موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة24 نوفمبر 2020 07:29
للمشاركة:

مانشيت إيران: تحذيرات من خطورة دخول بايدن “لعبة الشروط” للوفاء بالاتفاق النووي

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: تحذيرات من خطورة دخول بايدن "لعبة الشروط" للوفاء بالاتفاق النووي 1

“كيهان” الأصولية: طوابير الطعام في الولايات المتحدة تزداد طولًا كل يوم

مانشيت إيران: تحذيرات من خطورة دخول بايدن "لعبة الشروط" للوفاء بالاتفاق النووي 2

“اطلاعات” شبه الرسمية: أمر من رئيس القضاء بملاحقة التهريب من مصادره

مانشيت إيران: تحذيرات من خطورة دخول بايدن "لعبة الشروط" للوفاء بالاتفاق النووي 3

“تجارت” التخصصية: الشركات الصغيرة هي الخاسر الأكبر في أزمة كورونا

مانشيت إيران: تحذيرات من خطورة دخول بايدن "لعبة الشروط" للوفاء بالاتفاق النووي 4

“آرمان ملي” الإصلاحية: فخ ترامب لا يصلح لإيران

مانشيت إيران: تحذيرات من خطورة دخول بايدن "لعبة الشروط" للوفاء بالاتفاق النووي 5

“خراسان” الأصولية: أرامكو تحت ضرب “قدس 2”

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الثلاثاء 24 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020:

رأى مدير برنامج الدراسات العالمية في مركز الدراسات الاستراتيجية لرئاسة الجمهورية دياكو حسيني، أن “الحديث الذي يُسمع من المقربين من الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن عن اشتراط عودة أميركا للاتفاق النووي بتنفيذ إيران لخطوات، يعد أمر خطير ويمكن أن يدم أي احتمال للتسوية في الأيام الأولى لإدارة بايدن”، مشدّدا  خلال مقابلة مع صحيفة “ايران” الحكومية، على ضرورة أن “يكون الأميركيون مستعدون لسماع شروط أشد من إيران إن هم قرروا الدخول في لعبة الشروط للوفاء بالتزاماتهم”. وتابع حسيني بالقول إنه “إذا بدأ سباق وضع الشروط بين إيران وأميركا فإن كل الخيارات محتملة وليست مستبعدة وعلى حد علمي فإن الحكومة مستعدة لجميع الخيارات. من رفع مستوى التخصيب إلى أكثر من 20% إلى الخروج من معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية”.

مانشيت إيران: تحذيرات من خطورة دخول بايدن "لعبة الشروط" للوفاء بالاتفاق النووي 6

بدوره، دعا الدبلوماسي السابق جاوید قربان‌ اوغلي لـ “الأخذ بزمام المبادرة في المفاوضات مع أوروبا واتخاذ تدابير مثل إنهاء قضايا مثل السجناء مزدوجي الجنسية والسجناء السياسيين”. معتبرًا في مقاله بصحيفة “شرق” الإصلاحية، أن “هذه القضايا رخيصة جدًا للبلاد وتعبر عن ضوء أخضر مشرق لاستعداد إيران لمعالجة مخاوفهم، واعتماد سياسة أكثر براغماتية”. كذلك، أشار قربان اوغلي “الأسلوب الذي تتبعه الإذاعة والتلفزيون في عرض انتقائي لصور وتقارير مختارة مأخوذة من الأرشيف لتصوير شخصية الرئيس المنتخب للولايات المتحدة بشكل سلبي ليس جيداً”، حيث انتقد هذا الأسلوب، لا سيما في وقت يتكيف فيه خصوم إيران الإقليميون بسرعة مع الظروف الجديدة ويسعون للتأثير على فريق بايدن في سياسته المعلنة بشأن إيران، على حد قوله.

مانشيت إيران: تحذيرات من خطورة دخول بايدن "لعبة الشروط" للوفاء بالاتفاق النووي 7

من جانبه، أكد الخبير في الشؤون الإقليمية والعلاقات الدولية هادي محمدي، أن ” بايدن على عكس ترامب يعتقد أنه بدلاً من الضغط المادي الملموس على إيران،  يجب استخدام أدوات ضغط ذكية”، موضحًا خلال مقابلة مع صحيفة “رسالت” الأصولية أن “من بين تلك الأدوات العمليات الاستخباراتية ضد إيران، حتى يتمكن من الاستيلاء على قدرات إيران ومكانتها وقوتها في الساحتين الإقليمية والدولية”. وتوقع محمدي أن ” تتم عملية الضغط الذكي على إيران أولاً من خلال بناء توافق مع أوروبا ثم تحييد القوى العالمية مثل روسيا والصين وإشراك الجهات الفاعلة الإقليمية مثل المملكة العربية السعودية والنظام الصهيوني”. منوهًا إلى أن “هذه الجهات الإقليمية تشعر بخسارة جراء تقارب إيران من الدول العالمية”.

مانشيت إيران: تحذيرات من خطورة دخول بايدن "لعبة الشروط" للوفاء بالاتفاق النووي 8

للاطلاع على الترجمة الكاملة لهذه المقالات الرجاء الإشتراك بـ”نشرة” اليوم لجاده ايران عبر مراسلتنا على الإيميل التالي:
newsroom@jadehiran.com

جاده ايران واتساب
للمشاركة: