موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة16 أكتوبر 2020 20:07
للمشاركة:

إيران 24/7: تهديد لطرفي النزاع في كاراباخ: لن نسكت على تواصل سقوط القذائف في أراضينا

تأخذ أزمة إقليم ناغورنو كاراباخ، بين أذربيجان وأرمينيا، حيّزاً مهماً من اهتمامات المسؤولين في إيران. وبعد تواصل سقوط الصواريخ في الأراضي الإيرانية، بسبب استمرار الأزمة هناك، ندد المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بسقوط هذه القذائف، مشدداً على أن ايران لن تسكت على تكرارها.

وفي تصريح له على مواقع التواصل الإجتماعي، شدد خطيب زاده على “أننا لن نقبل بذلك بتاتا”، نافياً ما تردد عن أن قوات الحدود الايرانية ردت على مصادر النيران.

وأكد على أن الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين الايرانيين الذين يقطنون في المناطق الحدودية، يعد خطا أحمر للقوات المسلحة الايرانية، وحال تكرار اطلاق مثل هذه القذائف فان الجمهورية الاسلامية لن تسكت.

ظريف: إيران مستعدة للتوسط في حل نزاع ناغورنو كاراباخ بشكل دائم

من جهته، أعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف عن استعداده للتعاون والتوسط لايجاد حل نهائي ومستديم للنزاع في إقليم كاراباخ.

وخلال اتصال هاتفي أجراه في 15 تشرين الأول/أكتوبر، مع نظيره الأذربيجاني جيحون بيراموف أشار إلى انه “يمكن إنهاء النزاع في الإقليم بشكل مستديم في إطار مبادرة إقليمية تضم إيران وتركيا وروسيا لتكون مكملا لمجموعة مينسك”.

وبحث ظريف وبريموف مستجدات المعارك الجارية في الإقليم وأكدا أهمية ودور المبادرات الاقليمية لانهاء النزاع القائم والخلاف الذي استمر لعدة عقود.

إحباط محاولة هجوم سيبراني على إيران

في سياق آخر، أكدت منظمة الموانئ والملاحة البحرية الايرانية إحباط محاولات لشن هجمات سيبرانية، مشددة على أن جميع مهمات المنظمة في موانئ البلاد جارية بلا توقف.

وفي بيان صادر عن العلاقات العامة والشؤون الدولية لمنظمة الموانئ والملاحة البحرية الايرانية في 15 تشرين الأول/أكتوبر، أوضحت المنظمة أن “الاعداء لهذا الشعب الذين لم يستطيعوا تحقيق أهدافهم البغيظة لوقف صادرات وواردات السلع من خلال فرض إجراءات الحظر الأحادية منذ أعوام طويلة، كما يسعون منذ فترة لشن هجمات سيبرانية والإيحاء بنجاح تحركاتهم العمياء هذه عن طريق حرب نفسية إعلامية”، مؤكدة أنه “في ظل جهود كوادر المنظمة الدؤوبين فقد تم اتخاذ إجراءات رادعة ومناسبة تجاه العراقيل التي يضعها الاعداء وأن المنظمة تقوم بأداء مهمتها على حسب الأصول”.

وزير الصناعة يكشف حجم احتياطي السلع الاساسية في إيران

على صعيد الإقتصاد، كشف وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني علي رضا رزم حسيني أن احتياطي السلع الأساسية متوفر بشكل كافي في البلاد”، مؤكداً أن “هذا الإحتياطي مناسب جدا ويتم عرضه حسب حاجة الاسواق”.

وخلال تصريح له في 15 تشرين الأول/أكتوبر، طمأن بأنه “تم اتخاذ التدابير والخطط اللازمة من قبل وزارة الصناعة والمناجم والتجارة لتوفير حاجات المواطنين”.

حجم التجارة الخارجية الإيرانية يتجاوز ال 30 مليار دولار

في هذا الصدد، نشرت وكالة فارس الإيرانية بيانات أوضحت فيها أن التجارة الخارجية تسجل أكثر من 30 مليار دولار، خلال النصف الأول من السنة المالية الجارية.

وأظهرن البيانات أن قيمة الصادرات من السلع سجلت 13.56 مليار دولار إلى مقابل استيراد 16.7 مليار دولار في النصف الأول.

وكانت الصين في المرتبة الأولى من الدول المستوردة للسلع الإيرانية بقيمة 3.709 مليار دولار، ومن ثم العراق بقيمة 2.971 مليار دولار والإمارات بـ 1.933 مليار دولار وأفغانستان بـ 1.103 مليار دولار وتركيا بـ 731 مليون دولار.

إلغاء التأشيرة السياحية بين إيران وروسيا قريبا

على صعيد العلاقات مع الدول الأخرى، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن اتفاقية إلغاء التأشيرات للمجموعات السياحية بين موسكو وطهران سيجري تنفيذها في القريب العاجل، مشيرة إلى أن “الاتفاقية تنص على سفر مجموعات من 5 إلى 50 شخصا لمدة 15 يوما”.

وأوضحت زاخاروفا، في 16 تشرين الأول/أكتوبر، أن “تنفيذ الاتفاقية توقف بسبب تفشي فيروس كورونا في روسيا وإيران والقيود الموجودة لمنع انتشار الوباء”.

طهران: التعامل الحر مع دول الجوار من مبادئ إيران الخارجية

من جهتها، أعلنت السفارة الإيرانية في باكستان أن التعامل الحر مع دول الجوار والتجارة أحد أهم مبادئها في السياسة الخارجية، ومع إزالة قانون الحظر التسليحي سيكون هناك فرص للتعاون العسكري والمبادلات المالية.

ونشرت السفارة، في 16 تشرين الأول/أكتوبر، بياناً لها بعنوان”انهاء بعض القيود على التعامل الدولي للجمهورية الإسلامية في الذكرى الخامسة للاتفاق النووي”، أكدت فيه أن “فشل أميركا في تجديد قرار حظر الأسلحة في 25 أغسطس/آب الماضي، سيعقبه رفع بعض المحظورات والقيود المفروضة على إيران، بعد خمس سنوات من توقيع الاتفاق النووي الإيراني”.

مسؤول بالحرس الثوري: سننتقم لسليماني

في سياق منفصل، أعلن المساعد المنسق لقائد فيلق القدس العميد محمد رضا فلاح زاده، في تصريح له في 16 تشرين الأول/أكتوبر، أن “الجمهورية الإسلامية في إيران ستنتقم بالتأكيد لدم قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني من الأميركيين”، مشدداً على أنه “يجب على الأعداء أن يدركوا أنهم لا يستطيعون إجبارنا على التراجع”.

أمير عبد اللهيان: قصف عين الأسد لم يكن سوى انتقام لسيارة كانت تقل سليماني

من جهته، أعلن مستشار رئيس البرلمان الإيراني اميرعبداللهيان، في 16 تشرين الأول/أكتوبر، أن قصف قاعدة عين الأسد الأميركية في العراق لم تكن سوى انتقام لسيارة كانت تحمل قاسم سليماني ورفاقه في ليلة اغتياله.

وأكد عبد اللهيان على عزم ايران الجاد في تحقيق انتقام صعب لقتلة سليماني، وأن هذا الانتقام أكبر من ذلك وهذا ما يعلمه الأميركيين بشكل جيد.

مسؤول بالحرس الثوري: الحفاظ على الأمن الكردستاني خط أحمر للحرس الثوري.

على صعيد آخر، أعلن مسؤول في فيلق القدس بالحرس الثوري العميد صادق حسيني عن ارتياحه لاستعداد وجهوزية المدافعين عن الامن الكردستاني، وهو بمثابة خط أحمر بالنسبة للحرس الثوري الإيراني.
وبحسب وكالة أنباء فارس فإن حسيني تفقد، في 16 تشرين الأول/أكتوبر، جهوزية القواعد والمخافر الواقعة في مدينتي بانيه وسقز، والقدرة على مواجهة الأعداء والجماعات الإرهابية والأوغاد.

كورونا في إيران: 29 ألفاً و870 شخصاً

صحياً، اعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية سيما سادات لاري في 16 تشرين الأول/أكتوبر، أنه تم تسجيل 4552 حالة إصابة جديدة خلال الساعات الـ 24 الماضية، ليصبح بذلك اجمالي عدد المصابين بالفيروس في البلاد الى 522 الفا و 387 حالة لغاية الان بينهم 4684 في وضع الخطر.

وأضافت أن اجمالي عدد المتعافين من الفيروس بلغ 420 الفاً و910 شخصاً لغاية الآن، ووصل عدد الوفيات إلى 265 شخصاً اخراً خلال الساعات الـ 24 الماضية ليرتفع عدد المتوفين جراء الاصابة بالفيروس الى 29 الفا و870 شخصا.

مقتل ضابط بحرس الحدود الإيراني في اشتباك مع مهربين

أمنياً، أعلن قائد حرس الحدود حسين دهكي بمحافظة هرمزكان جنوب إيران، عن مقتل أحد ضباط حرس الحدود في جزيرة قشم في 16 تشرين الأول/أكتوبر، أثناء تأدية واجبه خلال اشتباكه مع مهربين في مياه منطقة لافت التابعة للجزيرة.

وقال دهكي أن الملازم أول أصغر سالاربور أصيب بجراح خطيرة أثناء مطاردته لمهربين واصطدامه بزورقهم، وأضاف أنه تم على الفور اتخاذ إجراءات نقله إلى المشفى، لكنه توفي قبل وصوله.

الخامنئي يقيم مراسم العزاء في ذكرى وفاة الرسول محمد

في سياق آخر، حضر المرشد الأعلى علي خامنئي، في 16 تشرين الأول/أكتوبر، مراسم العزاء في ذكرى وفاة الرسول محمد وحفيده الامام الحسن بن علي، التي أقيمت في حسينية الامام الخميني.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: