موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة22 نوفمبر 2020 04:21
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – ظريف يؤجل زيارة روسيا وأذربيجان لمناقشة موازنة العام المقبل في الحكومة

بالتزامن مع بدء تطبيق إجراءات إغلاق واسعة في إيران سعيا للحد من تفشي فيروس كورونا، تشهد الساحة السياسية في البلاد اهتماماً خاصاً بالموازنة التي ستناقشها حكومة الرئيس حسن روحاني، خصوصاً في ظل الأزمات الاقتصادية والاجتماعية والصحية التي تعيشها البلاد.

في هذا الصدد، أعّلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن تقليص اعتماد الميزانية المعتمدة بشكل كلي على النفط، يعد أحد الانجازات الكبرى لاستراتيجية الاقتصاد المقاوم في البلاد. وخلال الاجتماع مع لجنة التنسيق الاقتصادي أشار روحاني إلى أن الفائض من عائدات النفط سيخصص في تطوير البنى التحتية. وأكّد روحاني أن انجاز مشاريع السكك الحديدية سينعكس ايجابياً على تطوير القدرات الجيوستراتيجية وتعزيز البنية التحتية الإلكترونية في البلاد وبالتالي سيسرع وتيرة الاقتصاد القائم على المعرفة.

من جهتها، أعلنت الخارجية الإيرانية عن تأجيل زيارة وزيرها محمد جواد ظريف إلى كل من روسيا وأذربيجان المقررة يومي الأثنين والثلاثاء، لمتابعة التطورات في إقليم ناغورنو كاراباخ، موضحة أن تأجيل الزيارة مرتبط بالاجتماعات الاستثنائية الصباحية والمسائية لمجلس الوزراء هذا الأسبوع، لمناقشة موازنة العام المقبل.

في سياق آخر، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، أن الهجوم الصاروخي الذي استهدف باحة السفارة الإيرانية اليوم السبت في كابول، يعد مثالاً على الحرب بالوكالة وأفعال الحلفاء الإرهابيين للولايات المتحدة في أفغانستان، مؤكدا أن واشنطن هي المسؤولة بشكل مباشر عن ذلك.

من جهة أخرى، أعلنت صحيفة واشنطن بوست، أن الحكومة الأميركية، قررت تمديد إعفاء العراق 45 يوماً لاستيراد الغاز والطاقة من إيران، ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، قوله إن وزير الخارجية مايك بومبيو مدد الإعفاء 45 يومًا إضافيًا، تاركًا لإدارة ترامب قرارًا نهائيًا بشأن تمديده أو قطعه تمامًا حتى حين تنصيب الرئيس الجديد في 20 يناير/ كانون الثاني.

عسكرياً، أعلن قائد القوة البحرية في الجيش الإيراني الأدميرال حسين خانزادي أن البارجة الاستطلاعية “شيراز” قيد الإنشاء ستنضم للسلاح البحري الإيراني خلال العام القادم. وأضاف خانزادي أن هذه البارجة فيها مميزات خاصة، من حيث تجهيزها بالمنظومات اللازمة، متوقعًا انضمامها إلى القوة البحرية للجيش خلال العام القادم، وقد جرى الانتهاء من تصنيع هيكلها.

اقتصادياً، أعلن وزير الاقتصاد والمالية الايراني فرهاد دجبسند أن سعر العملة آخذ في التحسن كما أن أسعار صرف العملات الأجنبية ستستمر في الانخفاض. وجاء تصريح دجبسند في إطار تصريح صحفي بعد سؤاله عن تصور البعض بأن الحكومة لن تسمح بانخفاض سعر صرف العملات الأجنبية.

على صعيد منفصل، أعلن وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي، في موضوع الترتيبات للانتخابات الرئاسية المقبلة في ظل استمرار أزمة كورونا، أن “انتخابات عام 2021 ستجري بالتنسيق مع وزارة الصحة، كما سنحصل على رأي مجلس صيانة الدستور ثم نرسل التقرير النهائي الى مجلس النواب”، مضيفاً “سندرس ونستخدم تجارب الدول الأخرى التي أجرت انتخابات في هذا الوضع”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: