موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة18 أكتوبر 2020 05:41
للمشاركة:

بالأرقام – واقع السكّان في إيران بين العمالة والبطالة

نشر مركز إحصاء إيران المسح الإحصائي لأوضاع العمالة والبطالة للأسر في البلاد لصيف عام 2020، والذي عرض واقع العمالة في المجتمع الإيراني مقارنة بالعام الماضي. هذا المسح الإحصائي، والذي بدأ المركز بتنفيذه منذ العام 2005، يهدف إلى تقييم الظروف الاقتصادية في البلاد ومعرفة الوضع الحالي للقوة العاملة وتغيراتها.

تشير هذه الدراسة، في رسمها البياني الأول المتعلق بالمشاركة الاقتصادية للسكان، إلى أن عدد السكان الذين يبلغ عمرهم فوق الـ15 سنة بلغ 62.267.000، بينهم 36.248.000 شخص غير نشط (بمعدل 58.2%) و 26.019.000 شخص نشط (معدل 41.8%).

من بين هؤلاء الناشطين، يوجد 22.542.000 عامل (90.5%)، و2.477.000 (9.5%) عاطل عن العمل. ينقسم العاملون إلى 3 أقسام:

  • عمل 44 ساعة وأكثر في الأسبوع: 14.298.000 بنسبة 60.7%.
  • عمل أقل من 44 ساعة في الأسبوع: 7.899.000 بنسبة 34%، وينقسمون أيضاً إلى قسمين، الأول العاملون بعمل جزئي 2.181.000 بنسبة 27.3، العاملون بعمل ناقص (العاملون الذين كانوا حاضرين على رأس العمل أو سجلوا غيابا مؤقتا عن العمل، خلال الأسبوع المرجعي) 5.818.000 بنسبة 72.7%.
  • المتوقفون عن العمل بسبب غياب مؤقت: 1.245.000 بنسبة 5.3%
بالأرقام - واقع السكّان في إيران بين العمالة والبطالة 1

في الجزء الثاني من الدراسة، توجد مقارنة لأرقام السوق الرئيسية وتغيراتها حسب الجنس بين صيف عام 2019 و2020.

تشير دراسة مسار تغييرات معدل المشاركة الاقتصادية في سائر البلاد إلى أن هذا المؤشر قد انخفض بنسبة 3.1% مقارنة بنفس الفصل من العام السابق(صيف2019). وتبين دراسة معدل العمالة  أن 37.8% من السكان البالغين سن العمل (15 عاما وأكثر) كانوا يعملون. وهذا المؤشر مرتفع بين الرجال عن النساء.

تشير دراسة العمالة في قطاعات النشاط الاقتصادي الأساسية أن قطاع الخدمات يحتفظ لنفسه بالنصيب الأكبر من حجم العمالة بنسبة 48.1%، وتليه قطاعات الصناعة بنسبة 33.4% والزراعة بنسبة 18.5%. وقد انخفض معدل العاملين في قطاع الزراعة في صيف 2020 بنسبة 0.5%  وفي قطاع الخدمات بنسبة1%عن معدلهم في نفس الفترة من العام السابق بينما ارتفع نسبة العاملين في قطاع الصناعة بنسبة 1.4%.

وتشير دراسة معدل البطالة إلى أن 9.5% من الفئة الناشطة في هذه الفئة العمرية كانت عاطلة عن العمل. وتشير دراسة مسار تغير معدل البطالة العام للبلاد أن هذا المؤشر قد انخفض بنسبة 1% مقارنة بنفس الفصل من العام الماضي( صيف2019).

تشير دراسة معدل البطالة بين الشباب 15-24 عام إلى أن 23.1% من السكان الناشطين من هذه الفئة العمرية كانوا عاطلين. وكان هذا المؤشر أعلى بين النساء مقارنة بالرجال. وتشير دراسة مسار تغيير معدل البطالة العام في البلاد للشباب في الفئة العمرية 15-24 أن هذا المؤشر قد انخفض بنسبة 3% مقارنة بمؤشر الفصل ذاته من العام السابق.

وبالنظر إلى معدل البطالة للفئة العمرية 18-35 يلاحظ أن 16.9% من السكان العاملين المنتمين لهذه الفئة العمرية كانوا عاطلين عن العمل. هذا المؤشر بين النساء كان أعلى مما هو عليه بين الرجال وكذلك في المدن مقارنة بالقرى. وتشير دراسة مسار تغير معدل البطالة للفئة العمرية 18-35 إلى أن هذا المؤشر قد انخفض بنسبة 1% مقارنة بالفصل نفسه من العام السابق.

يشير معدل العمل الناقص (يشمل الأشخاص من أصحاب العمل الناقص كافة العاملين الذين كانوا حاضرين على رأس العمل أو سجلوا غيابا مؤقتا عن العمل، خلال الأسبوع المرجعي، وأرادوا واستعدوا للقيام بعمل إضافي خلال الأسبوع المرجعي وذلك لأسباب اقتصادية كركود سوق العمل، وعدم العثور على عمل لساعات عمل أكثر)،  إلى أن9.3% من تعداد السكان العاملين، كانت لديهم أعمال ناقصة، وكان هذا المؤشر بين الرجال أكثر مما هو عليه بين النساء، وقد ازداد معدل العمل الناقص في صيف 2020 بنسبة 0.5% مقارنة بصيف العام السابق.

وتشير دراسة معدل العاملين من الفئة العمرية 15عاما وأكثر بساعات عمل اعتيادية 44 ساعة في الأسبوع وأكثر إلى أن 36% من العاملين، يعملون عادة لمدة 44 ساعة وأكثر في الأسبوع، ويشير هذا المؤشر الذي يعد أحد مؤشرات العمل الملائم إلى أن عدد كبير من العاملين في البلاد يعملون أكثر من المعدل النموذجي، وقد انخفض هذا المعدل بنسبة 4.7% مقارنة بنفس الفصل من العام السابق.

في صيف 2020 كان معدل البطالة بين السكان الحاصلين على مؤهلات عليا يمثل 40.7% من إجمالي معدل البطالة في البلاد. وكان هذا المعدل بين النساء أعلى مما هو عليه بين الرجال، وتشير دراسة تغييرات هذا المؤشر إلى أن معدل الفئة السكانية المذكورة قد انخفض بنسبة 3.1% مقارنة بنفس الفصل من العام السابق.

ففي صيف 2020 كان نصيب الفئة السكانية من أصحاب المؤهلات العليا من إجمالي العاملين نسبة 24.4%. وكان هذا المعدل أعلى بين النساء مقارنة بالرجال. وتشير دراسة تغير هذ المؤشر إلى أن معدل العمل الخاص بهذه الفئة قد انخفض بنسبة 0.3% مقارنة بصيف العام السابق.

بالأرقام - واقع السكّان في إيران بين العمالة والبطالة 2
جاده ايران واتساب
للمشاركة: