موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة15 أكتوبر 2020 13:14
للمشاركة:

مانشيت إيران: هل يشكّل انتخاب بايدن خيارًا مريحًا لإيران والأطراف الأوروبية؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: هل يشكّل انتخاب بايدن خيارًا مريحًا لإيران والأطراف الأوروبية؟ 1

“كيهان” الأصولية، تعليقًا على حديث للرئيس روحاني أمس: الشعب ينتظر تنفيذ الأعمال وليس تحريف التاريخ

مانشيت إيران: هل يشكّل انتخاب بايدن خيارًا مريحًا لإيران والأطراف الأوروبية؟ 2

“آفتاب يزد” الإصلاحية، في إشارة لعدد من الشخصيات قد تترشح للانتخابات: وجوه غير جذابة للانتخابات الرئاسية الإيرانية

مانشيت إيران: هل يشكّل انتخاب بايدن خيارًا مريحًا لإيران والأطراف الأوروبية؟ 3

“ابتكار” الإصلاحية: عطلة وسفر وكورنا من جديد

مانشيت إيران: هل يشكّل انتخاب بايدن خيارًا مريحًا لإيران والأطراف الأوروبية؟ 4

“ايران” الحكومية: الطرق مغلقة … فرض قيود على سفر خمس محافظات خلال عطلة أخر الأسبوع
 

مانشيت إيران: هل يشكّل انتخاب بايدن خيارًا مريحًا لإيران والأطراف الأوروبية؟ 5

“جوان” الأصولية: 200 شركة مخلّة بالاقتصاد في غرفة واحدة!

مانشيت إيران: هل يشكّل انتخاب بايدن خيارًا مريحًا لإيران والأطراف الأوروبية؟ 6

“شرق” الإصلاحية، عن الانتخابات الأميركية: أميركا ضد أميركا

مانشيت إيران: هل يشكّل انتخاب بايدن خيارًا مريحًا لإيران والأطراف الأوروبية؟ 7

“صداى اصلاحات” الأصولية: الموت الصامت للاقتصاد الإيراني.. سياسة الحكومة الخرقاء سبب لانخفاض قيمة العملة المحلية

مانشيت إيران: هل يشكّل انتخاب بايدن خيارًا مريحًا لإيران والأطراف الأوروبية؟ 8

“همشهرى” التابعة لبلدية طهران: خمس محافظات ممنوعة من الدخول والخروج

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية الصادرة هذا اليوم الخميس 15 تشرين الأول/ أكتوبر 2020:

انتقدت صحيفة “كيهان” الاصولية، في تقريرٍ لها تصريحات الرئيس حسن روحاني خلال اجتماع مع الحكومة الإيرانية يوم امس. حيث قال روحاني “ينبغي علينا القتال وقت القتال والسلام وقت السلم”، الأمر الذي اعتبره البعض محاولة من الرئيس لكسب رضى الشعب في مساعيه لعودة التفاوض مع واشنطن.
التقرير أكّد أن “الشعب يبحث عن حلول لمشاكله من قبل الرئيس وليس عن سرد قصص تاريخية ناقصة ومحرّفة، إذ لم تعد هذه الاصوات مسموعة من قبل الشعب فالرئيس يطرح نسخة خاطئة من أجل السماح له بعقد مفاوضات مع العدو على غرار ما جرى عام 2012 واستغلال ما تبقى من عمر حكومته لحل أزمات عدّة يعاني منها الشعب”.

مانشيت إيران: هل يشكّل انتخاب بايدن خيارًا مريحًا لإيران والأطراف الأوروبية؟ 9

في سياقٍ آخر، اعتبر سفير إيران السابق في النرويج عبد الرضا فرجي زاد، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لا يمكنه فعل شيء حاليًا مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية أي إنه لن يتمكن من جر إيران إلى طاولة المفاوضات.
وفي حوارٍ له مع صحيفة “آرمان ملى” الإصلاحية، أضاف فرجي زاد أن ترامب لن يتمكن كذلك من اتخاذ أي أمر خاص كتمديد الحظر التسليحي على إيران، في الوقت الذي لا تنوي فيه الأخيرة عقد أي صفقة سلاح مع الخارج.
فرجي زاد أوضح أنه وفي حال فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة، فلن يكون هناك أي معنى لعودة العقوبات التسليحية عمليًا وسيتم الغاءها بالفعل، أما في حالة إعادة انتخاب ترامب مع قبوله إلغاء القيود التسليحية على ايران فسيستغل الأمر كورقة في حملته الانتخابية.
الكاتب بيّن، أن الأطراف الأوروبية تفضّل فوز بايدن، نظرًا لكونها تضرّرت كثيرًا من سياسات ترامب، لذلك ستسعى لعقد مفاوضات لجميع الاطراف ولكنها ستضع شروطًا على إيران في مجال الصواريخ المحلية وتبادل الأسلحة، ما يعني عودة الجميع إلى النقطة الصفر وعقد مفاوضات جديدة وهنا من المحتمل ان ينشأ اختلاف حول الصواريخ الايرانية من الجانب الفرنسي.

مانشيت إيران: هل يشكّل انتخاب بايدن خيارًا مريحًا لإيران والأطراف الأوروبية؟ 10
جاده ايران واتساب
للمشاركة: