موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة28 أكتوبر 2020 20:21
للمشاركة:

إيران 24/7: عدم احترام الرسول الأكرم يناهض القيم ويحرض على العنف

ندّد الرئيس الإيراني حسن روحاني بإساءة فرنسا للرسول محمد، معتبرًا هذا السلوك مناهض للقيم ويحرض على العنف. وخلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم الاربعاء، قال روحاني، إنه "بالإمكان العيش معًا بسلام وأمن عند احترام أحدنا الآخر".، وأضاف أن عدم احترام النبي محمد ليس فنًا بل سلوك مناهض للقيم ويحرّض على العنف وليس من الفن إثارة مشاعر ملايين المسلمين وغيرهم.

وشدّد  روحاني، على أن للنبي محمد الحق في أعناق جميع الأوروبيين والعالم شرقًا وغربًا إذ هو معلم الإنسانية برمتها، معربًا عن دهشته من سلوك أدعياء الحقوق والأخلاق والثقافة في تحريض الآخرين على الاساءة لكبار الشخصيات.

من جانبه، وجه المرشد الإيراني علي خامنئي، رسالة للشباب الفرنسي بلغتهم، في تغريدة عبر حسابه الرسمي في تويتر، قال فيها “يا شباب فرنسا لماذا يؤيد رئيسكم إهانة رسول الله ويعتبرها حرية تعبير”، وأضاف متسائلًا، هل الشتائم والإهانات للوجوه المشرقة والمقدسة تعتبر حرية تعبير؟…  أليس هذا العمل الغبي إهانة لضمير الشعب التي انتخبه رئيسًا له؟

وتابع خامنئي، لماذا يعتبر رئيسكم التشكيك ب”الهولوكوست” جريمة؟ وإذا كتب أحدهم شيئًا عنها ينبغي أن يسجن ولكن إهانة الرسول شيء مسموح بها؟.

بدوره، اكّد رئيس مكتب رئيس الجمهورية محمود واعظي، عبر حسابه بموقع “انستغرام”، أن “دعم الرئيس الفرنسي إهانة الرسول الاكرم بحجة الدفاع عن حرية التعبير هو بلا شك عمل بعيد عن النضج السياسي والعقلاني”، مشيرًا إلى أن احترام آراء الآخرين من مبادئ الديمقراطية ومسألة أخلاقية وإنسانية.

وأضاف واعظي، أن “حرية التعبير لا تعني السماح بانتهاك المبادئ الأخلاقية، وإذا لم تقترن بالمسؤولية فإنها يمكن أن تؤدي إلى الكراهية وانتهاك حقوق الآخرين”، مؤكّدًا أن دعم الرئيس الفرنسي غير المبرر وتجرّؤه على نبي الإسلام محمد، ما هو إلا وسيلة للتخلص والهروب من المشاكل الرئيسية في السياسة الداخلية في بلاده.

في ذات السياق، ندّد ممثلو الأقليات الدينية في البرلمان الإيراني بتصريحات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون المسيئة للنبي محمد، جاء ذلك في بيان أصدره 5 من ممثلي الأقليات الدينية في المجلس تلاه عضو الهيئة الرئاسية بالمجلس علي كريمي فيروزجائي.

وجاء في البيان، أن “الدين هو العنصر الأهم الذي يبلور الهويات ويمنحها المعنى في العالم الراهن، وتبعًا لذلك فإن احترام الأديان خاصة أنبياء الأديان يحظى بأهمية فائقة ولا يمكن غض النظر عنه لإمكانية العيش المشترك داخل المجتمعات وبين المجتمعات وفي ظروف العالم الراهنة”، وأضاف أن تصريحات الرئيس الفرنسي غير المسؤولة والمسيئة لنبي الإسلام  تروّج عمليًا بذريعة حرية التعبير لانفلات التعبير والعنف اللساني المؤدي بدوره إلى العنف الثقافي والسياسي، وإن كان التطرف مدانًا فإن الإساءة الممهدة لأرضية سلسة العنف وهدر الحقوق مدانة اكثر”.

دبلوماسية إيران النشطة لحل ازمة ناغورنو كاراباخ

وضع السفير الإيراني لدى موسكو كاظم جلالي، زيارة نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي إلى باكو وموسكو ويريفان وأنقرة في إطار ما أسماه “دبلوماسية إيران النشطة في حل الخلافات الإقليمية”.

وكتب جلالي في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر، باللغة الروسية اليوم الأربعاء: أن “زيارة عراقجي كمبعوث خاص لإيران إلى المنطقة تظهر الدبلوماسية النشطة لطهران في حل النزاعات الإقليمية من خلال الحوار والحلول السلمية.”

وأضاف جلالي، أن رسالة إيران هي الحفاظ على اليقظة وتوسيع التعاون الإقليمي لمواجهة مؤامرات الأعداء الذين لا يطيقون وحدة وسلامة أراضي الدول المستقلة في هذه المنطقة”. وكان عراقجي قد بدأ أمس الثلاثاء من العاصمة الأذربيجانية باكو، جولة تقوده أيضًا إلى موسكو ويريفان وأنقرة سيناقش خلالها أزمة ناغورنو كاراباخ ويعرض خلالها مبادرة إيران لحل النزاع.

مساعد وزير الخارجية: إيران مستعدة لتسريع التفاوض بشأن حادث تحطم الطائرة الأوكرانية

أكّد مساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية والقانونية محسن بهاروند، أن إيران على أتم الاستعداد لتسريع عملية التفاوض بشأن حادث تحطم الطائرة الأوكرانية.

وفي حوار خاص مع  وكالة “ارنا”، أشار إلى الجولة الأخيرة من المفاوضات مع الوفد الأوكراني، قائلًا “نحاول بعد كل إجراء نتخذه بشأن تحطم الطائرة الأوكرانية إبلاغ الأطراف الأجنبية والرأي العام من أجل الحفاظ على الشفافية في المفاوضات وإطلاع الجميع على الإجراءات التي يتم اتخاذها”.، واصفًا الجولة الثانية من المفاوضات بين طهران وكييف حول الطائرة بـ “الجيدة والبناءة”. وشدّد بهاروند على أهمية تباحث الطرفين حول مسألة تعويض أسر الضحايا عن خسائرهم.  

الخارجية الإيرانية تدين اغتيال وزير الشباب والرياضة اليمني

ندّد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، باغتيال وزير الرياضة والشباب لحكومة الإنقاذ الوطني اليمنية حسن محمد زيد.

وأعرب خطيب زاده عن تعازيه للحكومة والشعب اليمني وأسرة هذا المسؤول اليمني، قائلًا “دون أي شك إن هذه الجريمة كغيرها من الجرائم التي يرتكبها المعتدون في اليمن، لا تظهر إلا ضعفهم أمام  الشعب اليمني الصامد”، مؤكّدًا أن هذا الاغتيال لن يثني الشعب اليمني عن صموده فحسب، بل سيظهر أحقية هذا الشعب العظيم أكثر من ذي قبل.

دبلوماسي إيراني: لدينا آفاق جيدة لمزيد من التعاون العسكري مع روسيا

قال السفير الإيراني في روسيا كاظم جلالي، في مقابلة مع قناة “زوزداي روسيا” التلفزيونية، إن “طهران وموسكو لديهما آفاق جيدة لمزيد من التعاون العسكري والفني بعد انتهاء حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة على إيران”.

وقال جلالي “لا شك في أنه في هذا السياق سيتطور تعاوننا مع روسيا في المجالات العسكرية والفنية، وهناك شروط مسبقة لذلك”، وأضاف لقد أجرينا محادثات عديدة مع شركائنا الروس حول هذا الموضوع من خلال إزالة القيود في العديد من المجالات، يمكننا العمل معًا وتنفيذ العقود التي لدينا”.

ولايتي: إيران تدعم إرساء السلام والاستقرار في أفغانستان

أكّد مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي، بأن إيران تعارض استمرار الحرب في أفغانستان وتدعم إرساء السلام والاستقرار فيها وتساعد على ذلك. وأشار ولايتي خلال استقباله السفير الافغاني في طهران عبدالغفور ليوال أمس الثلاثاء، إلى المشتركات الدينية والتاريخية واللغوية الكثيرة بين البلدين، معرّبًا عن قلقه من الحرب المستمرة في أفغانستان منذ 40 عامًا.

وقال ولايتي، إن “أي حرب بين المسلمين هي مخالفة للشريعة لأن لدم المسلم حرمة وإيران تعارض استمرار الحرب في أفغانستان وتدعم إرساء السلام والاستقرار فيها وتساعد على ذلك”. من جانبه قدم السفير الأفغاني خلال اللقاء عرضًا للتطورات الأخيرة في بلاده، موجهًا الشكر والتقدير لإيران لدورها البناء في دعم السلام والهيكليات القانونية في جمهورية أفغانستان الإسلامية.

آية الله رئيسي: الحرب الاقتصادية لم تثنِ إيران وسوريا عن المضي في طريقهما

اكّد رئيس السلطة القضائية الإيرانية آية الله ابراهيم رئيسي، بأن الحرب الاقتصادية لم تستطع ثني ايران وسوريا عن المضي في طريقهما، معتبرًا أن مؤامرات الأعداء أدّت فقط للمزيد من إهدار سمعتهم وأصبحت نقطة قوة لتيار المقاومة.

وخلال استقباله اليوم الاربعاء السفير السوري بطهران في ختام مهمته، اعتبر آية الله رئيسي مكانة سوريا في جبهة المقاومة بأنها مثالية، قائلًا إن “ما جعل سوريا راسخة وشعبها شامخًا في المنطقة والعالم هي مقاومة وصمود الحكومة والشعب السوري أمام الكيان الصهيوني والجماعات التكفيرية صنيعة أميركا وهذا الكيان”، مؤكّدًا أن قسوة العدو الذي فرض الحظر حتى على السلع الضرورية جدًا للشعبين السوري والإيراني تعد جريمة ضد الانسانية.

إنشاء طريق سريع شمال غرب إيران بطول 415 كم

أعلن المدير العام للطرق السريعة والنقل البري في محافظة أذربيجان الغربية، عن إنشاء وتطوير طريق سريع بطول 415 كم ضمن مشروع ممر الطريق السريع في غرب إيران.

إصابة رئيس البرلمان الإيراني بفايروس كورونا

أعلن رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف، إصابته بفيروس كورونا. وكتب قاليباف اليوم الأربعاء في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع تويتر، “بعد اصابة أحد زملائي بفيروس كورونا خضعت للفحص الطبي وكانت نتيجة الفحص إيجابية وأظهرت إصابتي بفيروس كورونا وبالتالي دخلت الحجر الصحي لتلقي العلاج ورغم ذلك سأتابع واجباتي”.

الصحة الإيرانية: الإصابات بكورونا 6824 والوفيات 415 حالة خلال 24 ساعة

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية سيما سادات لاري بأن عدد الاصابات الجديدة بفيروس كورونا بلغ 6824 والوفيات 415 خلال الساعات الـ 24 الاخيرة، فيما بلغ العدد الإجمالي للمصابين في البلاد لغاية الان 588648 والمتعافين 467917 والمتوفين 33714 شخصًا.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: