موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة24 نوفمبر 2020 05:33
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – دهقان يفتتح سباق الترشح للانتخابات الرئاسية ويعلن عن ترشحه

مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الإيرانية، افتتح مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدفاعية حسين دهقان سباق الترشح للانتخابات الرئاسية وأعلن عن ترشحه خلال مقابلة مصورة.

في سياق منفصل، أعلن المتحدث باسم لجنة السياسة الخارجية والأمن القومي في البرلمان الإيراني ابو الفضل عموئي، أن “اللجنة وافقت على 3 بنود من مشروع قرار يلزم الحكومة الإيرانية برفع مستوى تخصيب اليورانيوم إلى 20 بالمئة وإدخال أجهزة طرد متطورة حيز الخدمة وزيادة مخزون إيران من اليورانيوم منخفض التخصيب”، مشيراً إلى أن “موافقة اللجنة جاءت تمهيدا لعرض المشروع لاحقا على البرلمان”.

من جهة أخرى، أعلن التلفزيون الإيراني أن “هيئة الرقابة والتفتيش في إيران تجري تحقيقات في أنباء عن اختبار أدوية أجنبية لعلاج كورونا على ثلاثة آلاف إيراني و قانونية اتفاق إيران مع منظمة الصحة العالمية بهذا الصدد و مراعاة القواعد و الأخلاق الطبية في الاختبارات”.

على صعيد آخر، أعلنت السلطات السعودية وقوع هجوم على محطة لتوزيع المنتجات البترولية في مدينة جدة، متهمة الحوثيين بالقيام بهذه العملية ومن خلفهم إيران التي دعمتهم بالسلاح والطائرات المسيرة حسب تعبير المتحدث باسم قيادة التحالف السعودي الإماراتي العقيد تركي المالكي.

من جانبه، اعتبر سفير ومندوب ايران الدائم في الأمم المتحدة كاظم غريب آبادي تصريحات المسؤولين السعوديين عن التسلح النووي بأنها تكشف عن نواياهم وبرنامجهم السري.

ورأى آبادي أن “السعودية مازالت تعتمد بروتوكول الكميات الصغيرة التي لا تسمح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتفتيش مراكزها النووية وذلك يعني أن السعودية مازالت ترفض حتى التزامات الضمان الأكثر بديهية. وبطبيعة الحال فإن البرنامج النووي السعودي مازال في بداية الطريق إلا أن مسؤوليها صرحوا عدة مرات بذرائع مختلفة بأن من حق بلادهم إنتاج السلاح النووي، لذا فإن تصريحات مسؤولي هذه الدولة الذين يسمحون لأنفسهم بالحديث عن التسلح النووي يكشف عن نواياهم وبرنامجهم السري”.

في سياق آخر، أكد المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني حسين امير عبداللهيان، أن إيران تدافع بقوة عن سوريا وأمنها. وخلال استقباله المندوب الخاص للأمين العام لمنظمة الامم المتحدة في الشأن السوري غير بيدرسون، أوضح أن “إيران ترحب بجهود منظمة الأمم المتحدة والاجراءات التي تساعد في الحفاظ على وحدة أراضي سوريا وسيادتها الوطنية وعودة الأمن المستديم إلى ربوعها”.

أمنياً، اعلن قائد لواء “حمزة سيد الشهداء” التابع للحرس الثوري العميد يدالله آبروشن عن ضبط شحنة كبيرة من الأسلحة وتوجيه ضربات كبيرة لـ”العناصر المعادية للثورة” حسب تعبيره، في حدود شمال غرب البلاد. وأوضح أن “هذه الشحنة تشمل 271 سلاحا حربيا حيث كانت العناصر المعادية تعتزم نقلها إلى المدن في الداخل لزعزعة الأمن فيها”.

من جهة أخرى، أعلن وزير الدفاع العميد امير حاتمي عن قرب تدشين المدمرة “دنا” المصنعة محليا تماما، مشيراً إلى أنه “لاشك أن المنجزات المذهلة التي تحققت خلال العقود الأخيرة كانت ثمرة للفكر والرؤية الثورية ووفقا لهذا النهج سنسلم للقوة البحرية في القريب العاجل المدمرة “دنا” المصنعة محليا تماما والتي تختلف عن المدمرات الأخرى من جيلها من حيث الأداء والإمكانيات والمعدات”.

اقتصادياً، أعلن رئيس مصلحة الجمارك الايرانية مهدي ميراشرفي عن تسجيل حجم التجارة الخارجية 97.7 مليون طن من السلع بقيمة 44.6 مليار دولار في 8 شهور فترة 20 آذار/ مارس حتى 20 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020.

وأوضح  ميراشرفي بأن قيمة الواردات سجلت 23.1 مليار دولار بانخفاض كمّي 1 بالمئة وسعري 18 بالمئة عن الفترة المناظرة 2019، مشيراً إلى أن الصادرات تخطت 75 مليون طن بقيمة 21.5 مليار دولار بانخفاض كمّي 14 بالمئة وسعري 19 بالمئة على أساس سنوي.

وبيّن أن العراق تصدر قائمة الدول المستوردة للسلع الايرانية بقيمة 5.3 مليار دولار تلته الصين بنفس الحجم، فيما حلت الإمارات ثالثا بـ 2.7 مليار دولار وتركيا رابعا بـ 1.6 مليار دولار وأفغانستان خامسا بـ 1.5 مليار دولار.

على صعيد العلاقات الخارجية لإيران، يُعقد الاجتماع السابع للجنة التعاون الاقتصادي المشتركة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ودولة قطر في محافظة أصفهان اليوم الثلاثاء في ظل رعاية كامل البروتوكولات الوقائية والصحية للحد من تفشي فيروس كورونا.

من جهة أخرى، أوضح السفير الإيراني في أذربيجان أن “بلاده تريد منطقة آمنة وقوية”، مضيفًا أن “العلاقات بين إيران وجمهورية أذربيجان تدخل مرحلة جديدة وستكون أكثر دفئا وسلاسة من ذي قبل، بشرط ألا نسمح للأطراف الأخرى بالتأثير على هذه العلاقات”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: