موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة16 سبتمبر 2020 15:07
للمشاركة:

مانشيت إيران: تحركات برلمانية لإلزام الحكومة بالانسحاب من الاتفاق النووي

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: تحركات برلمانية لإلزام الحكومة بالانسحاب من الاتفاق النووي 1

“آرمان ملي” اﻹصلاحية: انخفاض موجات التوتر في سوق السيارات

مانشيت إيران: تحركات برلمانية لإلزام الحكومة بالانسحاب من الاتفاق النووي 2

“آفتاب يزد” اﻹصلاحية، عن السبل الجديدة لتحصيل ديون إيران من بغداد: استيراد البضائع بواساطة العراق

مانشيت إيران: تحركات برلمانية لإلزام الحكومة بالانسحاب من الاتفاق النووي 3

“ابتكار” اﻹصلاحية: سلام أسود في البيت الأبيض

مانشيت إيران: تحركات برلمانية لإلزام الحكومة بالانسحاب من الاتفاق النووي 4

“اطلاعات” شبه الرسمية: روحاني: سعي الدولة للحفاظ على عجلة اﻹنتاج في البلاد

مانشيت إيران: تحركات برلمانية لإلزام الحكومة بالانسحاب من الاتفاق النووي 5

“افكار” الأصولية: وزارة الصناعة: زيادة إنتاج أنواع السيارات

مانشيت إيران: تحركات برلمانية لإلزام الحكومة بالانسحاب من الاتفاق النووي 6

“ايران” الحكومية، حول قررات الدولة بشأن الأوضاع الاقتصادية: القررات والتصورات الاقتصادية

مانشيت إيران: تحركات برلمانية لإلزام الحكومة بالانسحاب من الاتفاق النووي 7

“جهان صنعت” الاقتصادية: كابوس توفير المواد الأولية

مانشيت إيران: تحركات برلمانية لإلزام الحكومة بالانسحاب من الاتفاق النووي 8

“جوان” اﻷصولية : تعليقًا على تصريحات المتحدث باسم الرئاسة ومن قبله رئيس الجمهورية في إيران: كونوا دولة عمل وليس دولة أعذار وحجج

مانشيت إيران: تحركات برلمانية لإلزام الحكومة بالانسحاب من الاتفاق النووي 9

“وطن امروز” الأصولية، تصف اتفاق السلام بين دول البحرين والإمارات مع إسرائيل: سلام حربي

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية الصادرة اليوم الأربعاء 16أيلول/ سبتمبر2020

يستعد عدد من نواب البرلمان اﻹيراني لطرح مشروع قرار يلزم به البرلمان الحكومة اﻹيرانية اتخاذ ردة فعل تجاه احتمالية تفعيل آلية فض النزاع من قبل أميركا نهاية الشهر الجاري. وبهذا الشأن أعدت صحيفة “كيهان” الأصولية تقريراً حول هذا المشروع الذي يتضمن إلزام الحكومة بالتوقف عن التزاماتها النووية المنصوص عليها في الاتفاق مع مجموعة 5+1 كرد فعل تجاه تفعيل هذه الآلية من قبل أميركا. حيث رحبت “كيهان” بالمقترح الذي سيعلن وفق قولها “عن خروج إيران الفعلي من الاتفاق النووي الذي لن يكون له أي امتيازات بالنسبة للإيرانيين بعد تفعيل الآلية سوى التعليق غير المؤثر لقررات مجلس الأمن”، وأضافت الصحيفة “مع عودة أميركا للتحايل لعدم رفع العقوبات العسكرية وعقوبات التسليح عن إيران كما كان منصوص عليه وفقا لبنود الاتفاق ومع الاحتمال الكبير لنجاح أميركا كعضو مؤسس لمجلس الأمن وصلاحياتها في إعادة تمديد هذه العقوبات فإن امتيازات إيران من الاتفاق النووي ستنعدم”.
في السياق ذاته، انتقدت “كيهان” الأراء المطروحة بضرورة تمهل الجانب الإيراني حتى نهاية الانتخابات الأميركية أملا في عودة الديمقراطيين للحكم وللاتفاق، معتبرة أن استمرار الاتفاق ما هو إلا استمرارا للتهديدات والاختراقات من قبل الدول الغربية والوكالة الدولية للطاقة الذرية للنظام الأمني والسيادة اﻹيرانية، على حد قولها.
كما فندت الصحيفة اﻵراء التي ترى أنه بعودة العقوبات فسينتهي الاتفاق النووي من تلقاء نفسه مؤكدة أن ذلك لن يحدث، فبحسب الصحيفة فإنه وفقا للمادة 12 من القرار 2231 فإن على إيران الالتزام بتعهدات الاتفاق النووي حتى مع عودة العقوبات ما يعني أن الاتفاق لن ينته إلا إذا أعلنت إيران انسحابها منه رسميا وهو ما تطالب به “كيهان” وتعرب عن أملها في أن يتخذ المجلس خطوة حاسمة في هذا الشأن.

مانشيت إيران: تحركات برلمانية لإلزام الحكومة بالانسحاب من الاتفاق النووي 10

على صعيد آخر، نشرت صحيفة “آرمان ملي” الإصلاحية لقاءا أجرته مع رجل الدين والسياسي اﻹصلاحي محمد أشرفي أصفهاني، حيث تطرق الأخير لأوضاع البرلمان الإيراني الجديد وصبغته الأصولية وتأثير ذلك على فاعليّة أداء المجلس وقراراته، منتقدا سيطرة التيار الواحد على البرلمان وما يسفر عن ذلك من انعدام التعددية المطلوبة لصالح الشعب بالإضافة إلى غياب شخصيات سياسية بارزة لها تأثير جماهيري عن البرلمان بسبب رفض الصلاحيات وحالة الاحباط في الشارع الإيراني، بحسب رأيه.
وحول الانتخابات الرئاسية المقبلة واحتمالات مشاركة شخصيات اعتدالية وإصلاحية في خوض هذه الانتخابات، أكد اصفهاني أن الوضع السياسي والظروف التي مر بها تيار الاعتدال والإصلاح خلال الانتخابات البرلمانية أفقدت العديد من الشخصيات الإصلاحية البارز الرغبة في المشاركة في السباق الانتخابي القادم وهذا برأيه “ميراث سيء لحكومة روحاني من ناحية الإنجاز الحكومي”.
كما دعا اصفهاني الإصلاحيين إلى ضرورة اختيار شخصية تحظى باحترام وتأييد التيارين الأصولي والإصلاح معا، وذلك في حال ذا أرادوا خوض الانتخابات المقبلة. مستبعدًا في الوقت نفسه أن يكون رئيس البرلمان السابق علي لاريجاني هو هذا الشخص ، لكنه اعتبر أن ناطق نوري هو الخيار الأمثل لهذه المهمة، نافيًا أن تكون لدى السيد نوري هذه النية لخوض الانتخابات .
اصفهاني علّق على الخلاف المثار بشأن نشاط السید بناهيان في الحوزة العلمية لشهيد المحراب. حيث طالبه بترك مكانة بمسجد أمير المؤمنين بحوزة شهيد المحراب، رفضا لما اعتبره استغلال من قبل السيد بناهيان للمكان لترويج أفكاره الخاصة التي تختلف مع مبادئ الحوزة مع اعتباره شخصا لم يعد مرغوبًا في وجوده.

مانشيت إيران: تحركات برلمانية لإلزام الحكومة بالانسحاب من الاتفاق النووي 11
جاده ايران واتساب
للمشاركة: