موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة13 أكتوبر 2020 11:30
للمشاركة:

إيران 24/7: طهران تبحث عن أموالها المجمدة وتوجه لفرض إجراءات إضافية لمواجهة كورونا

ما هي أبرز الأحداث والتصريحات في إيران خلال 24 ساعة؟

واعظي: مستعدون للتعاون في مساعي الأمن والسلام

أعلن مدير مكتب الرئاسة الايرانية محمود واعظي عن موقف الحكومة الايرانية من الجهود التي تبذلها روسيا لوقف اطلاق النار وانهاء الحرب في اقليم كاراباخ، معرباً عن ترحيب الجمهورية الإسلامية بوقف إطلاق النار وإنهاء الحرب التي وقعت بين أرمينيا وأذربيجان في الإقليم.

واعظي شدد على أن “المنطقة لديها القدرة الكافية لتسوية النزاعات والمشاكل وإقرار الأمن والسلام”، معتبرا أن المباحثات التي أجرتها موسكو مع وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان مؤشر على إمكانيات القوى الاقليمية المستقلة، معربا عن استعداد طهران للتعاون في مساعي الـمن والسلام وفق القوانين الدولية.

مسؤول بالحرس الثوري: أزمة كاراباخ فتنة أميركية صهيونية

في سياق أزمة كاراباخ، اعتبر نائب قائد فيلق “عاشوراء” للحرس الثوري العميد اصغر عباس قلي زادة، في 12 تشرين الأول/أكتوبر، أن “تصعيد النزاع بين جمهورية آذربيجان وأرمينيا حول قضية كاراباخ فتنة أميركية صهيونية جديدة في المنطقة”، معتبراً أن “سياسة إيران بشان النزاع بين جمهورية آذربيجان وأرمينيا حول منطقة كاراباخ تتمثل في إدانة الاحتلال”.

السفير الإيراني بموسكو: يجب تعزيز التعاون الاقتصادي

هذا التلاقي الروسي الإيراني، ظهر أيضاً في اللقاء الذي جمع السفير الإيراني في موسكو كاظم جلالي مع مساعد وزير الخارجية الروسي للشؤون الاقتصادية الكساندر بانكين، حيث جرى البحث بشأن التعاون الثنائي وفي اطار الاتحاد الاقتصادي الأوراسي.

السفير الايراني أشار خلال اللقاء إلى التعاون الجيد بين البلدين في مختلف المجالات، مؤكدا ضرورة تعزيز التعاون الاقتصادي خاصة في إطار المؤسسات المالية الدولية. من جانبه أعرب مساعد الخارجية الروسي للشؤون الاقتصادية عن أمله بالمزيد من تطوير التعاون الاقتصادي بين إيران وروسيا خاصة في قطاع السياحة بعد توقف وتيرة انتشار فيروس كورونا.

همتي بعد زيارته العراق: اتفاق للإفراج عن أصول إيران المجمدة

بالتزامن مع البحث عن التعاون الاقتصادي مع روسيا، برز يوم أمس أيضاً الجولة التي قام بها محافظ المصرف المركزي في إيران عبد الناصر همتي إلى العراق، حيث اتفق مع المسؤولين العراقيين على الإفراج عن الأصول الإيرانية المحتجزة هناك.

وأوضح همتي أنه “تم خلال الاجتماع الثلاثي بينه ومحافظ المصرف المركزي مصطفی غالب مخیف ورئيس البنك التجاري سالم جواد عبد الهادی الجلبي العراقيين، التوصل الى اتفاق حول الإفراج عن أصول إيران المالية ليتسنى شراء البضائع الأساسية للبلاد”.

وفيما نوه إلى أهمية المباحثات مع رئيسي المصرف المركزي والبنك والتجاري في العراق، صرح محافظ البنك المركزي الإيراني أنه استعرض خلال هذا الاجتماع الثلاثي مجالات التبادل التجاري بين البلدين.

تطوّرات كورونا في إيران

على صعيد آخر، برز تطوّر خطير في مجال الصحة في إيران، خصوصاً بعد تسجيل أرقاماً قياسية بعدد المصابين بفيروس كورونا في البلاد. ورأى عضو اللجنة العلمية بالمقر الوطني لكورونا مسعود مرداني، في 13 تشرين الأول/أكتوبر، أن “بعض الموظفين عليهم أداء واجباتهم وأعمالهم عن بعد”، مشدداً على ضرورة فرض المزيد من القيود من أجل مكافحة الفيروس في البلاد.

بدوره، اعتبر وزير الصحة سعيد نمكي، خلال حفل تبرع وزارة النفط بـ 141 جهازاً خاصاً للجهاز التنفسي لمرضى كورونا للمستشفيات، أن “إيران تمكنت خلال 50 يوما من إنتاج بل وتصدير المواد اللازمة للتعامل مع كورونا”، مشيراً إلى “أننا نجهز أنفسنا إلى هذه المرحلة منذ شهر شباط/ فبراير الماضي ووضعنا بروتوكولًا للأيام الصعبة”.

وكان نمكي قد أعلن في 12 تشرين الأول/أكتوبر، خلال الاجتماع السابع والستين لوزراء الصحة في دول منطقة البحر المتوسط، أن “الحظر اللاقانوني والاجراءات القسرية لاسيما في ظروف تفشي الاوبئة وجائحة كورونا، نموذجا لجرائم التطهير العرقي التي تستهدف عامة الناس والشرائح المجتمعية الضعيفة في البلدان”، مشيراً إلى أن “التقارير تشير إلى أن جائحة كورونا تسببت في إرباك البرامج والخطط الهادفة الى تحصين المجتمعات أمام الأمراض المعدية الأخرى كمرض نقص المناعة المكتسب والسل وأيضا الامراض غير المعدية”.

الحرس الثوري يعلن القضاء على خلية “إرهابية” شمال غربي البلاد

أمنياً، اعلن الحرس الثوري الايراني، في 12 تشرين الأول/أكتوبر، القضاء على خلية “إرهابية” مناوئة للثورة الاسلامية خلال اشتباكات مسلحة مع القوات المنتسبة له في منطقة کامیاران ومریوان بمحافظة أذربيجان الغربية، مشيراً إلى أن “هذه الخلیه الارهابیة وقعت في اطار عمليات دقيقة ومعقدة في كمين القوة البرية للحرس الثوري بمنطقة كامياران و مریوان بمحافظة أذربيجان الغربية”.
وأوضح الحرس الثوري أنه “خلال هذا الاشتباك لقي 3 من الإرهابيين مصرعهم وجرح 3 آخرين فيما تم القبض على أخر”، مشيراً إلى أن “الإرهابي الموقوف هو مواطن أجنبي”.

جاده ايران واتساب
للمشاركة: