موقع متخصص في الشؤون الإيرانية
قراءة طويلة19 أغسطس 2020 12:44
للمشاركة:

مانشيت إيران: بورصة طهران مُهددة بالسقوط.. حقيقة أم شائعة؟

ما الذي جاءت به الصحف الإيرانية داخليًا وخارجيًا؟

مانشيت إيران: بورصة طهران مُهددة بالسقوط.. حقيقة أم شائعة؟ 1

“ابرار” الاصلاحية نقلا عن روحاني: سيتم الإعلان عن خارطة الطريق الاقتصادية للبلاد في أسبوع الحكومة

مانشيت إيران: بورصة طهران مُهددة بالسقوط.. حقيقة أم شائعة؟ 2

“افكار” نقلا عن المتحدث باسم وزارة الصحة: ستتم محاسبة المخالفين للإرشادات الصحية

مانشيت إيران: بورصة طهران مُهددة بالسقوط.. حقيقة أم شائعة؟ 3

“جوان”الأصولية نقلا عن ترامب: إذا لم أفز في الانتخابات فهناك تزوير

مانشيت إيران: بورصة طهران مُهددة بالسقوط.. حقيقة أم شائعة؟ 4

“ايران” الحكومية: بأكثر من مليون و300 ألف طالب.. مصلى طهران يستضيف امتحانات القبول الجامعي

مانشيت إيران: بورصة طهران مُهددة بالسقوط.. حقيقة أم شائعة؟ 5

“اخبار صنعت” الاقتصادية: 700 مليون دولار خسائر شركات الطيران في البلاد

مانشيت إيران: بورصة طهران مُهددة بالسقوط.. حقيقة أم شائعة؟ 6

“خراسان”الأصولية تعليقا على عودة باقات الإنترنت المرغوبة بأسعار مرتفعة: نيزك شركات الاتصالات

مانشيت إيران: بورصة طهران مُهددة بالسقوط.. حقيقة أم شائعة؟ 7

“جام جم” التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون عن شائعات سقوط بورصة طهران: من هم الأشخاص الذين يهدون بإسقاط البورصة؟

مانشيت إيران: بورصة طهران مُهددة بالسقوط.. حقيقة أم شائعة؟ 8

“كيهان” الأصولية: فاز بالعقد.. 220 مليار تومان في جيب المدرب الأجنبي

أبرز التحليلات الواردة في الصحف الإيرانية هذا اليوم الأربعاء 19 آب/ أغسطس 2020:

كتبت صحيفة “جام جم” التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون، مقالا عن الشائعات الأخيرة حول سقوط بورصة طهران جاء فيه أن لكل سوق أو مشروع جديد أرباح وخسائر أو انجازات وعثرات وبورصة طهران حديثة الولادة كغيرها من الأسواق والقطاعات، أصابها مذ أيام عثرات وتبعته إصلاحات وتعديلات في أنظمة البورصة والشروط، إلا أن اتجاه وسائل الاعلام المغرضة ومنها الفارسية التي تبث من الخارج يهدف إلى تحويل هذه العثرة لكارثة قد تُسقط سوق البورصة من خلال تشجيع الناس على سحب أموالهم وعدم الاستثمار فيها، الأمر الذي قد يؤدي لزلزعة استقرار الاقتصاد الإيراني وإشعال الفتن بين الشعب والمسؤولين. وأضافت الصحيفة أن عدد آخر من وسائل الإعلام روّج لأفكار سامة، عبر إدعائها أن إفلاس أي قطاع حكومي أو مؤسسة في سوق البورصة لن يتحمل أحد مسؤوليتها وأن أموال الناس ستذهب مع الرياح. وهو ما اعتبرته الصحيفة عمل تخريبي لزعزعة استقرار البلاد وضرب الوحدة الوطنية.
الصحيفة ذكرت أن وسائل الاعلام الرئيسية التي تنشر الأكاذيب والفتن هي “شبكة من وتو” “بي بي سي” “موقع ايران انترناشيونال”. كما قالت إن معظم الخبراء الاقتصاديين أكدو أن سوق بورصة طهران يعتبر من أهم القطاعات الرابحة في إيران في هذه الأيام وأن انخفاض أسهم بعض الشركات وسحب بعض المستثمرين لأموالهم دفعة واحدة هو عمل مسيس لضرب استقرار البورصة الجديدة لأن نجاحها وارتفاع أرباحها أزعج بعض الأعداء.

مانشيت إيران: بورصة طهران مُهددة بالسقوط.. حقيقة أم شائعة؟ 9

من جانب أخر، هاجمت صحيفة “كيهان” الأصولية في افتتاحيتها وزارة الرياضة ومسؤولي الحكومة واتهمتهم بالفساد وسرقة أموال الشعب وذلك بعد الحكم المثير للجدل الذي أصدرته إدارة الفيفا يوم البارحة بتغريم الاتحاد الرياضي الإيراني جريمة 6 مليون و200 ألف يورو لصالح مدرب المنتخب الإيراني السابق مارغ ویلموتس.
الصحيفة أكدت أن الاتحاد الرياضي وبخطوة خاطئة وغير مدروسة كان قد وقع عقدًا مع مارغ ویلموتس المدرب الأجنبي منذ حوالي سنة وشهرين وقاد 6 مباريات، نصفها ودية.
وأضافت الصحيفة أن تفاصيل العقد كانت محاطة بسرية تامة حينذاك ولم يكن أحد يعرف بالمصيبة التي تنتظر الرياضة في إيران، على حد تعبير الصحيفة.
وفي التفاصيل أوضحت الصحيفة أن مارغ ویلموتس كان قد تلقى ما يزيد عن مليونين يورو قبل مغادرته إيران حيث قام بفسخ العقد من طرفه بعد استلامه المبلغ المذكور وبذلك يكون مجموع العقد الموقع مع المدرب أكثر من 8 ملايين و200 ألف يورو أي ما يعادل 221 مليار تومان.
الصحيفة تابعت أن المصيبة تهدد الرياضة ومستقبلها في إيران، فالفيفا أمهلت الاتحاد الرياضي الإيراني شهرا لدفع المبلغ وإلا سيتم حرمان إيران من المشاركة في المنافسات الدولية ورفع شكاوى للمنظمات الحقوقية لمعاقبة الاتحاد الرياضي الإيراني.
وذكرت “كيهان” أن ویلموتس يلقب في بلاده هولندا ب (النذل وابن الحرام) وانتقدت القرار الفاشل الأحمق لحكومة روحاني في توقيع عقد معه بهذا المبلغ الخيالي رغم تأكيد وزارة الرياضة وباقي الوزارات حينها بأنه”لا يوجد ميزانية فالبلاد وصلت لطريق مسدود”.
الصحيفة وجهت أصابع الاتهام لوزير الرياضة الذي قبل وأعطى أوامره بتوقيع العقد إضافة لمسؤولي الاتحاد الرياضي وطالبت بتحقيق في الموضوع وملاحقة المتورطين.

مانشيت إيران: بورصة طهران مُهددة بالسقوط.. حقيقة أم شائعة؟ 10
جاده ايران واتساب
للمشاركة: