موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة12 نوفمبر 2020 05:44
للمشاركة:

أخبار وتصريحات – عراقتشي: لا نخاف من بقاء ترامب ولسنا متحمسين لقدوم بايدن

تستمر تعليقات المسؤولين الإيرانيين على نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية. حيث أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية عباس عراقتشي، "إننا لسنا خائفين من بقاء دونالد ترامب، ولسنا متحمسين لقدوم جو بايدن، نحن نقرر ونتصرف بناءً على مصالحنا الخاصة"، وتابع قائلًا "بصفتي خبير في العلاقات الدولية، لا يمكنني استخدام عبارة أفضل من تلك التي استخدمها المرشد الأعلى علي خامنئي حول الانتخابات الأميركية، الذي اعتبر أن هذه الانتخابات مذهلة حقًا".

وأضاف عراقتشي أن “الدولة التي تدعي أنها أكبر ديمقراطية في العالم وتحكمها أقدم التقاليد الديمقراطية تعيش ظروفا ترتد عليها كل التهم التي طالما وجهت للآخرين حيث هناك تبادل للاتهامات بشأن التزوير في الانتخابات حتي تعلن الانتخابات فاسدة وغير نزيهة بأكملها بسبب اتهامات التزوير”.

من جهته، أوضح الرئيس الإيراني حسن روحاني، خلال اجتماع الحكومة “أننا نشعر بأن الأجواء لعلاقات أوثق وتعامل أفضل مع جميع الدول الصديقة قد أصبحت الآن جاهزة أكثر مما مضى”، مشيراً إلى أن “إشكالية الإدارة الأميركية  التي تمضي أشهرها الأخيرة هي أنها لم تكن كثيرة الاطلاع على السياسة الدولية وكانت منفذة تقريبًا لمواقف المتطرفين في الداخل الأميركي والكيان الصهيوني”. وأكّد روحاني، أنه بغض النظر عن أي إدارة تأتي إلى سدة الحكم في أميركا فإن سياسة إيران، ثابتة ولن تتغير وهي مبنية على معارضة التدخل وإهانة الشعوب ومكافحة الإرهاب.

على صعيد منفصل، أكّد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وقائد الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجواه على تطوير العلاقات الشاملة بين البلدين. وخلال لقاء جمعهما، أعرب ظريف وباجواه عن ارتياحهما للتعاون السياسي والعسكري والإقليمي بين البلدين وأكّدا على تطوير العلاقات الثنائية على جميع الأصعدة. وأشار ظريف الى التعاون العسكري الجيد بين البلدين، مشيدًا بالإجراءات المتخذة لتعزيز أمن الحدود بالتزامن مع فتح المنافذ الحدودية الجديدة بين البلدين، ومعلنًا أنه سيتم فتح منفذ ريمدان في محافظة سيستان وبلوشستان خلال الاسبوع القادم.

من جانبه، أكّد قائد الجيش الباكستاني خلال اللقاء على أهمية التعاون السياسي والعسكري بين البلدين، وشدّد على ضرورة تطوير التعاون في جميع الأصعدة، معلنا عن دعمه لقرار الحكومة الباكستانية فتح أسواق ومنافذ حدودية من ضمنها منفذ “ريمدان-غبد” وكذلك “بيشين-مند”.

كذلك، أشاد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الباكستاني، السيناتور مشاهد حسين سيد، بدور طهران وإسلام آباد في دعم القضية الفلسطينية ومشاركتهما في السلام الإقليمي، مؤكّدًا ان إيران وباكستان اتخذتا مواقف واعية من خطة تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني وخطر زيادة نفوذ تل أبيب في المنطقة.

داخلياً، أكّد النائب الأول لرئيس السلطة القضائية الإيرانية حجة الاسلام غلام حسين محسني اجئي، ضرورة التصدي الحازم للعابثين بأن البلاد والمجتمع من المهربين والمفسدين الاقتصاديين والعملاء للخارج وأجهزتهم التجسسية. وقال محسني اجني، “علينا الاستفادة من خبرات الماضي وليس من الجدير ألا نتمكن من التغلب على أحابيل وخدع العدو في الخطوة الثانية للثورة الاسلامية (الـ 40 عاما الثانية للثورة الاسلامية)، حيث تمكنا خلال الأعوام ال 40 الماضية من إحباط الكثير من مؤامرات الأعداء”. وتابع، “لا ينبغي التقاعس في مكافحة مافيا المخدرات ومهربي السلع والعملة الأجنبية ولا بد من المكافحة الجادة لهم في الخطوة الثانية للثورة”. مضيفًا أنه على المحكمة والنيابة الثورية عدم التساهل في التصدي للمفسدين الاقتصاديين الذين أصبحوا شركاء في الحرب الاقتصادية المعادية عن قصد أو دون قصد منهم، والذين يعبثون بأمن واستقرار المجتمع والمواطنين ولا بد من التصدي لهم بحزم.

اقتصادياً، أغلق مؤشر عام بورصة طهران للأسهم والاوراق المالية، جلسة تداول اليوم الاربعاء على ارتفاع 9116 نقطة إلى مستوى 1,221,057 نقطة. وحققت السوق هذه المكاسب بعد أيام من التراجع، إذ تداولت اليوم أكثر من 9.7 مليار سهم في إطار 935 ألف صفقة بقيمة 85.8 تريليون ريال.

في السياق عينه، أكّد رئيس منظمة التنمية التجارية حميد زادبوم، توسّع صادرات المنتجات الإيرانية في السوق الفيتنامية الناشئة. وأستعرض زادبوم في اجتماع مع السفير الإيراني الجديد في فيتنام، أهمية السوق الفيتنامية للصادرات الإيرانية والمواضيع الهامة محط متابعة ممثلية إيران في هذا البلد الاسيوي. وأطلع رئيس المنظمة السفير الجديد على أحدث القرارات والخطط الهادفة لتسهيل التجارة مؤكّدًا استعداد المنظمة للتعاون بصفتها ذراعا قوية ومؤثرة لممثليات إيران في الخارج.

في ذات الإطار، كشف مساعد رئيس منظمة التخطيط والموازنة الإيرانية حميد بورمحمدي، عن تسجيل صادرات النفط الخام متوسط 600 إلى 700 ألف برميل يوميًا منذ بدء السنة المالية الجارية 20 آذار/ مارس الفائت حتى الان. وقال حميد بورمحمدي “يأتي ذلك رغم استراتيجية الضغوط القصوى التي تطبقها إدارة ترامب الرامية لتصفير صادرات النفط الإيراني”.

على صعيد منفصل، أعلن حاكم مدينة عنبر آباد في محافظة كرمان (جنوب شرق) محمود رئيسي، عن بدء عمليات استخراج النحاس من منجم کرور في جنوب المحافظة باحتياطي يقدر 21 مليون طن. وقال محمود رئيسي أمس الأربعاء، إن “حجم انتاج النحاس من منجم کرور لمدينة عنبر آباد يبلغ  مليون طن سنويًا. ويقع منجم کرور في مدينة عنبر آباد على مسافة 4260 كم  جنوب کرمان.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: