيه بـ اغتيال العالم النووي والدفاعي محسن فخري زادة، مؤكّدًا على "ضرورة معاقبة جميع منفذي هذه الجريمة والآمرين بارتكابها".

وجاء في نص رسالة المرشد خامنئي، “يجب على جميع المعنيين أن يطرحوا أمرين مهمين على جدول الأعمال بجدية، أولاً، دراسة أبعاد هذه الجريمة وفرض عقاب حازم ونهائي لمرتكبيها ومسببيها، والأمر الثاني، ضرورة متابعة جهود الشهيد العلمية والفنية في جميع المجالات التي انخرط فيها”.

بدوره عزى الرئيس الإيراني حسن روحاني، بـ “استشهاد رئيس منظمة الأبحاث والإبداعات بوزارة الدفاع محسن فخري زادة”، وقال “ليعلم أعداؤنا أنه باستشهاد أمثال الشهيد فخري زاده لن يكون هناك فقط عائق أمام علماء إيران الإسلامية لاتباع طريق النمو العلمي المتسارع بل سيكونون أكثر عزمًا وتصميمًا لمواصلة طريق هذا الشهيد العزيز”.

وأكد روحاني، أن “لا شك بأن هذه الأعمال الإجرامية العمياء محكومة بالفشل وهي نتيجة عجز اعداء الشعب الإيراني أمام حركته العلمية والانجازات التي حققها في هذا المجال وهي كذلك نتيجة هزائم الأعداء المتكررة في المنطقة والمجالات السياسية”.

قائد فيلق القدس: اقتربت نهاية إسرائيل

اتهم قائد قوة القدس التابع للحرس الثوري الإيراني اسماعيل قاآني، إسرائيل بأنها تقف وراء عملية اغتيال العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زاده، متوعدًا بالقول إن “نهاية إسرائيل اقتربت.”

وأكد قاآني، إن “العدو لا يتجرأ على خوض حرب كالرجال مع إيران ولكن نهاية إسرائيل قد اقتربت”. وأضاف “هذا الاغتيال هو آخر المحاولات اليائسة للمتغطرسين واللصوص الدوليين”.

أمير حيدري: القوات المسلحة ستجعل أعداء إيران يندمون على أعمالهم الوحشية

أكّد قائد القوة البرية في الجيش الإيراني أمير حيدري، أن الشعب الإيراني والقوات المسلحة سيردّان بحزم شديد وقوة على الأعمال الوحشية للصهيونية وللغطرسة العالمية، وأن أعداء البلاد سيندمون على تطاولهم على إيران.

وقال حيدي، إن ” التاريخ مليء بالجرائم المنظمة للغطرسة العالمية، لكن هذه الأعمال اليائسة لن تعيق أبدًا النمو العلمي والنووي المتزايد والسريع لإيران، وأن استشهاد أبناء النخبة والعلماء سيزيد من تصميم وإرادة الأمة الإيرانية الإسلامية الحرة على الاستمرار على طريق الشهداء”.

ربيعي: سنلّقن المعتدي درسًا لن ينساه لكن ليس في الملعب الذي يحدّده

قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، “سنلقن المعتدي درسًا لن ينساه لكن ليس في الملعب الذي يحدّده”.

وفي تغريدة له عبر حسابه في تويتر، قال ربيعي، “أبارك استشهاد العالم الإيراني البارز محسن فخري زاده، للشعب الإيراني والمجتمع العلمي وأسرته وأقدم التعازي على فقدانه”، مؤكّدًا “سنعاقب المعتدي بالتأكيد لكن ليس في الملعب الذي يحدّده هو” .

جنتي: انتقام قاس بانتظار منفذي اغتيال الشهيد فخري زادة

أدان رئيس مجلس خبراء القيادة في ايران آية الله احمد جنتي، جريمة اغتيال العالم البارز محسن فخري زادة، محذرًا “الكيان الصهيوني وأميركا وعملائهما بأن انتقامًا قاسيًا بانتظارهم”.

وقال آية الله جنتي في بيان، “اغتالت الأيدي القذرة للكيان الصهيوني الغاصب، عالمًا  مثقفًا ومديرًا خادمًا، بهدف الإخلال بالحركة العلمية للشباب الثوري والعلماء المجتهدين في إيران الإسلامية الذين رغم كل الأعمال العدائية وفرض اجراءات الحظر يحققون كل يوم إنجازات جديدة في مجال العلوم المختلفة، بغية زعزعة عزيمة الشعب الإيراني النبيل حسب تصوراتهم الباطلة، ونقول لهم: قتل مفكرينا دليل عجزكم”.
وتابع، “مما لا شك فيه أن طريق هذا الشهيد العظيم الذي كان مصدر الأعمال المباركة في المجالات العلمية والإدارية وربّى العديد من الطلاب النخب خلال حياته سيتواصل، وسيحل طلاب هذا الشهيد البار محله بحوافز مضاعفة ان شاء الله”.

رئيسي: الشهيد فخري زاده بدد أحلام أميركا والصهاينة في احتكار العلم

صرّح رئيس السلطة القضائية، حجة الإسلام سيد إبراهيم رئيسي، أن “سبب غيظ العدو من الشهيد فخري زاده هو أن الولايات المتحدة والصهاينة يعتقدون بأن العلم والتكنولوجيا يجب أن يكون حكرًا عليهم، لكنه كان أحد الذين دحضوا عقيدتهم”.

وفي اجتماعه بأعضاء مجلس القيادة ومسؤولي مركز التعبئة بالسلطة القضائية، اليوم السبت، وصف رئيسي، العالم محسن فخري زاده، بأنه كان من “الشخصيات المتواضعة والدؤوبة في عملها”، مدينًا بشدة “اغتيال هذا القائد الشهيد في مجال العلوم والتكنولوجيا”.

وأضاف رئيسي، أن “الشهيد فخري زاده كان قائدًا مجهولًا لم يكن يعرفه عامة الناس حتى يوم استشهاده”، مشددًا على أن “المسيرة العلمية للبلاد لن تتوقف في مجال إنتاج القوة باستشهاد محسن فخري زاده”.

العميد نقدي: كل تأخير يوم في القضاء على إسرائيل سيحملنا خسائر جديدة

قال مساعد الشؤون التنسيقية في الحرس الثوري الإيراني العميد نقدي، أنه “ما دام الكيان الصهيوني والولايات المتحدة في هذه المنطقة فإنها لن ترى الاستقرار وأن السبيل الوحيد للخلاص هو القضاء على الكيان الصهيوني، ومهما تأخر هذا الأمر فإننا ندفع ضريبة ذلك خسائر جديدة في كل يوم”.

وشدّد نقدي على “ضرورة العمل على جعل اجتثاث الكيان الصهيوني والمحتلين من المنطقة مطلب كل شعوب المنطقة بدلًا من المطالبة بالانتقام القاسي والذي هو أمر حتمي إن شاء الله”. .

وأضاف نقدي، أنه “ما دامت الولايات المتحدة والصهاينة في هذه المنطقة، فلن يسمحوا بتنظيم اقتصاديات بلداننا ولن يسمحوا لعلماء الدول الإسلامية بسبر أغوار المعرفة، ولن يسمحوا للدول بأن ترى الأمن والسلام”.

صالحي: الشهيد فخري زادة أرسى بكفاءة البنى التحتية للدفاع النووي في إيران

قال رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية علي اكبر صالحي، إن “الشهيد محسن فخري زادة كانت لديه نشاطات واسعة في مجال الدفاع النووي داخل البلاد”، مبينًا أن “هكذا نشاطات علمية جادّة تستدعي بنى تحتية مناسبة، حيث قام الشهيد فخري زادة باتخاذ خطوات كبيرة لإرساء البنى التحتية للدفاع النووي بكفاءة في البلاد”.

وفي تصريح له اليوم السبت، ذّكّر صالحي بـ “الإنجازات التي حققها الشهيد فخري زادة في مجال الصناعات الدفاعية والنووية، قائلًا “كان بيننا تعاون جيد في مجالات مختلفة ولاسيما الدفاع النووي”.

وتابع صالحي، أن “الشهيد الدكتور فخري زادة كان مختصًا في الفيزياء النووية والهندسة النووية وكتب رسالة ممتازة للدكتوراه تحت عنوان معرفة النيوترونات بالتعاون مع الرئيس السابق لمنظمة الطاقة الذرية الدكتور عباسي، فكان مشروعًا قيمًا جدًا”، لافتًا إلى أن “الشهيد فخري زادة انجز الكثير من الأعمال المتنوعة، ونظرًا للمسؤولية التي كان يتولاها كرئيس لمنظمة الابحاث والابداعات بوزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة، قام بأنشطة واسعة في هذا الخصوص”.

الاتحاد الأوروبي: اغتيال فخري زادة عمل إجرامي

أدان الاتحاد الأوروبي عملية اغتيال مسؤول منظمة الأبحاث والإبداعات في وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الإيرانية محسن فخري زادة، بهجوم إرهابي مسلح استهدف سيارته قرب العاصمة طهران أمس الجمعة، واصفًا العمل بـ “الإجرامي”.

وجاء في بيان صحافي السبت على الموقع الإلكتروني للمفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية، “يوم أمس، قُتل مسؤول حكومي إيراني بارز، وعدد من المدنيين في سلسلة من الهجمات العنيفة في مدينة آبسرد الإيرانية… هذا عمل إجرامي ويتعارض مع مبادئ احترام حقوق الإنسان”.

وجاء في البيان، “في ظل هذه الأوقات المضطربة، من المهم أكثر من أي وقت مضى أن تظل جميع الأطراف هادئة وأن تمارس أقصى درجات ضبط النفس، وذلك لتجنب تصعيد الوضع الذي لا يمكن أن يصب في مصلحة أحد”.

رضائي: على الأجهزة الأمنية كشف عملاء أجهزة المخابرات الأجنبية

دعا أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام، محسن رضائي، في رسالة وجهها إلى الرئيس حسن روحاني، بأن تعمل أجهزة الأمن الإيرانية على كشف عملاء أجهزة المخابرات الأجنبية وإحباط أساليب تشكيل فرق الاغتيال وكشف المتواطئين معها.

واكّد رضائي خلال رسالته على ضرورة بذل الجهود المضاعفة للحيلولة دون تكرار وقوع الأعمال الإرهابية في البلاد. وقال ، “مع أن شهادة عالمنا النووي محسن فخري زادة تُظهر المحاولات اليائسة الأخيرة للمثلث الخبيث لترامب ونتنياهو وابن سلمان بقيادة بومبيو في إثارة التوتر واشعال الحرب في المنطقة، إلا أن إيران  امتنعت عن الوقوع في فخ أكثر العناصر قذارة في العالم المعاصر وستستمر في طريقها المبدئي لتصبح أقوى، لكن الشعب الإيراني يتوقع من سيادتكم بصفتكم رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي منع تكرار مثل هذه الأعمال الإرهابية وعدم السماح بالمساس بالأمن القومي للبلاد الذي تحقق على حساب دماء آلاف الشهداء الأعزاء”.

الفريق رشيد: طريق الشهيد فخري زادة لن يتوقف أبدًا

أكّد قائد مقر “خاتم الانبياء” المركزي، الفريق غلام علي رشيد، أن “طريق الشهيد الدكتور محسن فخري زادة لن يتوقف أبدًا”، موضحًا أن “اغتياله لن ينال من الإرادة الراسخة للشعب الإيراني وصموده”.

وفي بيان أصدره الفريق رشيد قدم تهانيه وتعازيه بمناسبة اغتيال العالم البارز في الصناعة الدفاعية في البلاد الدكتور محسن فخري زادة، قائلًا “تلقيت بأسف بالغ وحزن نبأ الحادث المرير والمأساوي لعملية الاغتيال الوحشية لأحد الخدام المخلصين للوطن الإسلامي والشعب الإيراني الغيور الشهيد الدكتور محسن فخري زادة رئيس منظمة الأبحاث الحديثة الدفاعية التابعة لوزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة من قبل عملاء الاستكبار العالمي والكيان الصهيوني الخبيث والمجرم”.

وأضاف رشيد، “رغم أن استشهاد هذا المدير القيم، يعد خسارة مؤلمة للشعب الإيراني المسلم الشريف والمجموعة العلمية والدفاعية في البلاد، إلا أنه يجب على أعداء وطننا العزيز والإرهابيين المجرمين وعملائهم أن يعلموا أن هذا العمل الارهابي لم ينال من الإرادة الراسخة للشعب الإيراني وصموده، وسيكون طريق ذلك الشهيد الكبير ودمه الذي أريق ظلما، عنوانا لمواصلة طريق الشباب المؤمن والمدراء الثوريين الآخرين، ولن يتوقف طريقه أبدًا”.

برلماني يهودي: عملية اغتيال فخري زادة قادتها أميركا والكيان الصهيوني

أكّد ممثل الطائفة اليهودية في البرلمان الإيراني همايون سامه يح، أن عملية اغتيال العالم النووي الشهيد محسن فخري زادة قادتها الولايات المتحدة والكيان الصهيوني.

وفي تصريح لمراسل “وكالة فارس” قال البرلماني اليهودي همايون سامه يح، ضمن إشارته إلى اغتيال فخري زادة أمس الجمعة، “يعتقد العدو أن العلم والمعرفة في إيران يعتمدان على الأفراد ويمكنه إيقاف تقدم العلم والمعرفة في إيران باغتيال الشخصيات”.
وأضاف، “الحقيقة أن فكرة العدو هذه خاطئة تمامًا، والتقدم العلمي في بلادنا لا يعتمد على الأفراد، ورغم أن لدينا شخصيات علمية بارزة، إلا أن اغتيالهم لا يقود العدو إلى تحقيق هدفه في إعاقة تقدمنا ​​العلمي”.

ظريف: إيران كانت دومًا في الخط الأمامي في مكافحة الإرهاب

أكّد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن “إيران كانت دومًا في الخط الأمامي في مكافحة الإرهاب، في إشارة إلى اغتيال الشهيد محسن فخري زادة، مؤكدًا مسؤولية المجتمع الدولي في منع هذه الأعمال وإدانة الإرهاب الدولي.

وفي تغريدة نشرها باللغة الصينية عبر حسابه الرسمي بتويتر، عصر اليوم، قال ظريف “اغتال الإرهابيون عالم إيرانيًا بارزًا آخر.. إن هذه الاغتيالات الجبانة انتهاك واضح للقانون الدولي والإنسانية والمبادئ الأخلاقية”.
وشدّد ظريف، على مسؤولية المجتمع الدولي في منع مثل هذه الأعمال الارهابية، قائلًا “من واجب المجتمع الدولي أن يتصدى لمثل هذه الأعمال، ولطالما كانت إيران في طليعة مكافحة الإرهاب للحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة والعالم”.

كذلك، اعتبر ظريف في وقت لاحق أن “امتناع البعض عن الوقوف بوجه الإرهاب والتستر على الجريمة خلف الدعوة إلى ضبط النفس يعد أمرًا مخجلًا”، مؤكدًا أن “عدم الاقتصاص سيزيد من صلافة النظام الإرهابي”.

لجنة الأمن البرلمانیة تناقش أبعاد اغتيال فخري زاده

أعلن المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، أبو الفضل عموئي، عن عقد اجتماع طارئ لأعضاء اللجنة مساء اليوم السبت، لمناقشة أبعاد اغتيالفخري زاده.

وأضاف المتحدث باسم لجنة الأمن القومي، أن اللجنة وجهت دعوة للأجهزة الأمنية والمعلوماتية وأجهزة أخرى ذات صلة بالموضوع للمشاركة في هذا الاجتماع لمناقشة الجوانب المختلفة للحادث. وأشار إلى أنه سيتم لاحقًا الإعلان عن مزيد من التفاصيل حول هذا الاجتماع.

إيران تعلن إلغاء التراخيص الخارجة عن إطار إجراءات الضمان للوكالة الذرية

اعلن المتحدث باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية بهروز كمالوندي، عن إلغاء التراخيص الخارجة عن إجراءات الضمان للوكالة الدولية للطاقة الذرية، مؤكّدًا بأن عمليات التفتيش ستجري فقط في إطار القضايا البروتوكولية وإجراءات الضمان.

وقال كمالوندي في تصريح صحفي لموقع “تحليل بازار”، إنه لم يكن مقررًا وفق الاتفاق النووي أن يتم طرح أي موضوع حول القضايا السابقة إلا أن الوكالة الذرية طرحت قبل فترة حالات رفضناها نحن ما أدى بالتالي إلى إصدار قرار ضد البلاد، وبعد ذلك خاض الجانبان مفاوضات توصلنا في ختامها إلى أن يتم الوصول إلى مكانين مرة واحدة وإلى الابد، هذان المكانان ليسا موقعين نوويين”، وأضاف “لقد تقرر الوصول إلى هذين المكانين للاطلاع على وجود او عدم وجود مواد نووية وانشطة نووية فيهما وليس أي موضوع اخر، لذا فقد أخذت الوكالة عينات منها.. لذا فان إمكانية الوصول إلى الأماكن تتبع سلسلة من القواعد المعينة”.  

فنزويلا تدين اغتيال فخري زاده

اصدرت وزارة خارجية فنزويلا بيانًا أدانت فيه بشدة اغتيال رئيس منظمة الأبحاث والإبداعات بوزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية محسن فخري زاده، مطالبة جميع الدول الالتزام بالحقوق الدولية والأمن والسلام الدولي.

وتقدمت كاراكاس بخالص التعازي للشعب والحكومة الإيرانية حيال العمل الاجرامي الجبان الذي أدى إلى استشهاد العالم الإيراني البارز  وكتب وزير الخارجية الفنزويلي خورخه ارسا، في تغريدة عبر حسابه الرسمي بتويتر “أتقدم بخالص التعازي للشعب الإيراني بفقدان هذه الشخصية العلمية البارزة”.

المدير السابق للاستخبارات الأميركية: اغتيال فخري زادة انتهاك صارخ للقانون الدولي

وصف المدير السابق لوكالة الاستخبارات الأميركية جون برينان، اغتيال العالم الايراني محسن فخري زاده عملًا إرهابيًا وانتهاكًا صارخًا للقانون الدولي الإنساني الذي يشجع المزيد من الحكومات على تنفيذ هجمات مميتة ضد المسؤولين الأجانب.

وأضاف برينان، أن اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة عمل إجرامي ومتهور للغاية، محذرًا أن هذا العمل قد يسبب بجولة انتقام وصراع إقليمي.

ودعا برينان طهران إلى مقاومة رغبتها في الرد، قائلًا “سيكون من الحكمة أن يقاوم قادة إيران رغبتهم في الرد على اغتيال فخري زادة وانتظار عودة أميركا لقيادة المسرح العالمي”.

السفارة الإيرانية في فرنسا: يجب على المجتمع الدولي إدانة اغتيال الشهيد فخري زاده

أدانت السفارة الإيرانية في فرنسا، اغتيال رئيس منظمة الأبحاث والابداعات بوزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية الشهيد محسن فخري زاده، داعيةً المجتمع الدولي ولا سيما الدول الأوروبية إلى إدانة هذا العمل الإرهابي الغاشم.

وأعلنت السفارة الإيرانية في باريس اليوم السبت في بيان، أن “هذه الأعمال الإجرامية لن تثني عزم الشعب الإيراني العظيم على المضي قدمًا في طريق المقاومة ضد الحاقدين والضامرين لهم بالسوء، بل ستزيدهم تصميماً وثباتا لتحقيق المزيد من التنمية والتقدم في العلوم والتكنولوجيا”.

وأضاف البيان، “نطالب المجتمع الدولي، وخاصة الدول الأوروبية أن يدين، بشدة هذا العمل الإرهابي الغاشم”، مؤكّدًا على ضرورة إدانة الإرهاب بأي شكل وفي أي مكان بعيدًا عن ازدواجية المعايير”.

الأدميرال خانزادي: إيران بصدد التواجد الكامل في شمال المحيط الهندي

أكّد قائد القوة البحرية للجيش الإيراني الأدميرال حسين خانزادي، بأن هذه القوة بصدد التواجد الكامل في شمال المحيط الهندي بواسطة سفينة حربية مينائية سيتم تدشينها قريبًا.

وقال الأدميرال خانزادي في تصريح صحفي اليوم السبت لمناسبة يوم القوة البحرية الإيرانية الذي صادف يوم أمس الجمعة، “لقد بلغنا من حيث العلوم والتكنولوجيا والبنية التحتية والمعرفة الدفاعية مرحلة بحيث لا نحتاج فيها إلى الخارج”.

ولفت إلى “إننا نمتلك اليوم تركيبًا من أحدث المعدات التي تشمل منظومات السيطرة على النيران والصواريخ والمدفعية”، مشيرًا إلى أنه سيتم خلال الأيام القادمة عرض قدرات ومعدات القوة البحرية، وستنضم المدمرة “دنا” خلال الأسابيع القادمة للقوة البحرية كما ستنضم البارجة القاذفة للصواريخ “زره” للقوة البحرية خلال الأسبوع القادم وهي خامس سفينة حربية من هذا النوع.

الميزان التجاري الإيراني يسجل فائضا بـ 118 مليون دولار

أعلن المتحدث باسم مصلحة الجمارك الإيرانية روح الله لطيفي، عن تسجيل الميزان التجاري للبلاد فائضًا بواقع 118 مليون دولار في الشهر الثامن من السنة المالية المختتم 20 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020.

وأوضح روح الله لطيفي في تصريح اليوم السبت، أن “حجم التجارة الخارجية في الشهر المذكور سجل 6.302 مليار دولار، حيث بلغت الصادرات 3.210 مليار دولار في مقابل تسجيل الواردات 3.092 مليار دولار”. وأضاف أن حجم الصادرات  بلغ 10.248 مليون طن في مقابل استيراد 2.549 مليون طن من السلع في هذه الفترة.

الصحة الإيرانية: تسجيل 391 حالة وفاة جديدة بفايروس كورونا في إيران

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية سیما سادات لاري، أنه تم خلال الساعات الـ 24 الماضية تسجيل 13402 حالة إصابة بفايروس كورونا، و391 حالة وفاة في عموم البلاد.

وبذلك يرتفع إجمالي عدد المصابين بالفايروس في البلاد إلى 935799 حالة، بينما بلغ عدد الوفيات 47486 حالة وفاة حتى اليوم.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: