موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة16 نوفمبر 2020 10:44
للمشاركة:

مانشيت إيران: ما هي مطالب طهران من واشنطن لتسهيل الحوار؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: ما هي مطالب طهران من واشنطن لتسهيل الحوار؟ 1

“جمهوري اسلامي” الوسطية: إعلان التعبئة العامة في البلاد لمواجهة الموجة الثالثة لفيروس كورونا

مانشيت إيران: ما هي مطالب طهران من واشنطن لتسهيل الحوار؟ 2

“كيهان” الأصولية: عودة مئات آلاف المليارات من التومان إلى خزينة الدولة

مانشيت إيران: ما هي مطالب طهران من واشنطن لتسهيل الحوار؟ 3

“مردم سالاري” الإصلاحية: التعبئة العامة للسيطرة على كورونا

مانشيت إيران: ما هي مطالب طهران من واشنطن لتسهيل الحوار؟ 4

“وطن امروز” الأصولية عن الأوضاع في أميركا: الأمة منقسمة

مانشيت إيران: ما هي مطالب طهران من واشنطن لتسهيل الحوار؟ 5

آفتاب يزد” الإصلاحية: إغلاق طهران

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية الصادرة هذا اليوم 16 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020:

أكد عضو هيئة رئاسة البرلمان وعضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية محسن بير هادي، أن “إيران برغم انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي والتمايل والرقص الدبلوماسي للأطراف الأوروبية في قضية دعم التبادل التجاري (instex)، إلا أنها لم تتراجع في تعاملاتها مع الوكالات والمؤسسات الدولية ولم تُخلف بوعودها”، مشدّدًا في مقاله بصحيفة “جهان صنعت” الاقتصادية، على “ضرورة قيام الولايات المتحدة بخطوة أولى في اتجاه تحسين العلاقة مع إيران”. وتابع بير هادي قائلًا “هذا لا يعني أنه لدى طهران شرط مسبق للتفاوض مع الآخرين. وهذه ليست الأخلاق الإيرانية ولكنها تنبع من السياسيين الأميركيين”. مضيفًا أن “النقطة المهمة هي أنه عليهم الالتزام والوفاء بالوعود التي قطعوها سابقاً. وكما أن العودة العملية إلى الالتزامات ووضع حد للتدخل في الشؤون الداخلية لإيران والابتعاد عن المجال الجغرافي والإقليمي لإيران واحترام المصالح الوطنية والإقليمية للجمهورية الإسلامية هو أقل ما يمكن فعله حتى يُسهل الحوار المتبادل”.

مانشيت إيران: ما هي مطالب طهران من واشنطن لتسهيل الحوار؟ 6

على صعيد منفصل، رأى مستشار هيئة البرنامج والميزانية في المجلس الأعلى لتنمية المحافظات مؤيد حسيني صدر، أن “الحكومة تجهز واحدةً من أكثر ميزانياتها تعقيدًا للعام المقبل”، لافتًا في مقاله بصحيفة “ايران” الحكومية، إلى “وجود متغيرات وعوامل مختلفة تؤثر على ميزانية العام 1400 (تبدأ في آذار/مارس 2021) وهي أنه لا يمكن رفع العقوبات على المدى القصير لأن رفع العقوبات عملية طويلة”، مضيفًا أن “هناك عقبة في هذا الاتجاه مثل لوائح FATF المتبقية”. مشيرًا كذلك “لتفشي فيروس كورونا الذي ترك تأثيرًا كبيرًا على مختلف قطاعات الاقتصاد الإيراني”.

مانشيت إيران: ما هي مطالب طهران من واشنطن لتسهيل الحوار؟ 7

في سياق أخر، أوضح الكاتب حامد سید قرباني أن “ظاهرة التهريب لها صدمات قاتلة لاقتصاد البلاد، مثل انخفاض معدلات التوظيف وانخفاض الإيرادات الحكومية من الجمارك وانخفاض الناتج المحلي الإجمالي وانخفاض حوافز الاستثمار وإطاحة دعم الإنتاج المحلي وانتشار غسيل الأموال وزيادة الحاجة إلى العملة والحد من السيادة الاقتصادية للحكومة وتعطيل النظام الاقتصادي وتعطيل عملية التوزيع العادل للبضائع والكثير من العيوب الأخرى”. منوهًا في مقاله بصحيفة “وطن امروز” الأصولية، إلى أن “التهريب يتم بطرق مختلفة، أحدها إدخال البضائع من مصادر غير رسمية وتقديم معلومات غير صحيحة وغير مفصح عنها عند مرور البضائع عبر الجمارك”. وختم الكاتب مقاله بدعوة الحكومة لمحاسبة كل المسؤولين في كل الدوائر الرسمية التي تتكلف مهمة الجمارك.

مانشيت إيران: ما هي مطالب طهران من واشنطن لتسهيل الحوار؟ 8

للاطلاع على الترجمة الكاملة لهذه المقالات الرجاء الإشتراك بـ”نشرة” اليوم لجاده ايران عبر مراسلتنا على الإيميل التالي:
newsroom@jadehiran.com

جاده ايران واتساب
للمشاركة: