موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة10 سبتمبر 2020 13:41
للمشاركة:

مانشيت إيران: بايدن وإيران.. هل يتتبع خطى أوباما؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: بايدن وإيران.. هل يتتبع خطى أوباما؟ 1

“آذربيجان”: سابقة عالمية مخيفة ومرعبة لأعداد ضحايا كورونا في إيران نسبةً للعالم

مانشيت إيران: بايدن وإيران.. هل يتتبع خطى أوباما؟ 2

“سياست روز” الأصولية: من الضروري تعديل قانون الانتخاب، ولكن هل هو واجب؟

مانشيت إيران: بايدن وإيران.. هل يتتبع خطى أوباما؟ 3

“افكار” الأصولية: الطريق إلى أميركا مسدود

مانشيت إيران: بايدن وإيران.. هل يتتبع خطى أوباما؟ 4

“ابرار” الإصلاحية، نقلًا عن الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو: إذا سقطت بيلاروسيا، فروسيا ستكون التالية

مانشيت إيران: بايدن وإيران.. هل يتتبع خطى أوباما؟ 5

“جام جم” التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية: العالم لا يناسب أميركا

مانشيت إيران: بايدن وإيران.. هل يتتبع خطى أوباما؟ 6

“جوان” الأصولية: آسيا تبني 47 مصفاة  ووزارة النفط الإيرانية لا شيء

مانشيت إيران: بايدن وإيران.. هل يتتبع خطى أوباما؟ 7

“رويش ملت” الأصولية: ليس للحكومة أي تدخل مباشر في سوق الصرف

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية الصادرة اليوم الخميس 10 أيلول/سبتمبر 2020:

مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الأميركية، وكثرة استطلاعات الرأي التي تشير إلى فرصة المرشح الديمقراطي جو بايدن للفوز بالرئاسة. أجرت صحيفة “آرمان ملى” الإصلاحية، مقابلةً مع الدبلوماسي السابق والخبير في الشؤون الدولية فريدون مجلسي. للنقاش حول إمكانية تغيير الاستراتيجية الأميركية في التعامل مع إيران في حال تم انتخاب بايدن. إذ يرى مجلسي، أن” بايدن سيواصل على خُطى الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، فقد كان نائبه وكان حاضرًا وفاعلًا  في التخطيط للاتفاق النووي، وقوة هامة داعمة لسياساته.” وتابع الخبير في الشؤون الدولية، مع وجود بايدن في البيت الأبيض، نتوقع بشكل أساس أن ينتهج سياسات مماثلة لسياسات الرئيس السابق أوباما تجاه إيران.
مجلسي لفت إلى أن نسبة استمرار العقوبات على إيران ضعيفة جدًا، لاسيما  أن الرئيس ترامب حاول بشتى الطرق إدامتها ، إلا انه لم يحقق أيًا من مساعيه حتى اللحظة، على الرغم من كونه بذل جهودًا محلية ودولية واسعة في هذا الصدد. واختتم الدبلوماسي السابق مقابلته بقوله، “لا يزال انتخاب دونالد ترامب رئيسًا للولايات المتحدة أمرٌ لا يصدق، لقد كان من غير المتوقع أن يصبح مثل هذا الشخص لمثل هذا المنصب”، وفق تعبيره.  

مانشيت إيران: بايدن وإيران.. هل يتتبع خطى أوباما؟ 8

اقتصاديًا، أكّد عضو لجنة البرنامج التمويلي إحسان أركاني، أن وضع سوق الأسهم هذه الأيام  حساسُ للغاية، ومخاوف المساهمين الخطيرة مُحقّة.
وفي مقابلة له مع صحيفة “تجارت” الاقتصادية، قال أركاني “عندما يدخل الناس سوق الصرف بدون معلومات دقيقة وفي حالة تفاؤل تام، تفشل الحكومة في الإدارة السليمة، و من المحتمل أن نواجه مشاكل تسبب أضرارًا لا يمكن إصلاحها، وفي هذه الحالة إذا لم تتم إدارة سوق الصرف بشكل صحيح، سيواجه المجتمع الاقتصادي أمورًا غير مرحبٍ بها، مثل المؤسسات المالية والائتمانية غير المصرّحة”.
وعند سؤاله عن تأثير اختلال مؤشر سوق الأسهم على الإنتاج والتوظيف، قال اركاني، “ينبغي القول إن العلاقة بين سوق الصرف أو سوق رأس المال والعمالة والإنتاج محددة على النحو التالي،عندما تشتري أسهمًا في مصنع، فأنت تمنحه في الواقع قوة مالية وسيولة متزايدة بحيث أنه بالإضافة إلى تطوير خططه الإنمائية والإنتاجية، تجنبه الإفلاس، وكل ذلك من أجل النمو والإنتاج” حسب رأيه.

مانشيت إيران: بايدن وإيران.. هل يتتبع خطى أوباما؟ 9
جاده ايران واتساب
للمشاركة: