موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة14 نوفمبر 2020 04:20
للمشاركة:

أخبار وتصريحات: لا تغيير في طرق الترانزيت من إيران إلى أرمينيا وأذربيجان

يستمر المسؤولون الإيرانيون في التعليق على اتفاق وقف إطلاق النار بين أذربيجان وأرمينيا في إقليم ناغورنو كاراباخ. وفي هذا السياق، أوضح مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقتشي أنه لن يحدث أي تغيير في طرق الترانزيت من إيران إلى أرمينيا وأذربيجان.

ولفت عراقتشي إلى أن “ما ورد في وقف اطلاق النار في كاراباخ هو إيجاد ممر بري أو بعبارة أففضل طريق ترانزيتي داخل أراضي أرمينيا من نخجوان إلى الأرض الرئيسية لجمهورية أذربيجان ويتم توفير أمنه من قبل روسيا إلا أنه لم يتم لغاية الآن تحديد مساره بدقة”، مضيفاً “هذه الفكرة ليست جديدة وتعود إلى أمد بعيد، وحتى لو تم تطبيقها فستترافق مع الكثير من نقاط الغموض، ولن تُحدِث أي تغيير في طرق الترانزيت من ايران نحو أرمينيا او أذربيجان”.

من جهة أخرى، طالب مساعد رئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية، حسين امير عبداللهيان، السعودية بالتوقف عن خدمة إسرائيل واحترام دول الجوار، معتبراً أن “ملك السعودية الذي اعتدى على اليمن، ووقف إلى جانب إرهاب داعش الأميركي في العراق وسوريا ولبنان واليمن، ليس له الحق في اتهام الجمهورية الإسلامية الإيرانية”. وشدد عبداللهيان على أن “إيران لطالما كانت داعماً رئيسياً لسلام وأمن جيرانها والمنطقة”.

على صعيد آخر، يبدأ وزير الدفاع العراقي عناد سعدون يوم السبت زيارة رسمية لطهران على رأس وفد عسكري رفيع المستوى تلبية لدعوة من وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الايرانية العميد امير حاتمي.

ومن المقرر أن يلتقي وزير الدفاع العراقي خلال هذه الزيارة نظيره الإيراني العميد حاتمي وعددا من كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين الإيرانيين. ويعتبر تطوير التعاون الدفاعي والعسكري أحد أهداف زيارة وزير الدفاع العراقي إلى طهران.

في سياق منفصل، ردّ المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده أمس على الأخبار التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي حول وضع عدد من المواطنين الإيرانيين الذين تعرضت سفينتهم لمشاكل أثناء الهجرة في البحر الأبيض المتوسط والموجودين حاليا في مصر.

وأوضح خطيب زاده أنه “وفقا للمعلومات الواردة من مكتب رعاية مصالح الجمهورية الإسلامية الايرانية في القاهرة، فإن الشرطة المصرية وبعدها وزارة الخارجية المصرية اتصلت يوم الأثنين بمكتب رعاية مصالح الجمهورية الإسلامية الايرانية في القاهرة وأبلغت بأن البحرية المصرية أنقذت عددًا من الرعايا الإيرانيين كانوا على متن سفينة واجهت نقصا فنيا في المتوسط وطلبت المساعدة، وهم الآن في مصر وفي مدينة مرسى مطروح”.

أمنياً، قتل ثلاثة من حرس الحدود الإيراني خلال مواجهات مع عناصر مسلحة حاولت التسلل إلى داخل البلاد عبر الحدود في شمال غرب إيران، حسب تقرير لحرس الحدود.

صحياً، أعلن المتحدث باسم منظمة الغذاء والدواء الإيرانية، كيانوش جهانبور، أنه تم حتى الآن إدراج خمسة لقاحات إيرانية مضادة لفيروس كورونا في قائمة اللقاحات المرشحة لمنظمة الصحة العالمية.

من جهته، أعلن مدير عام مكتب تنمية تكنولوجيا الصحة بوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيرانية حسين وطن بور أن الشركات المعرفية الإيرانية تمكنت من تصنيع العدة الطبية للتشخيص السريع للإصابة بفيروس كورونا مما يعد إنجازا كبيرا في البلاد.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: