موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة25 نوفمبر 2020 04:06
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – خامنئي لأوروبا: لا تحشروا أنفسكم في ما لا يعنيكم

اعتبر المرشد الأعلى علي خامنئي، خلال اجتماع المجلس الأعلى للتنسيق الاقتصادي، أن "وضع الولايات المتحدة الأميركية غير واضح والأوروبيون يتخذون باستمرار مواقف مناوئة ضد إيران"، مضيفًا أن "واشنطن والأوروبيين يخبروننا ألا نتدخل في المنطقة، بينما هم أنفسهم لديهم التدخل الأكثر فظاعة في شؤون المنطقة".

كما رد خامنئي على تصريحات بعض المسؤولين الأوروبيين، قائلًا “لا تعلّقوا على أنشطة إيران الصاروخية السلمية بينما تمتلكون صواريخ نووية مدمرة”، موضحاً أنه “بينما تمتلك بريطانيا وفرنسا صواريخ نووية مدمرة، وألمانيا كذلك على نفس المسار، يخبروننا بعدم امتلاك صواريخ، في بادئ الأمر لا تحشروا أنفسكم فيما لا يعنيكم، والأمر الآخر لم لا تبدأون بإصلاح أنفسكم قبل أن تبدوا آراءكم بشأن باقي الدول”.

ووصف خامنئي، مسألة العقوبات باعتبارها حقيقة مريرة وأنها جريمة الولايات المتحدة والشركاء الأوروبيين ضد الشعب الإيراني، مبينًا أن “هذه الجريمة ارتكبت بحق الشعب الإيراني منذ سنوات لكنها اشتدت في السنوات الثلاث الماضية”.

من جهته، أكّد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن إيران وبقدراتها المحلية والبنى التحتية المتاحة وجهود علمائها، ستكون قادرة على الإنتاج الوفير للقاح كورونا.

وفي حديثه خلال اجتماع اللجان المتخصصة التابعة للجنة الوطنية لمكافحة كورونا، أوضح روحاني، أن “أصحاب المهن ورغم تكبدهم الأضرار والخسائر الاقتصادية، عطلوا أشغالهم وأبدوا تعاونًا جيدًا مع تنفيذ الخطة الشاملة لمواجهة كورونا، من أجل ضمان صحة المواطنين، وهو أمرُ يستحق التقدير”.

وبعد استماعه لتقارير اللجان المتخصصة، أعرب روحاني عن تقديره للجهود المبذولة في مجال إنتاج اللقاحات والإجراءات المتخذة لشراء اللقاح من خارج البلاد، قائلًا “لا شك أنه نظرًا لنقاط القوة والقدرات العلمية والتقنية داخل البلاد، فإن إيران واعتمادًا على جهود علمائها، ستكون قادرة على إنتاج اللقاح في الداخل، وإنتاجه الصناعي الوفير نظًرا لتوفر البنى التحتية اللازمة لذلك”.

على صعيد آخر، أكّد وزيرا الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ونظيره الروسي سيرغي لافروف، تمسك بلديهما بعودة جميع أطراف الاتفاق النووي وبأسرع وقت ممكن، إلى تنفيذ التزاماتها بموجب الاتفاق. حيث جاء هذا التأكيد المشترك في بيان أصدرته وزارة الخارجية الروسية عقب اتصال هاتفي أجراه الوزيران، وأضاف البيان أن المحادثات بين لافروف وظريف ركزت على “العمل المشترك بين روسيا وإيران في المنصات الدولية، بما في ذلك القضايا المتعلقة بخطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني”.

على صعيد منفصل، أّكّد المتحدث باسم منظمة الطاقة النووية الإيرانية بهروز كمالوندي، توفر الإمكانية لدى هذه المنظمة الوطنية لزيادة تخصيب اليورانيوم وتصميم مفاعل نووي، مشيراً إلى مشروع قرار “الإجراء الاستراتيجي ضد الحظر” لدى لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية، موضحًا أن اللجنة طلبت من المنظمة أن تبدي رأيها بشان الأبعاد الفنية لهذا المشروع، وعليه فقد عقدت اجتماعات بهذا الصدد.

من جهة أخرى، صرّح المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، أن “الحظر غير القانوني المفروض على الشعب الإيراني، أصبح في أكثر حالاته هشاشة وعجزًا منذ السنوات الثلاث الأخيرة وأن انهيار جدران الحظر وسياسة الضغوط القصوى بات جليًا للعالم”.

وأضاف، أن “مقاومة شعبنا وصموده أمام التنمر أدى الى انهيار جدران الحظر، إلى جانب المبادئ الضعيفة واللاإنسانية والبلطجية التي يقوم عليها الحظر أمام المجتمع الدولي، وليس تغيير الإدارة في الولايات المتحدة”.

وفي سياق علاقات إيران مع دول المنطقة، أكّد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، خلال المؤتمر الدولي الافتراضي لأفغانستان 2020 في جنيف اليوم الثلاثاء، أن بلاده  تعلن تأييدها ودعمها الكامل لمحادثات السلام الأفغانية، وأنه يجب على الأمم المتحدة أن تلعب دورا رئيسيًا في تسهيل الحوار الأفغاني- الأفغاني.

واشار ظريف، خلال كلمته في المؤتمر، إلى أن “انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان سيكون خطوة إيجابية نحو سلام دائم في أفغانستان”، مؤكّدًا أن الشعب الأفغاني عانى لأكثر من 40 عامًا من إراقة الدماء التي كان منشأ معظمها من الخارج.

في سياق آخر، بدأ الاجتماع السابع للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين إيران وقطر أعماله بحضور رضا أردكانيان وأحمد الكواري رئيسي اللجنة المشتركة الإيرانية والقطرية في أصفهان. وتم خلال الاجتماع الذي يعد أول اجتماع للجنة المشتركة للتعاون بين البلدين بعد تفشي كورونا في إيران التوقيع على مذكرة تفاهم من قبل رئيسي اللجنة المشتركة بين البلدين.

وتنص مذكرة التفاهم على تشكيل لجنة تجارية مشتركة بين البلدين وتأسيس مراكز تجارية للقطاع الخاص و تعيين ملحقين للشؤون التجارية و الاقتصادية في سفارتي البلدين و تسهيل استخدام موانئ البلدين وتعزيز التعاون بين غرف التجارة في البلدين لتعزيز الاستثمارات والاتفاق على تعزيز التعاون في مجالات الكهرباء والمياه والغاز والسياحة وإنتاج المستلزمات الدوائية القطرية في إيران وإيفاد الأيدي العاملة الإيرانية إلى قطر.

من جهة أخرى، عقد اجتماع مشترك عبر تقنية الفيديو، بين مسؤولي شؤون النقل البري والبحري لدى إيران وكازاخستان، حضرها السفير الإيراني لدى كازاخستان نور سلطان مجيد صابر.

وفي كلمته خلال الاجتماع، نوّه صابر إلى ضرورة استمرار نشاط خط النقل البحري الخاص بالعربات والسيارات بين إيران وكازاخستان، مبينًا أن تحقيق هذا الأمر يعتمد على التنسيق المشترك بين وزارتي الخارجية والطرق في كلا البلدين.

على صعيد منفصل، أّكّد وزير الدفاع العراقي، جمعة عناد سعدون، أن إيران وقفت إلى جانب العراق في الحرب ضد عصابات داعش الإرهابية. وقال وزير الدفاع العراقي في حوار مع قناة دجلة الفضائية جاء بعد زيارته الأسبوع الماضي لطهران، إن “إيران بلد جار وصديق للعراق وتربطنا معها علاقات جيدة، وأن الجميع يعلم أن إيران وقفت إلى جانب العراق في حربه ضد داعش وقدمت الكثير والشعب العراقي يعرف ذلك جيدٌا”.

من جهة أخرى، عقد اجتماع تركي إيراني، حول أمن الحدود بين البلدين، في ولاية وان شرقي تركيا، حيث ناقش الجانبان قضايا تهم أمن الحدود والتنسيق المشترك في هذا الإطار.

وترأس اجتماع وفدي البلدين، كل من نائب محافظ وان يونس أطامان، والمقدم زينال رضا من الجانب الإيراني، وشارك في الاجتماع عدد من القادة العسكريين والأمنيين والدبلوماسيين من كلا البلدين. وتم عقبه التوقيع على قرارات حول قضايا أمن الحدود بين البلدين.

أمنياً، أعلن نائب قائد قوى الأمن الداخلي في إيران العميد قاسم رضائي، أن إجمالي المخدرات التي تم ضبطها في غضون الأشهر الثمانية الأخيرة داخل البلاد، بلغ أكثر من 716 طنًا بزيادة تصل إلى 30 بالمئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وفي تصريح له على هامش زيارته إلى وحدة شرطة مكافحة المخدرات، أّكد العميد رضائي أن هذا العدد من العمليات التي أنجزت في هذا المجال لحد الآن، ينمّ عن الإيمان والعزيمة الراسخة لدى القوات الأمنية في سياق التصدي لتهريب المخدرات عبر الحدود وعلى صعيد البلاد.

على الصعيد الفني، حصد الفيلم السينمائي الإيراني “تلك الليلة” 3 جوائز رئيسية في مهرجان “مولين دو ري” لأفلام الرعب السينمائية في إسبانيا.

وفي هذا المهرجان الذي يعد من أهم مهرجانات أفلام الرعب في العالم حصد فيلم “تلك الليلة” على جوائز،  أفضل مخرج وسيناريست وممثل، من قبل  المخرج كوروش آهاري وكاتب السيناريو ميلاد جرموز والممثل شهاب حسيني.

وتحكي قصة الفيلم، قصة زوجين شابين يجدان نفسيهما مع طفلهما البالغ من العمر عامًا واحدًا محبوسين في فندق قديم، ورغم مساعي الزوجين لقضاء إقامة ممتعة في هذا الفندق غريب الأطوار والمليء بالألغاز، هنالك قوة خارجية تجبرهما على الإبداء عن مشاعرهما التي أخفياها عن بعضهما البعض، إنهما يشككان بكل شيء وكل شخص يكون في طريقهما.

ويؤدي الأدوار الرئيسية في هذا الفيلم السينمائي المنتج عام 2019  والذي تم تصويره في أميركا كل من شهاب حسيني ونيوشا جعفري وامير علي حسيني وآرمين مهر وكلبرك خاوري وعلي كوششي وليلى جرجانيان.

اقتصادياً، أكمل المعهد العالي لأبحاث الضمان الاجتماعي، في دراسة حول قضايا مهمة في مجال الرعاية والسياسة الاجتماعية، مسحين مختلفين حول موضوع التأمين ضد البطالة في سياق تفشي فيروس كورونا في البلاد.

تظهر نتائج هذه المسوح التي أجراها معهد الأبحاث العالي التابع لهيئة الضمان الاجتماعي أن حوالي 27٪ فقط من العاطلين عن العمل لديهم عقد عمل دائم وبقية العاطلين عن العمل بعقد مؤقت. حوالي 42٪ من العاطلين عن العمل حاصلين على شهادة جامعية. وحوالي 68٪ من المتعطلين في هذه الفترة كانوا أرباب أسر. كما أظهرت نتائج هذه الدراسة أن حوالي 75٪ من طالبي تأمين البطالة راضون عن سهولة عملية التسجيل في النظام المحدد.

كما ذكر أكثر من 93٪ من العاطلين عن العمل أنهم اضطروا إلى تقليص نفقاتهم المعيشية ونفقات أسرهم خلال أيام البطالة. وأكثر من 76% منهم اضطروا إلى تقليص نفقات طعام أسرهم خلال هذه الفترة الزمنية.

وبحسب نتائج هذه الدراسة، فقد انخفض استهلاك اللحوم الحمراء بشكل ملحوظ لدى حوالي 72٪ من أسر العاطلين عن العمل، وحوالي 15٪ من أسر العاطلين عن العمل لم تكن قادرة على شراء اللحوم الحمراء بشكل شهري، حتى قبل فترة البطالة.

كما أظهرت الدراسة أن 76% من هذه الأسر تعاني من انخفاض كبير في استهلاك الدواجن، وحوالي 71٪ منها تعاني من انخفاض في استهلاك الأرز، و 61٪ تعاني من انخفاض في استهلاك منتجات الألبان، وحوالي 42٪ تعاني من انخفاض في استهلاك البيض خلال هذه الفترة.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: