موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة2 نوفمبر 2020 06:27
للمشاركة:

ظريف يوضح مبادرة السلام الإيرانية في كاراباخ

أعلن وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف عن خطة السلام التي قدمتها إيران، لفض النزاع بين أذربيجان وأرمينيا، موضحا أن هذه الخطة تأتي في إطار التحرك باتجاه تسوية الصراع بين البلدين.

وأكد ظريف أنه منذ بداية الأزمة قامت إيران بالتشاور مع العديد من الدول المجاورة منها تركيا وروسيا إلى جانب طرفي الصراع، مشيرًا إلى أن الخطة الإيرانية لا تعتمد فقط على وقف إطلاق النار، ولكن تدعو لتحرك نحو حل النزاعات بدءاً من إعلان التزام الطرفين بمجموعة من المبادئ ويلي ذلك اتخاذ خطوات تستمر حتى انسحاب قوات الاحتلال من جميع المناطق المحتلة.

وتابع ظريف “أننا نعتقد أن دول المنطقة ستشهد أكبر قدر من الضرر في هذه الحرب وكذلك يمكن لهذه الدول أن يكون لها الأثر الأكبر في إنهاء الحرب ففي هذا السياق، حاولنا تحقيق ذلك معتمدين على الأليات الموجودة منها مينسك”.

في سياق منفصل، أصدر المرشد الإيراني علي خامنئي قراراً يقضي بتعيين السيد أحمد خاتمي، عضواً في مجلس صيانة الدستور، وذلك عقب استقالة آية الله محمد يزدي من عضوية المجلس بسبب كبر سنه ومعاناته الصحية.

أمنياً، أعلن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية الإيرانية مجتبى ذو النوري، أن زعيم “الأحوازية” حبيب اسيود يخضع للتحقيق من قبل من قبل كوادر الأمن والاستخبارات الإيرانية. وأشار ذو النوري أن “أسيود هو مخطط الهجوم الارهابي في الأهواز عام 2018”.

اقتصاديا، أعلن المدير العام لمنظمة تنمية التجارة الإيرانية، حميد زاد بوم، أن الصادرات غير النفطية صُدرت إلى 17 وجهة مستهدفة ذات أولوية، وأشار إلى أن قيمة إجمالي الصادرات غير النفطية إلى هذه الدول في النصف الأول من العام الحالي تجاوزت 12 مليار دولار.

وأكد زاد بوم أن نمو الصادرات من السلع الإيرانية غير النفطية إلى أوراسيا خلال فترة 10 أشهر وصلت نسبته إلى 65% مقارنة بالعام الماضي، مشيراً إلى أن الحظر الأميركي وفر العديد من الفرص لإيران في نمو تجارتها.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: